الثلاثاء , يوليو 5 2022
محمد العشاوى

لمحات من برنامجى الانتخابى جزء2

بقلم :- محمد العشاوى القيادى بحزب التجمع
إيجاد حلول عادلة لثالوث البطالة والفقر والغلاء
1- مشكلة البطالة
– صرف إعانة بطالة وإنشاء صندوق لمواجهة البطالة يمول من حصيلة رسم إضافي على كافة الإيرادات ما عدا الإيراد من المرتبات والأجور وما في حكمها، وزيادة الرسوم المحصلة مقابل خدمات حكومية للفئات القادرة، مثل ترخيص السيارات الفاخرة.
– إجراء تعديل قانوني يسمح باستمرار صرف معاش الأبناء لحين التحاقهم بالعمل أو صرف إعانة بطالة لهم.
– إعادة النظر في سياسة توزيع الاستثمارات ومعايير اختيار المشروعات الاستثمارية التي تشتمل عليها خطة التنمية، بما يخلق أكبر عدد ممكن من فرص العمل والتركيز بصفة خاصة على الصعيد والأقاليم حيث تنتشر البطالة بمعدلات أكبر ومنح المشروعات الاستثمارية كثيفة العمالة امتيازا خاصا في الإعفاءات الضريبية.
– تتحمل الدولة مسئولية مباشرة في حل مشكلة البطالة بإقامة مشروعات جديدة لاستصلاح واستزراع الأراضي و إنشاء مصانع كثيفة العمالة توزع على المحافظات التي تتزايد فيها البطالة.
– التوقف عن تنفيذ سياسة المعاش المبكر حتى لا تضيف إلى العاطلين أعداداً جديدة لديها قدرة فعلية على العمل وإعداد برامج إعادة تأهيل جديدة مناسبة لسوق العمل للذين خرجوا فعلا على المعاش.
2- الحد من الفقر والتهميش
– تبنى سياسات لحفز النمو المنحاز للفقراء بخلق فرص عمل كافية لاستيعاب الراغبين في العمل في أعمال منتجة ومدرة للدخل، وإنتاج سلع وخدمات تشبع الحاجات الأساسية للفقراء ، وتوزيع مشروعات التنمية لصالح المناطق التي يتركز فيها الفقراء ،وإشراك الفقراء في التنمية بتنفيذ مشروعات صغيرة من خلال القروض الميسرة وتنظيم الحاصلين عليها. في تعاونيات يديرونها بأنفسهم ،وإنشاء مؤسسة قومية للتسويق لتصريف منتجاتهم ، وتحميل الأغنياء العبء الأكبر في تمويل هذه المشروعات التنموية.
– تمكين الفقراء من الحصول على أصول إنتاجية والتوسع في تنفيذ المشروعات الصغيرة وتوفير التمويل اللازم من خلال نظام ضريبي عادل يقوم على تصفية الضرائب غير المباشرة التي توسعت فيها الحكومة ويقع عبئها على الفقراء ومتوسطي الحال.
– تنمية القدرات البشرية للفقراء وتمكينهم من زيادة مشاركتهم في الإنتاج وتتضمن سياسات التجمع في هذا المجال تمكين الفقراء من الحصول على الخدمات الأساسية وبخاصة التعليم والتغذية والخدمات الصحية والإسكان ،كما تتضمن تمكين الفقراء من الارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم الإنتاجية من خلال برامج جادة لإعادة التدريب والإرشاد الانتاجى.
– تطبيق سياسات لرعاية الفقراء والحماية الاجتماعية مثل سياسات الدعم الموجه للفقراء ورفع الحد الأدنى في المعاشات والضمان الاجتماعي والتأمينات الاجتماعية والسياسات والبرامج الخاصة بتشغيل الفقراء والنهوض بمناطق تركزهم.ومساعدتهم في مواجهة الكوارث، وتعريفهم بالبرامج الموجهة لتحسين أحوالها وإشراكهم في مراقبة تنفيذها على الوجه الأكمل.
-تطوير المناطق العشوائية، بمد خدمات الصرف الصحي وشبكات المياه النقية والطرق والمواصلات والكهرباء.. -الاهتمام بتزويد هذه المناطق بالمدارس والوحدات الصحية ومراكز الشباب والأندية الثقافية.
-الاهتمام بإشراك سكان هذه المناطق في عمليات التطوير بما يضمن الارتفاع بمستوى وعيهم بمسئوليتهم عن تحسين أحوالهم.
-حل المشاكل المزمنة في الإسكان ،وخاصة حالات الإزالة ومتضررى الكوارث الطبيعية وحالات الزواج الحديث وساكني عشش الصفيح والخشب.
– توفير بيانات حقيقية عن أحوال المشردين وأطفال الشوارع وغيرهم من الفئات لمهمشة للوصول إلى معرفة حقيقية بأوضاعهم تساعد على رسم سياسات سليمة لتحسين أحوالهم ومساعدة منظمات المجتمع المدني التي تعمل في هذا الميدان.
3- مواجهة الغلاء:
-تخفيض عجز الموازنة العامة للدولة.
-تحقيق استقرار سعر صرف الجنيه المصرى
-مراجعة قانون المنافسة ومنع الاحتكار
-التأكيد على الملكية التعاونية في مجال الإنتاج والاستهلاك لضمان التوازن واستقرار الأسعار في الأسواق.

شاهد أيضاً

رحيل مسيحى أقصرى وسط حزن شديد من أسرته

انتقل علي رجاء القيامة السيد عماد عبد النور اسكندر نجع الخطبة بجوار المرور صاحب  فراشة …