الأحد , نوفمبر 7 2021
صوره أرشيفيه لحزب النور

جلسه عاجله لحل حزب النور.

بعد مضى اكثر من سنه على رفعها قررت المحكمه الاداريه العليا (دائرة الاحزاب السياسيه ) نظر الدعوى المرفوعه من المستشار ممدوح نخله بصفته وكيلا عن مدحت قلادة الناشط الحقوقي المعروف لحل حزب النور بإعتبارة حزبا دينيا ومخالفا للدستور المصرى الجديد وكذلك لقانون شئون الاحزاب الذان يحظرا قيام حزب سياسي على اساس دينى او طائفى وحددت لنظرها جلسه 16 يناير القادم واشارت عريضه الدعوى الى ان الماده 54 من الدستور تنص على ان للمواطنين حق تكوين الأحزاب السياسية بإخطار ينظمه القانون، ولا يجوز قيامها أو مباشرتها لأي نشاط على أساس ديني، أو التفرقة بين المواطنين بسبب الجنس أو الأصل أو الموقع الجغرافي أو الطائفي أو ممارسة نشاط سري أو معادٍ لمبادئ الديمقراطية، أو ذي طابع عسكري وشبه عسكري، ئ بينما حزب النور منذ تاسيسه ينادى بقيام دوله الخلافه الدينيه ويمارس نشاطا اقرب للدعوة الدينيه منه للسياسه كما ان هناك اختلاط بين برنامج الدعوة السلفيه وبرنامج الحزب وعدم وضوح الرؤيا بين المتحدثين باسم الدعوة السلفيه وقادة الحزب

شاهد أيضاً

فستان يتحول الى شفاف ويظهر جسد المرأة كاملا حينما تشعر بالإثارة الجنسية .

ابتكرت شركة “ستوديو روغارد”، الّتي اتّخذت مقرًّا لها هولاندا، فستانًا أطلقت عليه تسمية “فستان الحميمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *