الإثنين , يوليو 4 2022

إستغاثة إنسانية من أب يريد حقه في إبنه

نانا-258x300
نانا جاورجيوس

 نانا جاورجيوس تكتب

لماذا العدل أصبح لا يعمل إلا في إتجاه واحد ! لماذا أصبح القانون لا يرى إلا بعين واحدة و يا ليت ميزان عدالته كان أعمى كي لا يفرق في معاملاته بين مواطنينه !
الطفل ” إستيفن صلاح صبري حسني، 5 سنوات “، أخذته أمه و رفعت قضية خلع ، ولا يعلم الأب مكانهما لأكثر من سنة، ليكتشف الزوج بأن إسم إبنه قد تغير من ” إستيفن ” لـ ” يوسف” و بأن خانة الديانة تغيرت من مسيحي لمسلم.
قام الزوج بتقديم الشكاوي والفاكسات للنائب العام ولا حس ولا خبر ولم يأته الرد كالعادة.
الأب يناشد المسئولين بسرعة التدخل لرفع الظلم الواقع عليه لفقدانه إبنه الذي لا يعرف عنه شيئاً سوى تغيير شهادة ميلاده.
الأب المكلوم يناشد النائب العام بإستعادة إبنه و إسمه و ديانته الحقيقية، فهو لا يريد شيئاً من زوجته سوى ان يرى إبنه كأي أب إتحرم في لحظة من فلذة كبده.
فالطفل قاصر ولا ذنب له فيما فعلت الأم، وما تم هو في كل الأحوال تزوير في أوراقه الرسمية .فالأب وحده هو من له هذا الحق لأن الطفل يحمل إسمه لا إسم الأم حتى لو كانت هي الحاضنة لطفله.

 

شاهد أيضاً

د. يوسف زيدان متحدثا عن نفسه : أحلم برحيل هادئ يعبر بى إلى النهار

أبى من عائلة ثرية بسوهاج.. وأمي من الإسكندرية.. ولدت في سوهاج.. لكنى هجرتها للإسكندرية رضيعا …