الأربعاء , يونيو 29 2022
عماد فيكتور

بلاغ للنائب العام ضد رئيس البعثة الطبية ووزير الصحة السابق (2)

عماد فيكتور
                  عماد فيكتور

بقلم : الدكتورعماد فيكتور سوريال.
الحاقة بمقالنا السابق بلاغ للنائب العام ضد رئيس البعثة الطبية ووزير الصحة السابق في معايير اختيار أفراد البعثة الطبية وهي معايير فاسدة أريد اليوم تصنيف مااقترفته البعثة من مخالفات جنائية في نقاط ثم اوصف المخالفات جنائيا :-
1- ذكرنا أن المفروض فى اختيار البعثة الطبية اختيار التخصصات الاتية… الطواريء والعنايات.. والجراحات الدقيقة.. والباطنة.. والأسنان. ثم الصيادلة.. وليس تنظيم الاسرة….!!!!!!
2- بعد اختيار التخصصات الأزمة لابد من توافر المستلزمات الضرورية للتعامل مع الحوادث البكري كما حدث من حادثة الرافعة الي حادثة مشعر مني وهي واردة كثيرا للإعداد التي تصل الي قرابة مليون حاج سنويا لذا لابد من توافر المستلزمات ك: الكانيولة… الأحادية والثناءية.. وكانيولة الضغط المركزيcentral v. Pressure…. وسرنجات وتحاليل بانواعها المختلفة وباعداد كافية واي تقصير في ذلك يحاسب رئيس البعثة.
3-بعد ماذكرنا في 1’، 2. أي تقصير في التعامل مع الأحداث يحاسب رئيس البعثة والتقصير واضح في زيادة الإعداد المتوفين المصريين بدأ من اثنين في أول الواقعة الي قرابة مائة وخمسون غير المفقودين والذي يفيد عدم التعامل الطبي من المصابين الأمر الذي زاد من نسبة الوفيات.
4-عندما نلاحظ أن من بين المتوفين كثيرا من صغار السن اللذين يقومون التدافع والإصابات فهذا لا يعني سوي الإهمال الطبي من البعثة.
5-عندما نعرف أن المصروف اليومي للعضو بالبعثة ماءة وخمسون دولار في شهر يكون الإجمالي حوالي ستة وثلاثون الف جنيها يضاف الي تكلفة السفر والحج بأقل تقدير يكون إجمالي تكلفة عضو البعثة نيف السبعين الف جنيها مصريا في اجمالي عدد الأعضاء يكون الناتج ملايين الجنيهات من دافعي الضرائب ودخل الدولة الذي هو ملك للأفراد والدولة.
وبعد كل ماعرضنا التوصيف الجنائي لما وصفنا هو :-
1- الاهمال الجسيم الذي أدي الي وفاة قرابة الماءةوالخمسون مواطن مصري.
2-اهدار المال العام لبعثة طبية كلفت الدولة ملايين الجنيهات لم تقم بعملها المنوط بها أن تقوم به.
افا بعد ذلك يطل علينا الفاضل رئيس البعثة لهذا العام ليقول الناس عملت اللي عليها…..!!!!! كيف ياشيخنا بعد كل ماذكرنا أمال لو لم تقم كانت الأعداد وصلت كام!!!!!!……. حسبنا الله ونعم الوكيل
ونرفع هذا التقرير لرئاسة الجمهورية للتحقيق مع الجميع مستعينين بالسلطات السعودية وشهادة المصابين من المصريين.
اللهم انا ابلغنا اللهم فاشهد.

شاهد أيضاً

حمادة إمام يكتب : حكاية اعتماد خورشيد بين الضابط والجاسوس..

اول أمس مرت الذكرى الاولى لرحيل اعتماد خورشيد ومع ذكراها يثار النقاش مرة أخرى عن …