الأربعاء , سبتمبر 28 2022
عبد المنعم الدشناوى

مصرى بالسعودية يضع عدد من المقترحات لخروج مصر من أزمتها الإقتصادية.

المصريين بالخارج مهمومين بالوطن ومشاكله مثلهم مثل المصريين بالداخل بل على العكس قد يزيد همهم فى معظم الأحيان وقلقهم على الوطن أكثر من المصريين بالداخل لإعتبارات كثيرة أولها الغربة والحرمان من الوطن وترابه وثانيهم أنهم يرون مكانة دولتهم وقيمتها وسط الأمم من تعاول أهل الدوله التى يعلمون بها ،وحينما يكون الوطن فى عثرة تجدهم فى مقدمة المتطوعين لإخراج الوطن من عثرته، ويخطأ من يعتقد بأن عقول وقلوب وعيون المصريين بالخارج بعيده عن وطنهم، ونحن هنا فى الأهرام طرحنا عدد من المبادرات من قبل مصريين بالخارج من أجل خروج الوطن من عثرته، واليوم سنطرح مبادرة جديده للأستاذ عبد المنعم الدشناوى المغترب المصرى بالسعودية ، والمبادرة تتكون من عدة نقاط سنعرضها كما وردت لنا،

وهى كالأتى

اولا: على الدوله المصرية أن تعلن عن قطع أراض للمصريين فى الخارج بالدولار على أن تكون هذه الأراض مناسبة وفى متناول الجميع ،كأن تطرح الدولة مساحة 100 متر مربع مثلا بسعر 10 آلاف دولار .

ثانيا: تنويع الخدمات للمغتربين مثل حجز تذاكر طيران مخفضه للمصريين بالخارج على شركة مصر للطيران واير كايرو على أن يكون الدفع بالدولار.

ثالثا : تتنازل الدولة عن أي رسوم يدفعها المغترب أثناء خروجه من مصر مقابل أن يدفع مبلغ 200 دولار أثناء دخوله مصر فى حالة وجود سيارة معه و100 دولار فى حالة دخوله بدون سيارة وعدم دفعه لرسوم تجديد جواز ولا ضرائب

رابعاً : إغلاق الدولة لجميع شركات الصرافة وهذا الأمر

خامساً : تخفيض رواتب ضباط الجيش والشرطة والقضاة وموظفي البنوك والبترول .

سادساً إقالة كل مستشاري الوزراء في كل الوزارات فوراً
ستوفر هذه المقترحات لخزينة الدولة فى العام الواحد ما يقارب 10 مليار دولار بالإضافة الى زيادة تحويلات المصريين بالخارج لشعورهم بأن الدولة تقف بجوارهم وتمنحهم عدد من المزايا

 لمشاهدة حوار الكاتب مع الأهرام أضغط هنا 

شاهد أيضاً

قداسة البابا تواضروس الثانى يشهد احتفالية مرور مئتي سنة على فك رموز اللغة المصرية القديمة

ماجد عزت إسرائيل شهد قداسة البابا تواضروس الثاني مساء اليوم احتفالية قسم اللغة القبطية بمعهد …

3 تعليقات

  1. السلام عليكم
    انا اؤيد ما قالة الاخوة بخصوص التالي :-
    1- عمل تامينات ومعاشات للمغتربين ويتم تحصيلها في حساب للسفارة في البنوك للخارج وتستطيع السفارة في هذا الحال تحويلة بالدولار لمصر وهكذا سيضمنون مبلغ شهري محترم يتم تحويلة .
    2- تسهيل عمل حسابات بنكية بالدولار في البنوك المصرية للمغتربين مثل ايفاد مأمورية من البنوك لفتح حسابات بنكية في السفارة او اي مكان يتم تحديدة ليسهل علي المصريين بالخارج تحويل الاموال اليها بالدولار .
    3- توفير اراضي للمغتربين بالخارج بمساحات صغيرة و متوسطة وكبيرة وبالتقسيط المريح علي 5 او 7 سنوات مما يضمن تغطية كافة فئات المغتربين حيث ان هناك كمية كبيرة جدا من المغتربين لا يستطيعون تغطية اسعار الاراضي التي تم طرحها في بيت الوطن التي تم طرحها وخصوصا ان الوضع اصبح اصعب من ما سبق ويكون التحصيل من قبل السفارة وفي هذة الحالة سيتم ضمان تحويل مبالغ شهرية من قبل السفارة لمدة 5 الي 7 سنوات بالدولار .
    4- طرح شركات كبري للاكتتاب العام للمغتربين علي ان يكون السداد بالدولار وتكون بفوائد مما يضمن للمغترب عند العودة الي بلدة والاستقرار ان يكون له دخل من احد المصادر .
    5 – عمل شركات قومية مساهمة يساهم فيها المغتربين ايضا باسهم او سندات بفوائد وفي هذة الحالة والحالات السابقة سيضمن المغترب عندما يعود لبلدة انة سيجد ارض يسكن عليها ودخل يستطيع العيش منه .
    6- واخيرا رجاء النظر مرة اخري في اعفاء السيارات من الجمارك .

  2. المستشار المصري

    الواد الى في الصوره دا انا معاه في السعوديه وهو شخص فاشل

  3. ان يدفع المغترب وزوجته واولاده اى رسوم داخل مصر بالدولار بداية من الجمرك حتى تصلريح العمل وحتى رسوم ترخيص سيارته حتى رسوم ترخيص المبانى والتأمينات والضرائب ورسوم استخراج جواز السفر ورسوم استخراج البطاقه الشخصيه اي شئيشتريه المغترب من الدوله بالاضافه الى دفع كل مغترب 100 دولار كل عام عند دخوله البلد وذلك مقابل ان يعامل المغترب معامله حسنه فى جميع المصالح الحكوميه خلال قضاء اجازته السنويه على ان يوفر فى كل مصلحه موظف من موظفيها لانهاء اجراءات المغترب والابتعاد عن طريق الرشوه على مااعتقد الموضوع سهل وميسر وقليل التكلفه على المغترب والمغترب قادم لقضاء اجازه يعنى مثله مثل السائح اعطيه خدمه يعطيك دولارات والله العظيم الموضوع سهل جدا بس محتاج اداره وجربوا الموضوع لمدة عام ونحن المغتربين تحت ام واذن امنا الحبيبه مصر وعلى فكره مافى شخص يعرف قيمة مصر الحقيقيه الا المغتربين بس محتاجين شوية تنظيم فى ادارتها حتى يدفعوا كل مالديهم وبأى عمله كانت لها وبنفس راضيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *