الإثنين , يونيو 8 2020

حملة في أمريكا لمكافحة "هجمات" الليزر ضد الطائرات

علماء فضاء يوجهون أشعة ليزر إلى النجوم في السماء

سجلت السلطات الأمريكية حوالي 4 آلاف هجوم بالليزر على الطائرات في 2013.

قال مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” إنه سيمدد برنامجا يتضمن مكافأة قيمتها 10.000 دولار مقابل الحصول على معلومات تساعد في القبض على أشخاص ضالعين في تسليط أضواء ليزر على الطائرات.

وقد تصيب مؤشرات الليزر الموجهة إلى المروحيات والطائرات الطيارين بالعمى مؤقتا.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه لاحظ ارتفاعا شديدا في هذه النوعية من الحوادث منذ أن بدأ في تتبعها عام 2005.

وكان مسؤولون أمريكيون قد عرضوا المكافأة في 12 مدينة كمرحلة تجريبية في فبراير/ شباط الماضي.

وسيمدد البرنامج حاليا لمدة 90 يوما، وسيغطي جميع مكاتب إف بي آي الميدانية، وعددها 56 مكتبا، في الولايات المتحدة، وبورتو ريكو، وغوام.

وكان آخر حادث من هذا النوع قد وقع في 23 مايو/آيار عندما قال طيار إنه لدى اقترابه من مطار لاغارديا في نيو يورك، قام شخص بتوجيه شعاع ليزر إلى طائرته وهي على ارتفاع 1524 مترا.

وتتبع المسؤولون مصدر الإشعاع واكتشفوا أنه يعود إلى منطقة سكنية تبعد ثمانية أميال.

وفي مارس/آذار الماضي حكم على رجل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بالسجن 14 عاما لتوجيهه الليزر نحو مروحيات تابعة للشرطة ولمستشفيات أيضا.

وسجل مكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة الطيران الفيدرالي 300 هجوم بالليزر على الأقل عام 2005، بينما سُجلت حوالي أربعة آلاف حادثة من هذا النوع في 2013.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أطلق برنامج مكافآت في فبراير/ شباط في حوالي عشرة مكاتب ميدانية، من بينها شيكاغو، وهيوستن، ونيو يورك، وفينيكس، وواشنطن.

وقال المكتب إنه لاحظ انخفاضا بنسبة 19 في المئة خلال فترة تجربة هذا البرنامج.

وتشمل حملة إف بي آي إعلانات عامة عن البرنامج أثناء عروض الأفلام في أحد سلاسل دور عرض السينما بوسط غرب الولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *