السبت , يونيو 6 2020
كريم كمال مع قداسة البابا

بمناسبة العيد الثالث لجلوس اقباط من اجل الوطن البابا تواضروس يقود الكنيسة بحكمة ووطنية .

كريم كمال  مع قداسة البابا
 كريم كمال مع قداسة البابا

 

في بيان صدر عن الاتحاد صباح اليوم < الاتحاد العام لأقباط من اجل الوطن برئاسة كريم كمال يهني قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمناسبة العيد الثالث لجلوس قداسته علي الكرسي المرقسي والموافق اليوم 18 نوفمبر عام 2015م والاتحاد في هذه المناسبة الجليلة يثمن قيادته الحكيمة للكنيسة خلال ثلاث سنوات حيث استطاع قداسته ان يقود الكنيسة بفكر شاب نحو المستقبل كما انه قاد الكنيسة نحو دور وطني في فترة من اصعب وادق الفترات التي مر بها الوطن وفي هذا المناسبة الجليلة نتضرع الي الله ان يحفظ حياة قداسته سنين عديدة وازمنة سالمية مديدة > .
وقال الكاتب والباحث في الشأن السياسي والقبطي كريم كمال مؤسس الاتحاد عيد جلوس قداسة البابا تواضروس الثاني مناسبة دينية ووطنية حيث اننا نحتفل بمرور ثلاث سنوات علي تولي قداسته السدة المرقسية قاد خلالها الكنيسة بحكمة ومحبة مسترشد بخطوات البطاركة العظام السابقين القديس البابا كيرلس السادس والقديس البابا شنودة الثالث وأضاف كمال أيضا نحتفل بمرور ثلاث سنوات علي الدور الوطني لقداسة البابا الذي انحاز للوطن بالعمل بوطنية وإخلاص في فترة حاسمة من التاريخ المصري المعاصر وأشار كمال يتميز قداسة البابا بالعمل الدؤوب والايمان بدور الشباب علي المستوي الكنسي والوطني وأشار كمال الكنيسة القبطية الارثوذكسية كنيسة كبيرة ولها ثقلها علي بين الكنائس كما انها لها دور كبير في الحفاظ علي وحدة شعب مصر عبر التاريخ وقداسة البابا تواضروس قادر علي استكمل هذا الدور الكبير للكنيسة علي المستوي الديني والوطني خلال الثالث أعوام الماضية .
وقال محب شفيق الأمين العام للاتحاد الكنيسة القبطية كنيسة قادها عظماء علي مر التاريخ بداء من القديس مار مرقس الرسول مؤسس الكرسي المرقسي وأول بابا للكنيسة مرورا بالبابا اثناسيوس الرسول حمي الايمان والبابا كيرلس عمود الدين والبابا شنودة الثالث معلم المسكونة والاجيال في العصر الحديث والذين حافظة علي ايمان الكنيسة ودورها الديني والوطني علي مدة اكثر من قرنين من الزمان وصولا الي قداسة البابا تواضروس الثاني الذي نثق انه يستكمل دور هؤلاء العظام في الحاضر والمستقبل ويسير علي خطاهم من خلال رؤية ثاقبة وعمل مخلص يصب في صالح الوطن والكنيسة .
وقال مايكل روماني مسؤول ملف الشباب في الاتحاد اكثر شيء يميز قداسة البابا تواضروس الثاني ايمان بالشباب وقد ظهر ذلك بوضوح من خلال عدد من الإباء الأساقفة الشباب والكهنة كما ان أتاح للشباب المشاركة في صنع القرار من حلال حرصة علي تواجدهم في مجالس الكنائس و من خلال الاستماع المباشر لها في الاجتماعات التي يخصصها لهم

شاهد أيضاً

انتحار شاب بسبب مروره بضائقة نفسية بقليوب

أقدم شاب على الانتحار، شنقا من فوق سطح منزله لمروره بأزمة نفسية وإصابته بالاكتئاب، بمنطقة …