الجمعة , يوليو 1 2022

أهالى الكرنك يعلنون عن تظاهرة ضد ما قام به رجال الشرطة .

صوره ارشيفيه لتظاهرة  للكرنك قبل ثورة 25 يناير
صوره ارشيفيه لتظاهرة للكرنك قبل ثورة 25 يناير

علم الأهرام الكندى من مصادره تجهيز أبناء الكرنك بمحافظة الأقصر لتظاهرة  غدا الجمعه للإعتراض  على ما قام به رجال  الشرطة من التعدى على أهالى النجع التحتانى بالكرنك
وقد أرسل مجموعه من أبناء الكرنك بشكوى الى كلا من رئيس الجمهورية والنائب العام ووزير رالداخلية أوضحوا فيها ما حدث واليكم تفاصيل الشكوى
الى رئيس جمهورية مصر العربية
المستشار النائب العام
السيد اللواء وزير الداخلية
بعد التحية يتقدم الى سيادتكم بهذه الشكوى اهالى الكرنك القديم – محافظة الاقصر الموضوع فى مساء يوم الاحد الموافق 11 10 2015 توجهت قوة شرطة الى احد المقاهى المجاورة لفندق الهيلتون بمنطقة الكرنك – محافظة الاقصر للقبض على احد المطلوبين جنائيا ولكن وللاسف الشديد قام هذا المسجل خطر بالتعدى على القوة بل قام بسرقة السلاح الميرى من احد افرادها وفر هاربا من تلك القوة برغم كثرة عددها المهيب 0 وبعدها بقليل قامت مديرية امن الاقصر بقيادة بطلها الهمام السيد اللواء مدير الامن والذى اطاع شيطانه ونسى نفسه وكافة قياداتها ومعهم جيش جرار من قوات الامن المركزى بالتوجه الى منطقة الكرنك القديم – محافظة الاقصر وامام مراى وبصر الجميع ومنهم سائحون اجانب قاموا بضرب واهانة كل ما طالته اياديهم لمواطنين شرفاء وقاموا بتكسير وغلق كل المحلات الموجودة بشارع الكورنيش وخاصة المجاورة لفندق هيلتون الكرنك بل قام احد الابطال بالتعدى على رجل وزوجته اثناء مرورهم مصادفة بالشارع وقاموا باسقاطة هو وزوجته من فوق دراجته البخارية والاكثر من ذلك انهم لم يتركوا رجلا او امراة الا وتعدوا عليه اما بالضرب او الشتم والإهانة البالغة والمتعمدة واشاعوا الرعب والفزع فى نفوس الصغار والكبار فى بلد لم يعرف اهله الا الهدوء والامن وكانوا رجالا مخلصين لوطنهم ابان ثورة يناير عندما قاموا بحماية معبد الكرنك من تعدى اللصوص عليه لانهم يعرفون قدر هذه الاثار التى لا يمكن تعويضها باى حال من الاحوال ودون ان ينتظروا شكرا او معروفا من احد لانه واجبهم تجاه وطنهم الحبيب فى وقت هرب الكثير من مسئوليته الوطنية 0 وبعد ان بلغت الامور حدا لا يمكن السكوت عليه ولولا اعتراض القليل من السادة المحترمين من اهالينا على هذا السلوك البغيض والمهين لازداد الامر سوءا وتطور الامر لمعارك بين الاهالى والشرطة وبعد ان شعر مدير الامن ومن يرافقونه متاخرين ان ما يمارسونه هو بلطجة ترتدى زيا رسميا وهو زى الشرطة الذى نقدره ونحترمه ولكن ممن يحترمنا ويضحى من اجلنا فقط وليس ممن يعاقب الاهالى كلهم عقابا جماعيا بهذا التصرف الشيطانى البغيض والمخالف للقانون والدستور وكان من الاولى بهم مطاردة المجرم والجانى والقبض عليه وطلب المساعدة من الاهالى فى الارشاد عليه باحترامهم وتعاملهم الذى يليق بهم كمواطنين شرفاء طالما نادى وينادى سيادة رئيس الجمهورية ووزير الداخلية بحسن معاملتهم ولكن للاسف هيهات هيهات بما يفعلون 0 وعليه يتقدم بهذه الشكوى كل عائلات الكرنك الى سيادتكم طالبين سرعة التحقيق فى الامر واحالة المتسبب فى هذه الإعتداءات وهذه الفوضى الى المحاكمة العاجلة حتى تهدا النفوس الجزعة التى اصابها الخوف والقلق من قبادات لم يتم اختيارها على اساس الكفاءة والالتزام كما عهدنا فى رجال الشرطة الشرفاء 

شاهد أيضاً

والدة الإعلامية شيماء جمال تروي تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الضحية وننشر أخر ما جاء في التحقيقات

أمل فرج تتزاحم أدلة إثبات إدانة المستشار أيمن حجاج قاتل زوجته الإعلامية شيماء جمال، والتي …