السبت , يونيو 6 2020

الأقصر المعتلة (الحاجر تحتاج لها من لدغات العقارب إلي جابر )

1

‫ بقلم : ياسر العطيفي‬
وأقصد بجابر ليس شخصاً وإنما فعلآ يجبر ألامها وجرحها وكسرها وحتى لدغها !!
بالأمس طالعت توقيع رئيس الوزراء مع الجانب الإماراتى مجموعه من الإتفاقيات ومنها وهو ما سأبني عليه موضوعى ( تم توقيع عقود تسليم مشروع بناء 78 وحدة صحية، إلى وزارة الصحة، والتي تم تنفيذها في عدد من المناطق العشوائية والأكثر احتياجًا، بمحافظات الإسكندرية، الجيزة، أسوان، أسيوط، المنيا، الوادي الجديد، سوهاج، بني سويف، الفيوم، الإسماعيلية، البحيرة، الدقهلية، دمياط، القليوبية، الغربية، الشرقية، كفر الشيخ، البحر الأحمر، شمال سيناء، قنا، الأقصر، المنوفية، والسويس، بتكلفة 250 مليون جنيه، كما شمل المشروع تجهيز تلك الوحدات بهدف تقديم الخدمات الصحية وتوسيع نطاقها لتشمل أكبر عدد من المستفيدين.
من جانبه، أكد الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة عقب توقيع عقود التسليم، أنه تم تشغيل 56 وحدة من الوحدات التى تسلمتها الوزارة، وجار الانتهاء من تشغيل باقى الوحدات، مشيرًا إلى أن إجمالي عدد السكان المنتفعين بالخدمات الصحية بتلك الوحدات يبلغ 944 ألف نسمة بـ 23 محافظة، مضيفًا أن الوحدات تم تشييدها بمواصفات تجعلها تقدم خدماتها بيسر للمواطنين المستفيدين وتخفف معاناة انتقال أهالي المناطق المستفيدة إلى المستشفيات المركزية والعامة طلباً للعلاج، إلا في الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية خاصة وفق نظام الإحالة الذي يعتمد على تواجد طبيب طوال 24 ساعة للكشف الطبي على المترددين والإشراف على صرف الأدوية والمستلزمات وتقديم الخدمات المطلوبة لهم.
وأشار العدوي إلى أن معايير اختيار الوحدات جاءت طبقًا للمناطق المحرومة أو الأكثر احتياجًا للخدمة الصحية بمختلف محافظات الجمهورية، لافتًا إلى أن محافظات الصعيد كان لها النصيب الأكبر فى عدد الوحدات بـ 43 وحدة صحية من إجمالي 78 وحدة، و24 وحدة صحية لإقليم الدلتا و6 وحدات لإقليم القناة، إلى جانب وحدتين صحيتين لكل من محافظة الوادى الجديد، والبحر الأحمر، ووحدة صحية واحدة لمحافظة الإسكندرية)
*
شىء رائع ونرجو ترجمة هذا الكلام بأسرع وقت ممكن فى الأقصر ويكفي أن تعلموا
أن الوحدة الصحية بحاجر الضبعية(مستشفى الهلال الاحمر المصري) واللتي تخدم مناطق (حاجر الضبعية-حاجرالمريس-ابوضفار)ومناطق أخرى تعمل من الثامنة صباحاً وحتى التاسعة مساء وبعد ذلك تغلق أبوبها بالسلاسل وكلمة السر(لايوجد نبطشي)!!يعنى اللى يتعب بعد التاسعه الله يرحمه ويحسن إلية!!وأشد ما تواجه تلك المناطق في ظروف الحرارة تلك هي لدغات العقارب السامة واللتى يجب أخذ المصل المضاد لها في الحال،ومع إغلاق المستشفى يتعذر ذلك،والامصال غالية الثمن يتجاوز ثمن المصل الواحد ال100جنيها إن وجد فهي لا تباع وغير متاحة في الصيدليات والمسافة طويلة لأقرب مشفى قد تودى بحياة الملدوغ إلي الخطر،وقس على ذلك باقي الأزمات الصحية اللتى تحتاج لتدخل وإنقاذ عاجل وفوري!!
إن ما يوجهه اخوة واهل لنا في حاجر الضبعية يحتاج لتدخل سريع وعاجل بتوفير الأطباء لتظل خدمة المستشفى24ساعة لإنقاذ تلك الحالات الحرجه،أو بتوفير تلك الأمصال بصفه خاصة لبعض الصيدليات والتنويه عنها أو حتى مع بعض الشباب الثقات هناك ويتم إستبدال فوارغ الامصال من حين لأخر لسد اى عجز أو نقص،إن قيمة الوقت غالية الثمن حينما نستيقن أنها ترجمة لأنفاس وحياة إنسان قد يجعلنا الله سبب فى بقائها أو لعنة بتراخينا لإزهاقها!!

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …