الأربعاء , يونيو 24 2020
رحاب صبرى

الاستسلام

رحاب صبرى
 رحاب صبرى

بقلم : رحاب صبرى
اذا احسست فى يوم انك تمتلك عقل غبى/ تفكير مشلول
ذهن مشوش/ اراده ضعيفه/ اصرار مقتول / وقلب يتالم / وعيون تبكى
فاعلم انك مستسلم….
تاتى القصه من البدايه عندما نتحمس لشئ ما ونجد انفسنا وكاننا اصبحنا ابطال لفيلم كارتون يوجد بيننا من هم يحسبون ويفكرون ليعرفوا هل هذه الحماسه فى المكان المناسب ام لا ؟
واشخاص اخرون يتحمسون فقط لكل جديد ولا يهم اذا كان هذا الامر يستحق او لا
وتستمر الاحداث حتى تاتى الصدمه الاولى عندما تفشل تلك الفكره فمنا من يتعلم من تلك الصدمه لينهض ويكون اقوى من ذى قبل
ومنا من تاخذه العاصفه فيظل فى مكانه ويصيبه الاستسلام فيجد نفسه يرفع الرايه البيضاء للحياه
اخواتى واخوانى هذه هى الحياه
بسمه ودمعه وذكرى
فلماذا نستسلم؟
ولمالا نستمتع بالبسمه ونتعلم من الدمعه ونحتفظ بالذكرى
نحن نستسلم عندما نفشل فى جزء من حياتنا وفى تلك اللحظه تغيب عن عيوننا حقيقه وهى انه لا يمكن للامل ان يختفى ولا يمكن للحب ان يموت
فيجب ان نحب غدا لانه سوف ياتى اجمل من اليوم لا محاله بما يحمله من امل
لكن كيف نستفيد من الفشل؟
اذا اخذنا النار كمثال فنحن عندما كنا صغار من المؤكد ان كل منا قد لمس النار ولكن لماذا نحن لانلمسها دائما ؟
لاننا قد تعلمنا ان لمس النار مؤلم جدا وهكذا يجب ان تسير الحياه بين البشر نفهم ونعرف ونفكر
لماذا فشلنا فى المره السابقه؟
حتى لانكرر هذا مطلقا
لكن ماذا افعل اذا احسست بالاستسلام الا يوجد حل غير الرايه البيضاء ؟
بالطبع ياعزيزى يوجد حل لكل مشكله كما يوجد علاج لكل داء
واذا احسست بالاستسلام فانظر من نافذه غرفتك الى السماء اعطى نفسك فرصه لتاخذ نفس عميق
حتى تشعر ان هذا الهواء قد تحرك فى كل خليه فى جسدك ثم ابدا بالشكوى الى الله عز وجل
احكى ماذا يضايقك وماذا اصابك ابكى امامه حتى يخرج احساس الاستسلام والاكتئاب وسط الدموع
نعم سوف يخرج مع الدموع فالبدايه ان تعترف انك فشلت اواخطأت فى التخطيط
فما اجمل ان تبكى وتحكى لله عز وجل
وسوف تشعر بالراحه الهائله وكأنك لم تمر بتلك اللحظه
لحظه الاستسلام وبعد ان تنهى الكلام الى الخالق قم فتؤضى وصلى كما يحلو لك وحسب ديانتك وبعد ان تنتهى من صلاتك انظر حولك والى الارض وتعهد امام نفسك انك دائما تؤمن بانه لن يموت الامل وان غدا اجمل من اليوم وان مافشلت فيه سوف تحاول معه مره اخرى ولن تقع فى الخطا مرتين
وتتعهد انك لن تجعل الياس والاستسلام يتملكان منك مره اخرى
والاستسلام كما يمكن ان ياتى لشخص
يمكن ان ياتى لشعب باكمله عندما يخزله رؤساه عندما تخزله توقعاته اللى يضعها فيمن يعلوه وبايديهم القرار
يمكن ان ياتى لامه عندما ترى نصفها يقتل والنصف الاخر على صفحات الانترنت لا يمتلك الا الدعاء لها
الاستسلام وباء خطيييير
فاجعلونا نفكر كيف يمكننا ان نصل الى مصل له يداوى امه من خيبه الامل من حاكمها

شاهد أيضاً

مشهد رأسى من القباحي الغربي “١”

محمد توفيق جادالله القباحى تلك البلدة الطيبة ذات الأصول العريقة التي يمتد نسبها للنبي صلى …