الثلاثاء , يونيو 9 2020

الفيضانات "تقتل 50" شخصا في إقليم بغلان في افغانستان

ادت الانزلاقات الارضية الناجمة عن الفيضانات في اقليم باداخشان إلى مقتل المئات في مايو/ايار

أودت الفيضانات في اقليم بغلان النائي في افغانستان بحياة 50 شخصا على الاقل وأضطر الآلاف إلى الفرار من منازلهم، حسبما قال مسؤولون.

وكانت الفيضانات اشد خطورة في منطقة غوزارغة نور على بعد 140 كيلومترا شمالي عاصمة الاقليم بولي خومري.

وتقول الشرطة إن من بين القتلى الكثير من النساء والاطفال وإن الكثيرين ما زالوا مفقودين.

وقتل العشرات في الفيضانات التي اجتاحت شمالي افغانستان في الاسابيع الاخيرة.

ودمرت آلاف المنازل وتضرر عشرات الآلاف من الأشخاص.

وناشدت السلطات في غوازرغة نور للحكومة المركزية ان تقدم مساعدات عاجلة.

ضربت الفيضانات الكثير من مناطق شمال افغانستان العام الحالي

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن فضل الرحمن رحمن قائد الشرطة في غوازرغة نور قوله “حتى الآن لم يأت احد لنجدتنا. يحاول الناس العثور على ذويهم المفقودين”.

وتقول الشرطة إن حجم الكارثة فاق قدراتها.

وقالت وزارة الدفاع إنه تم نشر طائرتين تابعتين للجيش لتقديم المساعدة.

وقالت هيئة مجابهة الكوارث الطبيعية الافغانية إن لديهما مخزونات من الاغذية وغيرها من الامدادت في بغلان وإنها بدأت في نقلها إلى المناطق المتضررة.

وفي الشهر الماضي اجتاحت الفيضانات مسافات كبيرة من الطريق الرئيسي الواصل بين شمال وجنوب البلاد مما أدى الى عزل الشمال عن سائر أرجاء افغانستان.

شاهد أيضاً

تونس تعلن التغلب على كورونا و ترفع حظر التجول في أنحاء البلاد ..

كتبت / أمل فرج حققت تونس تقدما في السيطرة على تفشي فيروس كورونا في أرجاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *