السبت , يونيو 6 2020

شهر بألف عام!!!

1

بقلم : ياسر العطيفى
يكفي إذا أردت أن تدعوا على أحد دعوة صائبة من القلب أن تقول له (إلهي يرزقك بمشوار للشهر العقاري)!!نعم يا سادة هذا هو الحال والمنظر في الشهر العقاري بالأقصر،تلك الصور بالأمس ولكم أن تتخيلوا أن كل هذا الزحام وكل هذا العدد يخدمة شباك واحد!!وموظف واحد!!لا أدري أين بقية الموظفين أم أن باقي المشهد من مكاتب وموظفين وغرف مجرد جرافيك وصور غير مفعلة كألعاب البلاي ستيشن!!لكم أن تتخيلوا كم المهانة والإمتهان اللتى يتعرض لها المواطن من إهدار للوقت اللذي يبدوا أنه لا يزال هو الاخر فى طابور الإمتهان فلا قيمة له!!ومع كثرة التزاحم وطول الإنتظار وبطء الخدمة تكثر المشاحنات وتستطيع ان تستمع لسيمفونية من الألفاظ اللتى أتعجب كيف يستطيع إنسان كرمة الله وهداه النجدين وخلقة في احسن صورة أن يحتفظ بكل هذا القبح بداخلة وكأنة مخزون إستراتيجي يستخدمة في أي طابور يقف فية ليصبة على اخوة له فى نفس المأساة كل ذنبهم أن حظهم العاسر حشرهم كقطعه السوسيس في نفس الساندويتش ،أقصد في نفس الطابور!!مما يستدعى تدخل الشرطة ليضاف إلى السوسيس مزيدا من الكاتشب الحار!!السؤال المحير كيف يكون مرفق حيوي عليه هذا الضغط الشديد من المواطنين ويخدم أهم مصالحهم بهذا الخلل من بطء فى إنهاء معاملات الناس ومصالحهم!!وضيق في المساحة!!وشباك واحد وموظف واحد فقط!!!ياقوم أليس منكم رجل رشيد!!!
إن ما يحدث بالشهر العقاري في محافظة الأقصر يجعلنا ننفي وعن يقين عنه صفة الشهر ونطلق علية السنة العقارية بالأقصر!!
وبالمناسبة للي حابب يعمل ريجيم وسونة سيبكم من النوادي الشهر قصدي السنة العقاري بالأقصر أفضل علاج للسمنة والرشاقة والتخسيس يكفى زيارة يوم واحد لتخرج من هناك فاقداً للدهون!! وربما حياتك كلها لهواة الإنتحار من فرط ما سيصيبك من ضغط وهبوط وربما سكر!!يجب أن تتوقف تلك المهزلة وبأسرع وقت،ويتم وضع كاميرات لرصد مؤشرات أداء الموظفين وسرعة إنهائهم لمعاملات المواطنين،ويجب توفير الأعداد الكافية من الموظفين ويتم مراقبة ذلك عن طريق مدير الشهر العقارى بواسطه الكاميرات لسرعة توفير الموظفين فى حالة ملاحظة تكدس على احد الشبابيك
الموضوع ليس بالإختراع يا سادة هو فقط إتقاء الله في أعمالنا واليقين على أننا محاسبون على عمره فيما افناه ،وماله من اين اكتسبه وفيما انفقة !! وأختم بمسك الختام والكلام لكل موظف يتعامل فى حقوق ومصالح الناس تمعن كلام النبي العدنان وتحسس موقعك من الأن أين أنت من الله في نعيمه أم جحيمة
روى الطبراني عن ابن عمر -رضي الله عنهما-, أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
((إن لله تعالى عباداً اختصهم بحوائج الناس, يفزع الناس إليهم في حوائجهم, أولئك هم الآمنون من عذاب الله))

2

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …