الأحد , يوليو 3 2022
إيهاب أبو رحمة

شهيدة الطب ..داليا محرز

د. أيهاب ابورحمه 

طبيبه شابه لم تتجاوز من العمر عامها الثامن و العشرين تعمل فى وزاره الصحة المصرية بل الاحرى بنا ان نسميها وزاره الموت .

وزاره لا تحمى اطباءها وزاره لا تعيهم اى اعتبار اثقلت عليهم بضعوط العمل الغير ادمى الذى يعملون و تركتهم للمرض و الموت يواجهون .

وزاره لا تكاد تجد اى فرصه او كارثه الا و تحملها لا بناؤها لا ان تدافع عنهم.

يتناسى من يحتل فيها المناصب و يقبع على كراسيها انهم كانوا اطباء زملاء مهنه و يتناسون المتاعب التى واجهوها ان كانوا واجهوا المتاعب من الاساس فكلنا نعرف معايير اختيار القيادات فيها.وزاره لا تجد الا ان تقسوا على ابنائها فلم نسمع مره من المرات انها طالبت بإحترام موظفيها و احترام ادميتهم لا فى رواتبهم ولا فى ساعات عملهم .

ماتت داليا كما مات غيرها و كما سيموت آخرين بعدها قد يكون الدور على احدنا يا اطباء مصر شابه فى مقتبل العمر كل ذنبها انها عملت فى وزاره الموت المصريه يا ترى هل تحرك ضمير احدا منكم يا ساده يا عباد الكراسى و المناصب !ماذا انتم فاعلون لو كانت ابنه احدكم اسف فابناؤكم لا يتواجدون فى مثل تلك المستشفيات ولا يعملون فى هذه الاجواء العفنه .

الى متى و يعامل الطبيب بكل هذا الحجم من الحقاره بكل هذه اللا انسانيه الى متى تتركون اطباء مصر فريسه للمرض لا رحمه فى ساعات العمل ولا تقدير مادى حتى يجعلهم يحتملون صعوبه الحياه .

ماتت داليا كما مات احمد عبد اللطيف قبلها كما مات آلاف و سيموت الالاف بعدهما .

اتسائل ماذا سيفعل ابنها ذو العامين حرمتموه من امه يتمتموه فى طفولته اى قلوب هذه التى تترك الطبيب فى عدوى من انواع شتى من البكتيريا و الفيروسات دون اى حمايه لا امكانيات متوفره و ايضا لا علاج مجانى متوافر ولا حتى رحمه فى اسعار العلاج ولا حتى تحملتم علاجها فى مستشفيات محترمه ادميه و ليه تصرفوا عليها دى مرتبها كبير و ببدل عدوى 19 جنيه مره واحده .

يا اطباء مصر الى متى سنظل فى هذه المهانه الى من نشتكى سوء احوالنا الى متى نشتكى ضعف امكانيات وزارتنا الى متى نعامل بلا ادميه هناك مهن (لها الاحترام قطعا) لا تقابل اى عدوى و تتقاضى الاف الجنيهات و اطباء مصر النائمون بين العدوى يتقاضون 19 جنيه .

هناك مهن لا ترى العدوىولا تسمع عنها من الاساس و مرتباتهم اضعاف مرتباتنا اضعافا مضاعفه و يتقاضون بدل علاج و بدل عدوى و تتوافر لهم مستشفيات على جوده عاليه يتعالجون فيها مجانا .نعم مجانا و من يتعامل من العدوى حينما يمرض لا يجد مستشفى على قدر محترم لعلاجه . هل المطلوب من اطباء مصر ان يسهرون الليالى فى التعليم و الا يناموا ليلهم طيله حياتهم ليكفوا احتياجاتهم و يصرفوا على امراضهم ام انهم لا بديل لهم عن الغربه و بيع ما تبقى لديهم من علم بحفنه دينارات او ريالات خليجيه او الحل هو هجره تلك العقول ؟؟يا ساده كيف تطالبون الطبيب بعلاج المرضى وهو لا يستطيع علاج نفسه ؟؟كيف تطلبون منه علاج شكوى المرضى و هو لا يجد من يستمع لشكواه ؟؟

ام اننا اصبحنا سلع تصدر الى الخارج !!داليا محرز لا اعرف كيف اعزى اهلك ام ابارك لك فأنتى الان بين يدى الرحمن تركت وزاره لا ترحم انحزن عليك ام على من سبقك ام على من سيأتى اليكم منا .

داليا لم تكون الاولى و لن تكون الاخيره يا وزاره الصحه .و لكن هل نترك انفسنا ننتظر نفس المصير فى ظل وجود وزاره لا تعبأ بهمومنا و لا نقابه جاده تحارب من اجلنا .اتوجه برساله الى نقابه الاطباء اذا لم تستطيعوا تغيير الحياه المأساويه للاطباء ف الاجدى بكم الاستقاله و ترك مقاعدكم فارغه .

سئمنا من الوعود سئمنا من بدلات تصرف على هوى الكبار سئمنا من بدل عدوى حقير لا يكفى ل جرعه يوم من مضاد حيوى سئمنا من رواتب لا تكفى لغذاء نصف شهر لفرد واحد ..سئمنا من غربه داخل اوطاننا و خارجه ……………………………..
………فاصبر لدائك اذا اهنت طبيبه…………..

وداعا داليا محرز عزائى لطفل تيتم لزوج فارق زوجته
رحمه الله عليكى و على من سبقك و من لاحقك
د.ايهاب ابورحمه
[email protected] .

شاهد أيضاً

حمادة إمام يسأل : لماذا لا يتعلم الإخوان من تجاربهم مع السلطة ؟

حمادة إمام ما بين تنظيم 1965 وإعدام سيد قطب  وفض رابعة 2013 عدة محطات التقت فيها …