السبت , يونيو 6 2020

هل يجوز الزواج المدني في المسيحية طبقا للقانون من عدمه :

الزواج

بقلم : باسم زاهر
وفقا لما استقر عليه من احكام محكمة النقض فان الزواج في المسيحية لا يكتمل الا بعد اتمام المراسيم والطقوس الدينية الخاصة بكل طائفة ولا يتم الزواج ولا ينتج اثره بدون تلك المراسيم وده من الناحية القانوينة وهتلاقي بعض الاشخاص تزوجوا علي يد كاهن موقوف او مشلوح ولكن معه دفتر توثيق يعني موثق بالمحكمة أو مأذون واي حد من الزوجين يقيم دعوى بطلان زواج لعدم اتمام المراسيم الدينية المحكمة تحكم بالبطلان لعدم اتمام المراسيم الدينية وده من الناحية القانونية – اما من الناحية الدينية فان الزواج يعتبر من اسرار الكنيسة وبالتالي فالزواج لا يكتمل الا بحلول الروح القدس علي طرفي الزواج ولا تكمن المشكلة في الزواج اطلاقا ؛ فعلي سبيل المثال توجد بعض الحركات القبطية وهي لا تطالب بالزواج المدني او بالزواج الثاني بل تعتبر ان الزواج امر مطلق للرئاسة الدينية الكنسية ؛ ولكن تكمن المشكلة هنا في الطلاق المدني بعيدا عن المجلس الايكليركي ؛ ونري ان الطلاق المدني يكون باصدار قانون يبيح الطلاق من قبل الدولة ولا دخل للكنيسة فيه – ويسعي جاهدا قداسة البابا تواضروس لحل مشاكل الاحوال الشخصية للاقباط ولكن في اطار الكتاب المقدس وبما لا يخالف ثوابت وتعاليم ومبادىء المسيحية ؛ فاذا خالف قداسة البابا تعاليم الكتاب والانجيل وسمح بالزواج المدني أو سمح بتعدد الزوجات اتهم بالهرطقة والخروج عن التعاليم المسيحية القبطية الارثوذكسية – هل يجوز الزواج المدني في المسيحية طبقا للقانون من عدمه :-
وفقا لما استقر عليه من احكام محكمة النقض فان الزواج في المسيحية لا يكتمل الا بعد اتمام المراسيم والطقوس الدينية الخاصة بكل طائفة ولا يتم الزواج ولا ينتج اثره بدون تلك المراسيم وده من الناحية القانوينة وهتلاقي بعض الاشخاص تزوجوا علي يد كاهن موقوف او مشلوح ولكن معه دفتر توثيق يعني موثق بالمحكمة أو مأذون واي حد من الزوجين يقيم دعوى بطلان زواج لعدم اتمام المراسيم الدينية المحكمة تحكم بالبطلان لعدم اتمام المراسيم الدينية وده من الناحية القانونية – اما من الناحية الدينية فان الزواج يعتبر من اسرار الكنيسة وبالتالي فالزواج لا يكتمل الا بحلول الروح القدس علي طرفي الزواج ولا تكمن المشكلة في الزواج اطلاقا ؛ فعلي سبيل المثال توجد بعض الحركات القبطية وهي لا تطالب بالزواج المدني او بالزواج الثاني بل تعتبر ان الزواج امر مطلق للرئاسة الدينية الكنسية ؛ ولكن تكمن المشكلة هنا في الطلاق المدني بعيدا عن المجلس الايكليركي ؛ ونري ان الطلاق المدني يكون باصدار قانون يبيح الطلاق من قبل الدولة ولا دخل للكنيسة فيه – ويسعي جاهدا قداسة البابا تواضروس لحل مشاكل الاحوال الشخصية للاقباط ولكن في اطار الكتاب المقدس وبما لا يخالف ثوابت وتعاليم ومبادىء المسيحية ؛ فاذا خالف قداسة البابا تعاليم الكتاب والانجيل وسمح بالزواج المدني أو سمح بتعدد الزوجات اتهم بالهرطقة والخروج عن التعاليم المسيحية القبطية الارثوذكسية –

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …