الثلاثاء , يونيو 9 2020
انطوانى ولسن

مصر تشرق من جديد .

انطوانى ولسن
انطوانى ولسن

بقلم:أنطوني ولسن/أستراليا
مر عام على ما بدأه الرئيس عبدالفتاح السيسي لحفر قناة السويس الجديدة
إستجاب الشعب المصري بالمساهمة ليكون العمل بمال مصري وسواعد المصريين
ساهمت النساء قبل الرجال بالمال من عندها وبأعز شيء تحبه المرأة وهو الحلي
الذهبية بغض النظر عن كثرة ما لديها أو قلته.المهم أنها تبرعت وساهمت لتحقيق
هذا الحلم الذي حلم به الفراعنة والحكام الذين حكموا مصر وأرادوا لها خيرا وكان
محمد علي باشا أول من فكر في توصيل مياه البحر الأبيض المتوسط بمياه البحر
الأحمر.لكنه تغاضى عن الفكرة.ومع ذلك في العام 1856 وفي عهد إبن محمد على
باشا سعيد إقتنع بالفكرة وبدأ دليسبس الفرنسي بالبدء في تنفيذ المشروع .مشروع
حفر قناة السويس.إستمر العمل لمدة 10 سنوات كاملة عمل في الحفر ما يقرب من
مليون شاب من جميع أنحاء المحروسة “مصر”أم الدنيا.
تم حفر القناة في عام 1869 وكانت الخسائر في أرواح الشباب هائلة.ومع ذلك إحتفل
العالم كله بقناة السويس التي ربطت ما بين الغرب والشرق ووفرت على الجميع عدم
الذهاب عن طريق رأس الرجاء الصالح.وكان احتفال عظيم.
مرت على مصر السنين وبدأت تختمر فكرة حفر قناة سويس ثانية .لكن المسافة كبيرة.
طمع من طمع في تحقيق الفكرة ،لكن لا أحد منهم إتخذ الخطوة لتحقيق مثل هذا
الحلم
عشنا سنوات عجاف في عهد مبارك ومن تولوا الحكم إلى أن جاء لحكم مصر ألد
الأعداء لمصر وهم جماعة الإخوان والسلفيين وتركيا والمايسترو لكل هؤلاء كانت
أميركا ورئيسها أوباما.وقد أصاب المصريون رعب وخوف من ضياع مصر
فبدأت التجمعات البشرية المحبة لمصر بإعلان التحدي والمطالبة بإزاحة الجالس على
كرسي الحكم.تم لهم ذلك .وجاء من هم أسوأ من مبارك وحكمه،وظن الشعب أنه قد
يكون أفضل من مبارك.
عشنا ذلك الوقت المرير ونحمد الله على أن الشعب المصري فطن إلى ما يحدث فبدأ
التمرد الذي نجح بعزل من كان يحكم وسجنه مع جميع “الشلة الإخوانية ومن
يعضدهم” وتحقق الحلم المصري وتم إختيار المشير عبد الفتاح السيسي رئيسا
منتخبا من الشعب لا تزوير ولا توزيع زيت وأشياء أخرى كما فعل السابقون.مصر
أصبح لها رئيسا جديدا حمى مصر والشعب المصري من طغيان الإخوان وتابعيهم
بل والتحرك لبناء مصر من جديد وأول ما فكر فيه الرئيس الجديد عبدالفتاح السيسي
حفر قناة سويس جديدة.وأيضا أصر على تحديد موعد البداية وموعد الإنتهاء من
الحفر والأحتفال بقناة سويس ثانية.
بالفعل تم ذلك بالساعة والدقيقة والثانية وشهدنا فرحة مصر بالسيسي الذي وعد
وحقق الوعد. وكان الخميس 6 من أغسطس عام 2015 يوم الإحتفال بقناة سويس
جديدة بعد مرور عام كامل ،وحضر الإحتفال كل الشعب المصري وشارك بالفرحة
رؤساء وملوك شعوب كثيرة عربية وغربية لينقلوا إلى شعوبهم المشاعر التي
شعروا بها في ذلك الأحتفال بهذا اليوم العظيم
في تلك الليلة”حسب التوقيت المحلي لمدينة سيدني”ذهبنا إلى الفراش متأخرين
ولم تتوقف زوجتى عن الدعاء للسيسي بحماية رب المجد له لما يتميز به من حب مصر
أم الدنيا وأد الدنيا”وكما كتبت عن الرئيس السيسي أنه”ليس عبدالناصر” أشعربانني”
كنت صادقا فيما قلت
سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة والشرطة الدروع الحامية للشعب
المصري الذي ساهم بكل قدراته لإنجاح الفكرة.مبروك عليكي يا مصر قناة السويس
الجديدة وعاشت مصر حرة آبيةولنا الحق أن نقول أن:

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …