الإثنين , سبتمبر 26 2022
القمص رويس

القمص رويس يوضح لكريستيان : “حقيقة منح الكنيسة تصاريح الزواج الثانى “

نشرت صحيفة المصرى ، يوم الأحد 14-06-2015 ، خبر تحت عنوان “الكنيسة تمنح 30 قبطياً تصاريح بالزواج الثانى ” و خبر اخر تم نشرة منذ ايام في أوائل الشهر الجارى علي مختلف الصحف الورقية و الإلكترونية تحت عنوان ” الكنيسة بالإسكندرية تمنح 12 تصريحا بالزواج الثانى و انفراج الأزمة ” ، وقد اثار الخبر الكثير من الجدل ، نظرا لأن لائحة الاحوال الشخصية الجديدة لم يتم تفعيلها حتى الان ، وسيتم الإعلان عنها و عن جميع بنودها تفصيليا بعد انتهاء لجنة التشريع و الإيمان و طرحها علي المجمع المقدس لمناقشتها و الذى كان من المقرر انعقاده الشهر الماضي بالإسكندرية و تم الغاءة بسبب أحداث السيول التى تعرضت لها الأديرة بالإسكندرية، حسب إعلان رسمى من الكنيسة الأرثوذكسية. وفي هذا الصدد ، أوضح القمص رويس مرقص ، وكيل عام بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالاسكندرية ، والذى نسبت إليه التصريحات الواردة في الخبر السابق، تفاصيل ما جاء به ، وذلك في تصريحات الي المهندس نادر صبحى سليمان ، مؤسس و مسئول حركة شباب كريستان للاقباط الأرثوذكس جاء فيها :
1- نعم العدد صحيح ، 48 ملفا فقط للمعلقين بشأن تصاريح الزواج الثانى.
2- نعم قد تم منح 30 شخص تصريح بالزواج الثانى و باقى 18 تحت الدراسة او مساعى الصلح بين الطرفين.
3- جميع هذة الملفات كانت تحت الدراسة و التحقيقات و التحريات الكنسية بالمجلس الاكليريكى للبت فى امرها من حيث اللائحة القديمة للاحوال الشخصية و ليست اللائحة الجديدة والذى تنطبق عليهم اللائحة القديمة فقط .
4- هذا العدد 48 ليس العدد الكلى بالنسبة للمتضررين المنتظرين اللائحة الجديدة و ايضا حتى الان نحن فى انتظار حصر الملفات و ارسالها من المجلس الاكليريكى العام التى هى تخص ايبارشية الاسكندرية.
5- العدد 12 الذى تم منحهم تصاريح بالزواج الثانى هم من العدد 18 السابق ذكرهم و كانو تحت الدراسة و الصلح و محاولات التوفيق بينهم و سبق و تم الإعلان عنها .
6- نرجوا من السادة الصحفيين و محررين الملف القبطي تحرى الدقة في النشر للأخبار و توضيح الأمور خاصة في القضايا الشائكة التى لا تحتمل عدم الدقة و عليهم توضيح ان صدور هذة التصاريح بناءا علي اللائحة القديمة للأحوال الشخصية و التى لا تنص إلا علي الطلاق في حالة الزنا و تغير الديانة فقط” و اكد القمص رويس مرقص ان تصريحاتة لجريدة “المصرى اليوم” وغيرها كانت تخص من هم معلقين و تحت الدراسة و اللذين تنطبق عليهم اللائحة القديمة و يستحقون منح تصريح بالزواج الثانى.
أخيرا :- من جهتنا نحن نؤكد ان قداسة البابا تواضروس الثانى يعمل بمنتهى الجدية على راحة ابناءة من اصحاب مشاكل الاحوال الشخصية و من واقع الكتاب المقدس و لا يحتمل ان يسمع من ابن او بنت من اولاده عبارة “الكنيسة ظلمتنى”.

شاهد أيضاً

هل وفاة ندى طالبة الصيدلة مجرد اهمال أم جريمة قتل مكتملة الأركان ؟

انتشر منذ أمس هاشتاج حق ندى مراد مرقص عياد طالبة الصيدلة بالاكاديمية البحرية هل حادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *