الأربعاء , يونيو 29 2022

الدروس المستفادة من انتخابات الاعادة

12193708_907902812628989_3525845749423869068_n

المنــيا محــافظة طــائفيــــة

منع اقباط قرية ابوان التابعة لمركز مطاى بالمنيا من التصويت

من المعروف ان المرشح القبطى اللى بيوصل للاعادة خصوصا فى المنيا

هو ساقط لا محالة لان وقتها يتم التصويت طائفيا والناس تدى للحرامى

ولا تدى للنصرانى شى متوقع بعد سنوات من الشحن الطائفى والاكاذيب

الاعلامية المستمرة لليوم ضد الاقباط وتصوير ان النايب القبطى

سيكون نايب الكنيسة وطن يتنفس طائفية ولذلك الطبيعى

ان يسقط المرشحين الاقباط فى الاعادة ماعدا ثلاثة واحد في اسيوط

ودى معجزة وواحد فى العمرانية وواحد فى ملوي كان بيعيد مع قبطي مثله

سنوات والمنابر والبرامج تشحن وتلت وتعجن بل قبل الاعادة بيوم

وائل الابراشى عرض مظاهرة بالصلبان وقالك دى دعم مرشح قبطى

وطلعت مظاهرة من ايام ماسبيرو من سنوات يعنى

فهل وائل والمعدين لا يعرفون قطعا يعرفون ولكنها الطائفية البغيضة

التى تسكن تحت الجلد كان المرشحين الاقباط الذين دخلوا الاعادة

حاصلين على اعلى اصوات فى المرحلة الاولى وسبحان الله

حصلوا على اقل اصوات فى الاعادة رحم الله ايام سعد زغلول والوفد

لما كان القبطى ينجح قدام البشوات ومرشحى السرايا لان الشعب

كان يختار نائب وطنى وليس نائب مسلم او مسيحى

هل سنرى يوما ينتخب فيه المصرى النائب الصح دونما السوال عن دينه

البعض سيقول الاقباط ينتخبون الاقباط هذا صحيح

لكنهم ايضا ينتخبون النواب المعتدلين من المسلمين ومن الاحزاب الليبرالية

واللى نجح اغلب مرشحي الصعيد هى الاصوات القبطية

هناك ايجابيات قطعا فكما قلنا فاز اقباط بالانتخاب المباشر وكان تواجد

المرشحين الشباب الاقباط سببا في الحراك الانتخابى وزيادة نسبة التصويت

وربما عرف المقاطعون ان صوتهم مهم جدا وان الفين صوت فقط

كانت ستجعل مرشحا قبطيا شابا بالمنيا ينجح من المرة الاولى

السلبية تخدم الطائفية

نتعلم ايضا ان الناس تنزل بكل قوتها وعددها فى المرحلة الاولى

لان القبطى اللى بينزل اعادة

هيشرب قهوة سادة

شاهد أيضاً

بـصـمة حـب

أعزائي ضيوف هذا الصرح العظيم … لقد أثار المعلقين شجونى كثيرا فى تعليقاتهم على مقالتى …