الثلاثاء , يوليو 5 2022

يا شاكيا وبك داء .

عرابى عبد الظاهر
عرابى عبد الظاهر

بقلم : عرابى عبد الظاهر
يا شاكيا وبك داء**فعما قليل فللحزن أنجلاء
فمهما طال الليل البهيم**فلابد له من انقضاء
فلا تكثر الشكوي والضجر**فسوف يلوح لك فجر البهاء
فالكون مسخر بين يديك**والسماء مفتحه لك الأجواء
فاشكر الأله وأطلب رضاه**عسي أن يكشف الخطب الجليل ويدفع البلاء
فهو صاحب الفضل والنعماء

شاهد أيضاً

د. يوسف زيدان متحدثا عن نفسه : أحلم برحيل هادئ يعبر بى إلى النهار

أبى من عائلة ثرية بسوهاج.. وأمي من الإسكندرية.. ولدت في سوهاج.. لكنى هجرتها للإسكندرية رضيعا …