السبت , يونيو 6 2020
المستشار ناصر عدلى

مطلوب دعم مصر وتاييد الرئيس .

 المستشار ناصر عدلى
 المستشار ناصر عدلى

بقلم المفكر الإقتصادى ناصر عدلى محارب
على الجميع صغار وكبار ، اطفال وشيوخ ، رجال ونساء ، عمال وفلاحين ومهنيين ، قادة وورؤساء وموظفين ، الشعب المصرى بكافة الوانة وطوائفة وفئاتة ان يتكاتفوا معا من اجل مصر التى تمر باصعب الفترات الحرجة ، ان يدعموا بلدهم ووطنهم ضد المؤامرات التى تحاك للوطن من اجل اسقاطة سواء من الداخل او من الخارج .
على الجميع دعم السيد الرئيس فى مسيرتة التنموية والسياسية وخططة ، حتى نفوت الفرص على اعداء الوطن من الداخل او من الخارج ، ومن الافراد او المؤسسات او الحكومات .
مصر الان تمر بمنحدر خطير فى قطاع السياحة وخاصة مدينة شرم الشيخ مما قد ينذر بحدوث صعوبات اقتصادية اذا لم نعمل على تلافيها الان وبسرعة قد تحدث عواقب ونتائج لا يحمد عقباها ، قد تؤثر على زيادة البطالة وانخفاض قيمة الجنية امام العملات وتوقف بعض الصناعات التى تعتمد عليها السياحة بالدرجة الاولى وانخفاض الحصيلة الضريبية وكل هذا سوف سكون لة تاثير سلبى ومباشر على الناتج القومى والدخل القومى مما يهدد بالتوقف عن بعض المشروعات القومية والوطنية لعدم توافر التمويل اللازم لها .
ولتلافى هذة النتائج السلبية على الوطن يجب علينا القيام بحلول سريعة وجدية وصادقة :
• التفاف المصريون حول رئيسهم ودعم وطنهم ورفع شعار مصر اولا .
• قيام الحكومة بواجبها تجاة قطاع السياحة وتذليل العقبات التى تواجهة .
• ان لاندفن رؤسنا فى الرمال كالنعام ومواجهة جزور المشكلة وضع حلولا واقعية وسريعة ، ومواجهة انفسنا اولا ومواجهة الفساد المالى والادارى ثانيا .
• تشجيع السياحة الداخلية بكافة الطرق للوصول الى نسبة اشغال عالية نتجنب بها الاغلاق الفورى لبعض الفنادق وتشريد جزء كبير من العمالة .
• الاعتماد على الشباب بالداخل والمصريين بالخارج واعتبارهم سفراء حقيقيون لمصر وذلك بعمل دبلوماسيات شعبية تقف امام المؤامرات الخارجية وتتبنى الدفاع عن مصر ولا نعتمد فقط على موظفى السفارات بالخارج ، فمن حق كل مصرى بالداخل او الخارج ان يكون سفيرا لمصر ، لان لا يستطيع الرئيس او الحكومة بمفردهم ان يقفوا امام كم المؤامرات الداخلية او الخارجية ، فانهم يحتاجون الى موازرهم شعبهم المخلص ، فعلى الشعب المصرى فى هذة اللحظات العصيبة ان يتكاتفوا مع رئيسهم ويدعموا حكومتهم ، وعلى الحكومة العمل على توحيد الجهود نحو الهدف ” مصر اولا “

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …