الإثنين , سبتمبر 26 2022
الدكتور عماد فيكتور سوريال

الدكتور عماد فيكتور يعلق على زيارة وزير الصحة للأقصر .

احبائى استكمالا لمقالاتي بالاهرام الكندي في عشق مصر اتكلم في ظلال زيارة الاستاذ الدكتور وزير الصحة الذي يبدو عليه اوليا انه يريد ان يعمل ولكن يبعد عنه العقارب والثعالب المفسدة للكروم.
ونذكر بعض النقاط الهامة في مجال صحة الاقصر:_
١_ ذكرنا مرارا ان خطة تطوير المستشفيات لا تلبي الحد الادني لصحة الاقصر وسنرفق هنا تعديل الخطة التي ناقشنا فيها الرقابة الادارية علي مدار جلستين بندا بندا ووعدنا بتنفيذها . لان الخطة القديمة علي سبيل المثال لا الحصر م.ارمنت المركزي الغسيل الكلوي القديم خمسة وثلاثون وحدة والجديد واحد وعشرون ولم يتم عمل مكان للقديم …المرضي حيغسلوا في القديم ولا الجديد واي معايير ستكون لتقسيمهم!؟؟ ….وهكذا دواليك …واسرة العناية قليلة و…….
٢_هاج اهالي اسنا علي الوزير بسبب سوء الخدمة م.اسنا المركزي لدرجة انه خرج في اسعاف واليكم بعض اسباب سوء م. اسنا واهدار المال العام بها اربعة اجهزة تنفس صناعي وشبكة اكسجين كاملة تحتاج صيانة لتشغيلها و……ثم يقول مدير المستشفي لاتوجد امكانيات ..!!!؟؟؟
٣_م.ارمنت المركزي بها جناح عمليات كامل لايعمل بالشكل المنوط به ان يعمل ….
٤_ونتساءل لصالح مصرنا الام واقصرنا الجميلة لما كل هذا الفساد وهذا ليس سؤالا لأول مرة بل سالناه من قبل بل واجبناه والاجابة باختصار تكمن في فساد مديرة صحة الاقصر والذي كتبنا عنه بالمستندات من قبل ومنها قصة بيع دم ملوث من م. اسنا المركزي لمريض قلب مفتوح لولا يقظة معمل الدولي لكان اخذه المريض وهذا لايحمي جهة الادارة وعلي راسها مديرة الصحة وهذا كان بلاغا للنائب العام بالاهرام الكندي من قبل.

وهنا اتساءل :_١_علي اية معايير يتم اختيار القيادات
٢_اين معايير الجودة وتطبيقها في اختيار القيادات .
٣_اين تطبيق القانون في اختيار القيادات وقيادة صحة الاقصر تم اختيارها بالمخالفة للمادة ٥٦ق.٤٧لسنة ٧٨ والمادة ٣٢ق١٨ لسنة ٢٠١٥ وبالمخالفة للقانون ٥لسنة٩١ولواءحة التنفيذية وتم تعينها دون اعلان او امتحان بالقرارات الوزارية ٢٨٦ ،٢٩١ ،٢٩٢.

شاهد أيضاً

هل وفاة ندى طالبة الصيدلة مجرد اهمال أم جريمة قتل مكتملة الأركان ؟

انتشر منذ أمس هاشتاج حق ندى مراد مرقص عياد طالبة الصيدلة بالاكاديمية البحرية هل حادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *