الإثنين , يوليو 4 2022
إيهاب أبو رحمة

لماذا يكره المصريون الأطباء؟

د.إيهاب أبورحمه 

منذ اشهر قليله طالعتنا الاعلاميه جميله اسماعيل بمبادره تطالب فيها بمساواه اجور الاطباء مع تلك لوكلاء النيابه و ضباط الجيش و الشرطه معلله ذلك بأن اجورهم متدنيه ولا تكفى لوجبه كشرى يوميا وان شباب الاطباء من الظلم تصنيفهم مع كبار و مافيا الطب الخاص فى مصر.

بدايه نتقدم بالشكر للاستاذه جميله اسماعيل على مبادره لم يتقدم بها من اختارهم الاطباء لتمثيلهم فى النقابه والذىن من المفترض ان يكونوا هم الحامى لحقوق الاطباء.بالطبع كل الاحترام لكل الوظائف المذكوره سابقا من يعمل فيها بجد و ضمير و بالطبع هم يستحقون ما يتقاضون

و لكن لابد لنا الا ننسى مهنه الطب ولا ننسى الاطباء فكلنا جنود للوطن كل يحارب على جبهته.كم سررنا حينما علمنا بهذه المبادره و كيف لا و هى من اجل المطالبه بحقوق ضائعه لم ينصفنا فيها اى مسئول اتى سابقا و نتمنى ان يسمع لنا صدى عند المسئولين الحالىن و متخذى القرار ف مصرنا الحبيبه .

هى مبادره لا تدعو ابدا الى الاخلال ب مهنه الطب و لا التقصير فى حق المواطنين على العكس تماما نتمتى و نسعى بها بها الى الارتقاء لمستوى اعلى , لتفرغ تام لمهنه الطب , لرفع قيمه صحه المواطن ولرفع الانتاج لازدهار هذا الوطن.
و لكنه السؤال الذى يطرح نفسه:

..لماذا يكره الناس الاطباء فى مصر ؟

هل يؤخذ الاغلب الاعم من الاطباء ب فئه قليله اكله للحوم البشر نعترف بوجودها و نسعى لترويضها من اجل صحه المواطن ؟
لماذا لا ننظر بعين الرحمه لاطباء الرحمه ؟
هل هذه هى مكافئه الجد و الاجتهاد؟
لماذا يعتقد البعض ان كل الاطباء بلاضمير مع ان مايقارب من 75% خارج البلاد ؟
لماذا يكتب علينا بعد كل هذا الاجتهاد و التفوق الغربه من اجل العيش فى حياه كريمه اهكذا نكرم المتفوقين و نرفع قيمه العلم ؟
لماذا تجرنا الظروف اما للغربه او العيش بمال حرام من مافيا الطب الخاص (الا من رحم ربى ) ؟
لماذا يعتقد البعض ان العيادات عمل خاص و يتناسون ان اعضاء المهن الاخرى يعملون فى تجاره العقارات و المشاريع .اليست هذه اعمال خاصه؟

لماذا ينظر الينا اننا لدينا اختيار الغربه مع ان القضاه مثلا لديهم نفس الاختيار و مع هذا الفارق الرهيب فى الرواتب؟
نحن الاطباء ابناء هذا الوطن نتمنى ان نخدمه , نتمنى ان نخدم اهلنا و شعبنا دون ذل او مهانه دون مص دماء الفقراء كما تعيش المهن الاخرى ك المهن المذكوره سابقا و الكهرباء و البترول و الاتصالات و البنوك لا نطلب التفضيل مع احترام كل هذه المهن (مع ان هذا التفضيل هو ما يحدث فى العالم المتقدم و دول الخليج).

لماذا يكتب علينا ان نعيش بعيد عن تراب الوطن حتى ان بعضنا لا يستطيع الفرح مع عزيز له او حتى الحزن على فقدان غالى عنده. وقد يصل الامر الى موتنا بعيدا عن بلادنا و اهلنا؟
احيانا الغربه تكون فى اماكن لا يستطيع من يعارضنا العيش فيها ,فليست الغربه دائما فى دبى على سبيل المثال .

هناك الكثير من البيوت انهارت بسبب غربه الاطباء عن بيوتهم و بلادهم و مازلنا نجد البعض يتحدث عن انه اختيار متاح .

هناك الكثير من اسر الاطباء المغتربين تعانى فى الغربه ولا يبالى بهم من ينتقدهم . و حتى الغربه ليست متاحه للجميع ,هناك من تمنعه ظروفه العائليه هناك من تمنعه صحته و مرضه هناك من منعه هدم اسرته من اجل الغربه .

هل تعلمون ان حتى خيار الغربه فى تناقص تدريجى بسبب اعتماد الدول (المستورده) للاطباء المصريين على شبابها مؤخرا, بالاضافه الى ضعف قيمه الشهادات المصريه و الذى يتحمله مسئولى الصحه بالتعاون مع الجامعات.؟

هناك دول كانت خلفنا ب مئات الاميال الان تسبقنا كنا نعالجهم و مازلنا و هم يقدرون هذا لكن فى بلدنا لا نلقى هذا التقدير ابدا . حتى ان فى تلك الدول و التى يتوفر بها علاج على اعلى مستوى, صوت المريض (عديم الدخل ) يصل الى الملوك و الامراء و المحافظين و يتحركون فور علمهم بمعاناه مريض ,يصلون اليهم بكل يسر و ان لزم الامر علاج مواطن فقير خارج بلادهم و فى بلادنا لا يستطيع المريض ان يقابل مدير مستشفى ناهيك عن احلام مقابله المحافظين و الوزراء. هل تعلمون ان راتب الطبيب في الولايات المتحده هو من اعلى الاجور في الدوله؟ هدفنا هو صحه جيده لشعب عظيم شعب الحضاره و حياه كريمه لمن يعمل في هذا المجال و لهذا نتمنى ان يدعمنا الناس فى اهدافنا.

يا مسئولى الصحه في مصر راحه القائمين على المنظومه الصحيه في مصر و توفير اللازم لها من امكانيات و ميزانيه مقبوله اهم من دفاتر الحضور و الانصراف فقط التى تحتضنوها كل صباح , لانريد الاسكات بحوافز تعطى ورقيا ولا تؤخذ فعليا من كتره و اجحاف شروطها نريد راتب محترم يحترمنا و يحترم ادميتنا و مهنتنا .هل تريدون الحفاظ على المنظومه واصلاحها ام تعتمدون سياسه التطفيش ؟

استاذه جميله, كم كانت سعادتى بتبني المبادره و لكن اتمنى الاستمرار فيها و الدعم بقوه اكثر من اجل اكثر من 260 الف طبيب مصرى اكثر من ثلثى هذا العدد هرب اسفا على وضع الطب و الاطباء فى مصر بعدما شعروا بالغربه داخل الوطن فى ظل عدم تقدير المهنه و اصحابها.
سيدتى تقبلى احترامنا و شكرنا و لا زلنا ننتظر المزيد …………
الغربهُ صعبه خارج الاوطانِ………….و الغربهُ في الوطن اصعبٌ
اهنتم الكريـــم المجتهدَ ……………. و تركتموه للذل يرحـــــلُ
انى يخفف الطبيب المـــاً…….. و هو لالمه و مرضه يستسلمُ
تحيا مصر
د.ايهاب ابورحمه

شاهد أيضاً

د. يوسف زيدان متحدثا عن نفسه : أحلم برحيل هادئ يعبر بى إلى النهار

أبى من عائلة ثرية بسوهاج.. وأمي من الإسكندرية.. ولدت في سوهاج.. لكنى هجرتها للإسكندرية رضيعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *