الإثنين , يوليو 4 2022

مفاجأة حول نقيب السياحيين .

 النقيب
                   النقيب

إعداد :عبده حامد
بعد نجاح وقدرة وكفاءة الشعب المصري علي ازاحة نظامين في اقل من 3 سنوات يظهر علينا رجل هواحد قناصي الفرص وقد يكون احد صناع الانظمة السابقه التي اطاح الشعب بها للاستفادة او الاحتفاظ بمقدرات واحلام اناس بسطاء من العاملين بالقطاع السياحي – هذا القطاع الذي لم يري من يحنو عليه يوما فكل من يديروه هم مصاصي دماء للعاملين به حتي اتي هذا الاخير ليقفز ويستغل احلام البسطاء فهو يسطو بحلم عاشوا من اجله وهو وجود نقابه تستطيع ان تعبر عنهم وتقف ورائهم ضد رجال اعمال القطاع السياحي لان صناع القطاع الحقيقيين هم ابنائه العاملين فياتري من وراء هذا الرجل ومن اتي به
فهل هو صناعه من وزارة السياحة للتحكم في هؤلاء العمال خوفا من مطالبهم الشرعيه وحتي لاتقوم هذه النقابه بدورها في حماية هؤلاء العمال من بطش اصحاب الشركات والفنادق ام هو صناعه من رجال انتهازيين من رعيل النظام الفاسد من اصحاب الشركات والفنادق الذين لايريدون النور لاي نقابه سياحية حقيقيه حتي لايكون للعاملين سيف ودرع يقف امام بطشهم ضد هؤلاء العاملين البسطاء من ابناء القطاع السياحي ام هو صناعه لنظام فاسد اراد ان يطل براسه ولكن بثوب جديد يخفي ورائه اطماعه الدائمة وهي سلب حرية العامل وامتصاص جهده الفكري والجسدي حتي تزيد خزائنه دون الاهتمام بمصلحة عاملين يستحقون العيش الكريم لكي يتم تسييس النقابات علي اهواء اصحاب ورجال الاعمال – ام هو صناعة جهات امنيه استطاعت ان تنفذ وتخترق الحركة العماليه الوليده فاستطاعت ان تستقطب المنتفعين وانتهازي الفرص ليكونوا عيون مرصوده لكل من يناضل من اجل حق عامل بسيط يستحق الحد الادني من الحياة الكريمه وكان القطاع السياحي النافذه لتحقيق هذا الهدف.
فلنبدا القصة
النقابة العامة للسياحيين – نقابة ظهرت مثل معظم النقابات بعد ثورة 25 يناير تعبر عن العاملين في القطاع السياحي والفندقي – واكثر ممن تعرضوا هم الموظفين والعاملين لهذا القطاع .
قطاع تعرض ومازال للكثير من الازمات بسبب ماحدث من تغيير الهيكل والمناخ السياسي للدوله – ولكن نطرح سؤالا – النقابة كما نعرفها في ادبيات العمل النقابي من اهم اهدافها الدفاع عن حقوق ومصالح العمال للنهوض باحوالهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والفكرية والمهنية وحماية مصالحهم كما تعمل علي تحسين شروط وظروف العمل ولكن هل تقوم النقابة بهذا الدور الحقيقي لها – ومن هو ممثل العمال السياحيين –هذا القطاع الحيوي في هذه البلد .
الاسم – باسم احمد حلقه – نقيب السياحيين – رجل كان مهمته في القطاع السياحي قبل ظهورة هو طباعه الدليل السياحي في المعارض السياحية – رجل صاحب شركة استيراد وتصدير فكيف يكون ممثلا لهذا القطاع من اتي به ومن يعرفه غير اصحاب الشركات والفنادق الذي يتقاضي منهم اموال الاعلان في كتيبه ودليله السياحي – هل هو علي علم ودراية بالقطاع السياحي هل هو كان من عمال هذا القطاع منذ نعومة اظفاره لكي يعلم بمشاكل وحقوق هؤلاء العمال هل استطاع ان يحل اي قضية تخص الموظفين في هذا القطاع بشقية السياحي والفندقي – من فصل تعسفي لتخفيض اجور او تسريح عماله – ام استغلال لسلطه النقابه بصفتها صوت العامل المقهور فتكون هي ضد رجال الاعمال حتي يتم جبرهم قهرا والموافقه علي اعلان في كتيبه ودليله السياحي
ايها الساده نحن نعيش قضية في قمة الخطورة – فانا مع وجود هذه النقابه لاني اعلم ان لعاملي هذه القطاع حقوق واجبه ومنقوصه و للدوله يد في هذا التقصير ولكني اعلم ان هناك انتهازيون وطماعين لما يجنيه هذا القطاع من ثروات – فلنطرح اسئلة عديده
**كيف يكون نقيب السياحيين – رجل اعمال ونحن نعلم ان هذه النقابه هي نقابه عمالية اي لابد ان يكون النقيب من الموظفين او العاملين في القطاع – فهل تم تزوير الصفه المهنيه من صاحب عمل الي عامل ومن ساعده علي ذلك
**سؤال اخر – مجلس ادارة هذه النقابه هل هم ايضا من رجال الاعمال ام من العاملين المهنيين المتخصصين واذا كانوا من هؤلاء المتخصصين اين دورهم ومن هم – لماذا لانري في الاعلام غير النقيب باسم حلقه فقط – فهل هي نقابه للعمال ام نقابة قطاع خاص يقودها هذا الرجل استطاع ان يحشد فيقود مجموعه من البسطاءام مجموعه من المنتفعين .
**سوال جديد – هذه النقابه عضو في الاتحاد المصري للنقابات المستقله الذي كان يرأسه معالي وزير القوي العامه السابق كمال ابو عيطه – فهل معالي الوزير سابقا او اعضاء اتحاده كانوا علي علم بهذه الحقيقه ام هناك تغيير في قانون العمل النقابي يسمح لرجال اعمال يمثلوا العمال في اتحاد عمالي ام اصبح هناك نوع من التزاوج بين العمال واصحاب الاعمال في الاتحادات النقابية ام ان الاتحاد المصري للنقابات المستقله هو غطاء العملاء داخل الحركه العماليه ومصنع رجالها فمن المعروف ان الاتحاد قد تم نقل مقره من مقر بسيط بالسيده زينب الي مقر اكثر فخامه بمدينه نصر فهل هذا مقابل نشاط وعمل هؤلاء العملاء المجتهدين .
وسنحاول في الحلقه القادمه بالصور والمستندات نعرف من يدعم هذا النقيب المزعوم ومن يقف ورائه وماطبيعة الارتباط والمصالح المشتركه بينهم ومن اي قطاع ينتمون وهل يوحد مثيله في الاتحادات العماليه .
دعوني ارددها ثانية القصه في قمة الخطورة – هذه قضية سوف نتناولها علي حلقات متتابعه لكي نعلم ويعلم القاريء الحقيقه كاملة .

شاهد أيضاً

حمادة إمام يسأل : لماذا لا يتعلم الإخوان من تجاربهم مع السلطة ؟

حمادة إمام ما بين تنظيم 1965 وإعدام سيد قطب  وفض رابعة 2013 عدة محطات التقت فيها …