الإثنين , يونيو 8 2020
المحامى ايمن ظريف

جنينة وشركائة الدبابير .

المحامى ايمن ظريف
المحامى ايمن ظريف

بقلم أيمن ظريف اسكندر محام وكاتب
كشف الفساد ومحاسبة المفسدين هو واجب وطنى على كل مصرى وكل مسئول .
وتعقيبا على ما تردد اخيرا من وجود حالة اشتباك وتراشق وتهديدات لغوية مابين المستشار / هشام جنينة والعديد من المسئوليين بالدولة كان ذلك على اثر ما اصدرتة رئاسة الجمهورية من قرار بقانون حول تقنين كيفية عزل رؤساء الجهات الرقابية .
ننوة على ان الشعب المصرى ليس بتلك السذاجة حتى يوضع فى بوتقة قرار من رئاسة الجمهورية لا اعتبرة انا بشخصى الا قرار صادر من قوة الضعف اولا
وكذا من رئيس للجهاز المركزى للمحاسبات حمل بيده الالاف من تقارير الفساد والتى تحمل فى طياتها مليارات الجنيهات بواقعات اهدار وتربح واستيلاء على المال العام وخلافة ..
وقاع لتلك البوتقة هو بركة متعفنة من مسئوليين فسدة اضاعوا اموال الدولة ونهبوها ونالوا مكافأة لذلك ان حصلوا على الترقيات والصعود على كراسى ارقى المناصب فى الدولة .
وحتى يبيت نقدنا بناءا نصرخ فى وجه جنينة ونقول .. لو صدقت وصدقت نواياك فى حب هذا الوطن لما استعملت التهديد والوعيد لغة وانما تلك لغة من يرغبون فى الحفاظ على مقاعدهم .
ونهب فى وجه كل مفسد انة اقترب وقت حسابكم وحتى السجون لن تكون رحيمة بكم .
ونناشد السيد الرئيس انك فى دولة قانون وشعبك يعلم انك فى مخمضة من الفساد المتعفن الذى وصل لوزارات ما كنت تتوقع انها فاسدة . ولكن ليس امامك خيار فالاسلوب الذى تعمل بة يزيد السوس بالاجران ويحرق الاخضر ويولد كثير من الفسدة واصحاب الادراج المفتوحة والايدى المرتشية والعقول المخربة اقتصاديا ومهما بلغت من انجازات فانك تضع تلك الخير فى جيوب اللصوص والفاسدين .
ونختتم قد تكون رجلا عسكريا مهمتك الاولى حماية الوطن من كل ما يحيط بة من خطر يهدد حياة المواطن .. ولكن فلتعلم سيادتكم ان بتلك الدولة اعشاش من الدبابير فى كل وزارة وادارة غايتها امتصاص دم واموال المواطنين باسلوب بارد لا نجد محاسبا لهم على ذلك ..وتلك اخطر من الارهاب ذاتة . وان صدقت نواياكم فلتجهزوا البدائل وتبدأوا فى الغربلة والضرب بيد من حديد .
تحت مسئوليتى

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …