الإثنين , يونيو 8 2020
نانسى جندي

حوار مع محامية مصرية في مكتب النائب العام لمقاطعة اونتاريو .

نانسى جندي او نانسى غبريال
نانسى جندي او نانسى غبريال

الاهرام الجديد

في حدود علمى هي أول محامية مصرية تشغل منصبا حكوميا تدافع عن مقاطعة اونتاريو ضد من ينتهكوا قوانين المقاطعة ولأن المحامى دائما يقال انه يدافع عن المظلومين والضعفاء فلقد قلت لها مازحا: هل انتى فخورة بالدفاع عن حكومة المقاطعة الضعيفة الغلبانة ضد شعب اونتاريو القوى المتجبر؟

قالت وهى تضحك: الأمر يبدو كذلك، ولكن لا تنسى اننا في دفاعنا عن متعدى القانون او الذين يقاضون المقاطعة عن غير حق فأننا نحافظ على أموال دافعى الضرائب من سكان اونتاريو، ونحن ندرس أيضا تعويض من تعرضوا لانتهاكات حقوقهم في فترات سابقة مختلفة مثل سكان آب اورجينال (الهنود الحمر)، وكذلك من وظائفنا صياغة اللوائح والقوانين الصادرة من الحكومة لكى لا تكون مخالفة للدستور، ولا تنسى اننا نعمل على حماية شعب اونتاريو ضد الشركات الضارة بهم…..

س: اعرف ان زوجك “تيم جندي” محامى في العمل الخاص ويعمل في قضايا تعويضات الأفراد من الحوادث، فهل ممكن ان تكونى الطرف الآخر الذى يدافع عن حكومة اونتاريو ضد زوجك؟

ج: لا، لأن هذا تضارب مصالح (كونفلكت اوف انترست) ولقد حدث بالفعل أنه تولى أحدى القضايا ضد المقاطعة ، وعندما كتب للمقاطعة عن القضية وضع اسمى وانى زوجته في السطور الأولى من العريضة لكى لا يتم اسناد هذه القضية لى.

س: ولكن ماذا سيكون شعورك هل تفرحين لنجاح زوجك ضد المقاطعة او لنجاح المقاطعة التي تتولين الدفاع عنها؟

ج: بالقطع سأفرح لنجاحه، ولكن لا تنسى اننا لسنا ضد المظلوم من الشعب ولكننا نرفض استغلال فلوس دافعى الضرائب.

س: اعرف ان المقاطعة اختارتك كممثلة لها في مؤتمر عقد في باريس منذ حوالى سنتين، فما هي ظروف اختيارك وانت كنتى وقتها محامية تحت التمرين؟

ج: هذا كان من جامعة اوتاوا التي تخرجت منها ولم يكن من المقاطعة، وقبلها أيضا عملت في مكتب النائب العام في عطلة الصيف (وبالمناسبة هي الآن سيدة وليست رجل) ولقد رشحتنى الجامعة وكان هذا لتمثيل الجامعة في عرض حالات في مؤتمر عالمى عقد بباريس في وقت الشتاء واثناء العام الدراسى.

س: اعرف ان المنافسة على هذا المنصب كمحامية في مكتب النائب العام او النائبة العامة كانت شديدة فما سر فوزك؟

ج: لقد أهلتني نمرى الدراسية وتوصيات أساتذتي في الجامعة لأن يقبلني مكتب النائب العام في العمل في الصيف وقت إجازة الجامعة، وأهلني هذا لكى يقبلوني للعمل كمحامية تحت التمرين حتى احصل على رخصة المحاماة وبعد الحصول على رخصة المحاماة ((called to the Bar كان المطلوب للتعيين ثلاثة محاميين وتقدم لهذا 45 شخصا تم تصفيتهم لـ 16، ثم تم عمل انترفيو للـ 16 محامى وتم قبول ثلاثة -اى اثنين آخرين وانا- ولعلمك هذا الانترفيو ليس شخصى فحسب ولكنه حالات واسئلة قانونية ولقد ذاكرت كثيرا قبل هذا الانترفيو، ولا تنسى ايضا ان قبولى كان بسبب انهم اختبروا عملى معهم من قبل.

س: يعنى كان جزء من الانترفيو امتحان آخر

ج: نعم واشكر ربنا نجحت فيه وكنت من الثلاثة المقبولين

س: لماذا لجأت لهذا الطريق ولم تفكرى في العمل الخاص؟

ج: هذا يناسب شخصيتى اكثر، لأننى افضل ان اعمل واتعمق في القانون وصياغته عن ان اعمل في البيسنس في العمل الخاص.

س: لقد درستى في السنوات الأولى من حياتك خارج كندا، فهل ما زلتي تقرئين اللغة العربية؟

ج: نعم ولكن ببطء ولا أستطيع الكتابة ولكنى اتحدث بها؟

س: يعنى مثل غير المتعلمين الذين يتكلمون ولا يكتبون

ج: (وهى تضحك) تماما مثلهم

س: ماذا يمكنك عمله وانتى في هذا المنصب لخدمة الجالية المصرية؟

ج: منصبى فى صياغة القوانين وأمور المحاماة وليس سياسي على الاطلاق

س: اعرف أن تيم كان اول عريس يتولى بنفسه قيادة الشمامسة في حفل زفافه، أي انه كان عريس وشماس في نفس الوقت فماذا كان شعورك وقتها؟

ج: بالطبع كنت سعيدة ولكنى كنت اريد أن اجلس لأنى كنت مرهقة ولا أشارك في اللحن، لكن شماس آخر نظر لى وأشار لى بالوقوف فوقفت.

عزيزى القارى

انتهى حديثى مع المحامية نانسى غبريال او نانسى جندي التي تعمل في مكتب النائب العام لمقاطعة اونتاريو ونتمنى لها دوام النجاح وإعلاء اسم الجالية المصرية في اونتاريو.

شاهد أيضاً

طبيب مصرى يحدد ذروة فيروس كورونا بمصر …ومتى يبدأ فى التراجع

أكد الدكتور المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا …