الإثنين , سبتمبر 26 2022

بولا وجيه يكتب : ما بين الكُتاب وأشباه الكُتاب .

أنتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة بين الشباب وهي كُتاب الفيس بوك واللي بقي عددهم أكتر من عدد القراء والظاهرة دي تتلخص في أن واحد ربنا موسعها عليه وماسك موبايل أو تابلت وحابب يبان أنه عميق قدام أصحابه وعلشان يلم ناس حواليه تلاقيه منزل بوستات -posts من عينة أنا ميت إذاً قلبي ليس به نبض أو أنا بحبك اذاً أنتي ساكنة في القلب !! حبيبي ما طبيعي لما تكون ميت أن قلبك يبقي مفهوش نبض اللي مش الطبيعي لو العكس يعني تبقي ميت ويبقي فيك نبض !! ثم طبيعي أن اللي بتحبها يكون مكانها في قلبك !! هل حد ضحك عليك قالك مثلاً أن اللي بتحبه مكانه الطبيعي يكون في معدتك مثلاً ؟؟.
غير بقي اللي بيحب يبان عميق أوي قدام الناس مش هقول عليهم متابعين لكن هقول عليهم ناس بيغشوه وده أكبر غلط أنك بتشجع واحد ممكن أساساً متكنش أنت مقتنع باللي هو بيعمله أو بيقوله أو بيكتبه فبيحب يبان أنه عميق بقي أنه يتريق علي أي حد من الكُتاب التانين ويمكن ناس اساساً هو ميطولش أنه يشوفهم مش يكلمهم ويفضل يهاجمهم وخلاص شوفوا بيقول أيه في كتابه الجديد روايته الجديد أياً كان بس لغرض أنه يجذب الأضواء ليه لا أكتر ولا أقل.
وللأسف ناس كتير أتظلمت بسبب أشباه الكُتاب دول؛ مش معني كده أني بقولك متكتبش لكن ركز علي المحتوي اللي بتقدمه في ناس كتير أوي من اللي بتكتب علي الفيس مبدعة يعني مثلاً كيرلس بهجت – Kerolos Bahgat ده مينفعش تقرأ له بوست علي الفيس بوك ومتطلعش منه مستفيد ولو بمعلومة مبدع بكل ما تحمله الكلمة من معاني وهكذا برضو محمد رجب اللي خلاني مقراش روايات بعد ما قريت امضاء ميت لفترة وخلاني أحط معايير معينة للرواية اللي هقرأها وبرضو دكتور أحمد خالد توفيق اللي تتمتع بس وأنت بتقرأ أي حاجة موجود عليها أسمه وهناك برضو أسماء كتيرة للمبدعين اللي موجودين حالياً في الساحة الأدبية.
علشان كده لو بتفكر تكتب فكر الأول أيه المحتوي الصح اللي ممكن تقدمه والناس تستفيد منك لازم أنت ككاتب تعرف لو أنت كتبت حاجة القارئ اللي هيضيع من وقته كام دقيقة في قرأءة مقالك هيخرج وهو مستفيد أيه ؟؟ لو فعلاً عرفت تحدد اللي ممكن تكتبه أو تقدمه علشان مستوي القارئ الفكري يزيد ساعتها بجد تستحق لقب كاتب.
زمان مكنش بسهولة يُطلق لقب كاتب علي أي حد وعلشان أي كاتب ينزل كتاب تلاقيه منزلك كتاب عبارة عن بالميت 200 ورقة فيما فوق وتلاقي الكتاب كله معلومات قيمة أو بيناقش حاجة من خلال كتاباته دي أو بيحاول أنه يصلح مشكله في المجتمع من حواليه.
فكر كويس قبل ما تفكر تكتب لأن ببساطة ممكن تكتب حاجة واحدة تخلي الناس مبهورة بيك وممكن تكتب مليون حاجة ومجرد ما القارئ يقرأ لك يقول أنا أسف يا نفسي أن قريت للشخص ده.
علشان كده مكنش بسهولة زمان أن أي كاتب ينزل كتاب بسهولة علشان ببساطة مش بسهولة أن القارئ كان يتشد لكتاب ويقرأ لأي حد تاني بسهولة لا كان بيحب يقرأ للي يعلق في مخه زي الكتاب اللي قبليه لكن دلوقتي عدد الكتب اللي نزلت في 2014 و 2015 واللي بيتم الأعلان عنها علشان نازلة في 2016 أعدادها مهولة مش معني كده أني بقول محتواها وحش لكن معني أن الكتب بتنزل بالطريقة دي وبالاعداد دي أن الناس مازالت بتبحث عن اللي يخليها ترتقي فعلشان كده لو حابب تكون سبب في أرتقاء أي حد فكر الأول أيه المحتوي اللي ممكن تكتبه ويخلي القارئ يدعيلك مش يدعي عليك علشان ضيعت له وقته في حاجات يمكن مجلة ميكي وسمير أفيد منها.

شاهد أيضاً

الدكتور خالد منتصر يتحدث عن جمال البنا

عرفت المرحوم جمال البنا عن قرب وسجلت معه حلقات كثيرة حول كتبه وأفكاره وشخصيات المجددين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *