الإثنين , يونيو 8 2020

مهنة بالسعودية يصل دخل صاحبها الى أكثر من 20 ألف ريال شهرياً .

“يا خو السيارة للبيع” و”هاه نقلب” و”يا شريطية.. يا طالبين فضل الله.. مجدد مفحصوص.. أبيع أبارك أربح”، مصطلحات شريطية السيارات التي كثيرًا ما نسمعها في حراج معارض السيارات وفي الطرق القريبة منه، فيما انتقل البعض من شريطية السيارات إلى العمل الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والتطبيقات الحديثة لزيادة الدخل المادي وكسب عدد أكبر من الزبائن، ورغم أن معظمهم بلا مؤهلات للعمل إلا أن دخل الواحد منهم يصل إلى أكثر من 20 ألف ريال شهريًا.

– اختلط الحابل بالنابل:

يقول أصيل العصيمي إن شريطية السيارات بمكة المكرمة بمجرد أن تمر مجرد المرور بساحة معارض السيارات بالعابدية خاصة أيام الإجازات والعطلات الأسبوعية ويوم الجمعة إلا وتجدهم يلوحون بأيديهم لإيقاف المركبة ومن ثم يقوموا بفتح “كبوت” السيارة للكشف عن ماكينة السيارة وبعد عملية الكشف السريعة ينهالون عليك بجملة من الأسئلة كم تريد مبلغًا في سيارتك؟ هل هي مجددة ومفحوصة؟ مبينًا أنه بمجرد ركوب الشريطية في المركبة حتى تظهر الأعطال والعيوب فإذا كان سعر السيارة يصل إلى 25 ألف ريال فإن السعر سرعان ما يهبط إلى 8 آلاف تقريبًا، لافتًا إلى اختلاط الحابل بالنابل في هذه المهنة حيث إن العديد منهم لا يفقه في السيارات إلا اسمها فقط فلا مهارة ولا خبرة في هذا المجال وهناك آخرون وافدون من مختلف الجنسيات وكذلك صغار السن قد دخلوا هذا المجال دون أي دراية والهم الأول والأخير هو قبض الثمن بأي وسيلة كانت.

– شريطية مواقع التواصل:

ويبين محمد الغشمري أن بعض الشريطية نقل المهنة إلى مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الحديثة سواء “تويتر” أو “الإنستجرام” أو “السناب شات” وغيرها من المواقع لعرض ما لديه من مركبات للبيع والتفاوض مع الأشخاص ومن ثم بيعها، مشيرًا إلى أن البعض منهم يعمدون إلى بخس سعر المركبة وذلك بالاتفاق فيما بينهم على سعر محدد وبأساليب مقنعة للزبون مما يضطر البعض لبيع سيارته بخسارة كبيرة موضحًا أن ما قد يؤثر على أصحاب المعارض أن العديد من الشريطية يوقفون سيارات الزبائن قبل دخولهم الحراج ويصطادونهم ويعرضون عليهم البيع السريع لسياراتهم حتى يحصلوا على نسبتهم من عملية البيع.

– غير مرخصين بمزاولة المهنة:

وأكد نائب رئيس لجنة النقل بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة سابقًا محمد سعد القرشي لـ”عين اليوم” أن شريطية السيارات غير مرخصين بمزاولة المهنة ولكنهم يجنون أرباحًا يصل دخل الواحد منهم إلى أكثر من 20 ألف ريال شهريًا لافتًا إلى أنه يوجد في مكة المكرمة 250 معرضًا للسيارات تقريبًا.

من جهته، قال العقيد المهندس فوزي الأنصاري الناطق الإعلامي ومدير شعبة السلامة بمرور العاصمة المقدسة إن هناك أنظمة متبعة ولا تخرج السيارات من معارض السيارات إلا بعد أن يتم نقل الملكية واستكمال كافة الإجراءات النظامية، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه إذا وجدت مخالفات على أصحاب المعارض تتم إحالتهم إلى شعبة الأنظمة بالإدارة لتطبيق الأنظمة حيالهم.

شاهد أيضاً

بعد قرار الحبس .. المحكمة تصدر حكمها النهائي في قضية فتاة ” التيك توك ” حسام حنين

كتبت / أمل فرج بعد شهور من الضجة ، و الجدل حول فتاة ” التيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *