الإثنين , يونيو 8 2020

دراسة: أبناء المطلقين أكثر سمنة من غيرهم

كشف باحثون نرويجيون عن وجود علاقة طردية بين الطلاق وسمنة الأطفال، خصوصا الذكور منهم.

ومن خلال متابعة حالات أكثر من ألف طالب (أعمارهم ثمانية أعوام تقريباً) في أكثر من ١٢٧ مدرسة في النروج، وذلك عبر دراسة سجلاتهم الصحية، تبين أن خمس هؤلاء الأطفال بدناء، كما لوحظ أن ١٠٪ منهم يعانون مما يعرف باسم سمنة البطن، أي أن محيط خصرهم يساوي نصف طولهم.

ولوحظ أن أبناء أبوين مطلقين أكثر عرضة بنسبة ٥٠٪ للإصابة بالبدانة، كما أنهم أكثر عرضة بنسبة ٩٠٪ من أبناء المتزوجين للإصابة بالسمنة في منطقة البطن.

وثبتت صحة هذه الدراسة حتى عندما أُخذت اعتبارات أخرى كالمستوى التعليمي للأم، وهو من أكثر العوامل تأثيراً في صحة الأطفال.

كما أظهرت الدراسة النرويجية أن البنين في الأسر المفككة أكثر قابلية من البنات بنسبة ٦٣٪ للإصابة بالسمنة، خصوصا في منطقة البطن.

وأوضحت دراسات أخرى أن النساء المطلقات لا يجدن الوقت الكافي لتحضير وجبات صحية لأطفالهن أو اصطحابهم إلى النوادي لممارسة الرياضة، حيث أن المطلقة تضطر للتغيب عن المنزل لساعات طويلة من أجل كسب عيشها وللانفاق على أطفالها.

شاهد أيضاً

بحضور المخابرات .. استعراض آخر تطورات ملف سد النهضة اليوم ..

عقد اللجنة العليا لمياه النيل ت اليوم ٧ يونيو ٢٠٢٠ اجتماعًا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *