الخميس , يونيو 30 2022

عادات وتقاليد سلبتنا حق الحياة .

فاطمة بدران
                   فاطمة بدران

بقلم : فاطمة بدران
في المجتمع المصري عادات وتقاليد المورثة تراكمت عبر الزمن في أذهان الشعب المصري فهي عادات قد تكون مرتبطه بالشرع والدين أو عادات عرفية مورثه عن أجدانا توارثنا تلك العادات والمعتقدات دون أن نعلم مدي صحتها أو نفعها أو بماذا تعود علينا فالكثير منا يطبق تلك المورثات دون فهمها أو مناقشتها ولكن يتعامل معها أنها عادتنا التي لا يجب التخلي عنها هناك عادات عرفيه مثارا للجدل علي مر العصور فيستخدمها البعض بتحريم ما أحل الله به من أجل مصالح شخصيه
مثل حقوق النساء في مراثهم الشرعي وتحريم الزواج علي المرأه الأرملة وتقيدها بسلوكيات والتزامها بعادات وأحكام تقيد حياتها وتسلبها حريتها وبعض المجتمعات تحرم الفتاه من حرية أختيار شريك حياتها وتجبرها علي الزواج من أبن العم أو أحد رجال العائلة وبرغم من شروط صحة الزواج في الأسلام وهي موافقه الزوجة وبعض الرجال يرون أن كشف زوجته علي طبيب هو خطأ وعيب كبير فما دخل جنس الطبيب بمعالجة الحالة المريضه وما العيب في ذلك هناك عادات سيئة مازالت تمارس حتي الأن مثل ختان الأناث وزواج البنات في سن مبكر كل هذه الممارسات التي لا علاقة بها بالأديان السماوية مازلنا نمارسها حتي لأن وايضا مجتمع الصعيد المصري الذي تحكمه عادات وتقاليد خاصة أكثر تشددا من أي مجتمع أخر العادات العرفية هي السائده والمتعامل بها مثل الثأر والتعصب القبلي رغم أن الأسلام جاء ووضع الحكم في هذا الداء الخطير حيث حرم القتل دون سبب مشروع يجب علينا الفصل بين العادات والتقاليد ولأحكام الشرعيىة وينبغي علينا محاربة العادات والتقاليد المخالفة الأحكام الشريعية أن نعلم جيد ماهو “العيب ” وماهو”الحرام” الفارق الكبير بينهم العيب نسبي يختلف من مجتمع إلي أخر أما الحرام فهو كل ما حرمته الأديان السماوية تحريما بينا

شاهد أيضاً

كل وقت وله آذان ياعم الشيخ !!!

الشيخ الجندى طل علينا بطلته البهية بعد إختفاء ملحوظ ومنقطع النظير كى يتحدث عن الحجاب …