الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / مصر / نقابة الصحفيين : حبس البحيري ضربة لحرية الفكر والتعبير وعودة لقضايا الحسبة.

نقابة الصحفيين : حبس البحيري ضربة لحرية الفكر والتعبير وعودة لقضايا الحسبة.

أعربت نقابة الصحفيين عن انزعاجها البالغ من حكم حبس الباحث إسلام بحيري ، خاصة وأنه جاء بالمخالفة لنصوص الدستور المصري والتي تمنع الحبس في قضايا حرية الإبداع والنشر. وتؤكد النقابة على أن الحكم يمثل ضربة لحرية الفكر والتعبير، وعودة لقضايا الحسبة، التي ناضل المثقفون المصريون من أجل إلغائها، والتصدي لمن ينصبون أنفسهم رقباء على العقل وعلى حرية التفكير والإجتهاد ووكلاء عن المجتمع لملاحقة أصحاب الرأي دون صفة قانونية تتيح لهم ذلك.
وتؤكد النقابة أن الحكم يأتي ليغلق من جديد باب الاجتهاد في وجه المبدعين، والمطالبات المتعددة بثورة دينية لتخليص الدين من الرؤى المنغلقة. وتشدد النقابة على أن حكم الحبس يعد صفعة لكل جهود التنوير وهدم لفكرة تجديد الخطاب الديني، فضلا عن أنه يمثل امتدادًا لسلسلة طويلة من الأحكام التي استهدفت أصحاب الرأي في مصر، والذين لم يرتكبوا جريمة سوى التعبير عن آرائهم، بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع هذه الأفكار. وتؤكد النقابة على أن التصدي للأفكار لا يأتي عبر سجن أصحابها ولكن بطرحها للنقاش العام والرد على الحجة بالحجة والبرهان بالبرهان.

وتعلن نقابة الصحفيين تضامنها مع المطالبات بسرعة إلغاء مواد الحبس في قضايا حرية التعبير والإبداع، إلتزاماً بنصوص الدستور الحالي.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يهنئ شيخ الأزهر بالمولد النبوي الشريف

كتبت_ سماح صلاح بعث الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، برقية تهنئة لفضيلة الإمام الأكبر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *