الأحد , يونيو 21 2020
ايهاب الخولى

الخولى: لا بد من تعيين مصرى بأمريكا وأوربا فى البرلمان القادم لتنظيم الجاليات المصرية لمواجهة الإرهابية .

أكد إيهاب الخولي، مؤسس حملة “صوت المصريين بالخارج”، على أهمية تعيين شخص من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا فى البرلمان القادم، موضحا أن هذا الأمر، يؤدي بدوره إلى تنظيم الجاليات المصرية في الخارج والتحرك بشكل شعبي ضد جماعة الإخوان الإرهابية، وبذلك تكون الجاليات ونوابهم هم خط الدفاع الأول في وجة الجماعة الإرهابية وأعوانهم.

وأضاف الخولي، أنه من الممكن عن طريق نواب أمريكا وأوروبا فتح قنوات وبناء جسور مع الجاليات المصرية فى أهم بقع بالعالم، والتعاون مع وزارة الخارجية لعمل قاعدة بيانات كاملة نستطيع من خلالها جذب العقول والخبرات المهاجرة.

وقال الخولي :”إن مصر أمام تجربة جديدة وفريدة في تاريخها ، وهنا أعنى نواب من مصريين الخارج فى مجلس النواب القادم، فعلينا تفعيلها والاستفادة منها جيدا لكى تعود بالفائدة على مجلس النواب بصفة خاصة وعلى مصرنا الغالية بوجة عام”.

وتابع قائلا:” إن نجحت الفكرة والتجربة كما تصورنا، فسوف يكون نجاح مبهر للمصريين فى الداخل والخارج، وله انعكاسات ايجابية وفية اثراء للحياة السياسية وخطوة جديدة على طريق التنمية والتقدم خارج الاطار الكلاسيكى”.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة المصرية تتحدث عن التقرير اليومى لفيروس كورونا داخل مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن خروج 399 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *