الثلاثاء , يونيو 9 2020

أسرة مجند الشرطة المسيحى ترفض إستلام جثة أبنهم وتطالب بتشريحها لمعرفة السبب الحقيقى للوفاة .

المجند

رفضت أسرة المجند بيشوى نتعي بشرى كامل، 21 سنة، بمحافظة المنيا، تسلم جثمان ابنهم لدفنه بعد وفاته بمقر خدمته.
وبرر بعض أفراد الأسرة الرفض بسبب الغموض الذي يسيطر على واقعة وفاة ابنهم المجند بإمداد الشرطة بالقاهرة بقطاع الأمن المركزي، مساء أمس الأول.
وطالبت أسرة المجند بتشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعي، لتشككهم في وجود شبهة جنائية بالواقعة.
وقال سامي بشري، عم المجند المتوفي:” أبلغنا أن بيشوي شنق نفسه أثناء حبسه علي ذمة تحقيق بمنطقة تجنيده التي تتبع وزارة الداخلية، وهو ما نستبعده كلياً، كونه سوي نفسيا وسلوكيا، بجانب دماثة الخلق، والاتزان النفسي ورجاحة التفكير ينفيان عنه دافع اللجوء للانتحار”.
وأكدت الاسرة أن بيشوي وزميلا له في الوحدة يدعي مصطفى، كانا علي خلاف بعد مشاجرة وقعت بينهم الأسابيع الماضية، وتحررت المحاضر والتقارير الطبية في هذا الخصوص.

 الشهيد بيشوى
بيشوى

شاهد أيضاً

هل ستسمح أونتاريو بالتناول في الكنائس الطقسية بدءا من يوم الجمعة؟

الأهرام الكندي: قررت حكومة أونتاريو اليوم السماح بعودة الصلاة بكل دور العبادة في أونتاريو نسبة …