الجمعة , يونيو 12 2020
هانى رمسيس

بنى وطنى .

بقلم : هانى رمسيس
ندعوكم إلى مشاركتنا فى فصول العرض الكبير الذى أنتظره أعداء الوطن فى الخارج والخونة منه فى الداخل
.. مصر تبيع أبنائها فى سوق النخاسه عبيد لدولة داعش المؤمنة
.. نعم تبيع أبنائها وتضعهم فى غياهب السجون من عيون داعش
.. وياله من قدرا أحمق ففى الوقت الذى نحتفل فيه بذكرى استشهاد واحد وعشرون مواطن مصرى نحروا و ذبحوا على مسمع ومرا من العالم كله
.. هناك ذكرى أخرى.. كانت بطولتها فى محكمة بنى مزار.. حيث تفاعل أربعة اولاد مسيحيين مع الحدث الجلل ومثلوا كيف ذبحت داعش.. المصريين المسيحين بعد إختطافهم فى ليبيا
.. وكان اليوم هو لحظة النطق بالحكم فإذا بالقاضى. يحكم عليهم بخمس سنوات سجن تحت تهمة ازدراء الدين الاسلامى
.. وطالما ان داعش لها هذه القوة والقدرة فى مصر.
فبيعونا جميعا فى سوق النخاسه لهم
.. أننا ندعوا منظمة الأمم المتحدة والمنظمات المنبثقة منها الدولية.. اليونسيف. منظمة العفو الدولية.. منظمة حقوق الإنسان التابع للمنظمة وكل شريف وكل من يهمه ضمير هذه الأمة ان يتخذ موقفا نهائيا من المادة 98و.. بإلغائها وإنهاء هذه المهزلة ، ان قضية هؤلاء الأطفال الاربعه فجرت كل طاقات الغضب والتاريخ الدموى مع الجماعات الاسلامية فى مصر التى استباحت دماء الاقباط بلا إنسانية او مواطنة على مسمع ومراى من الدولة وسلطاتها.
القلب القبطى فى وهن الوجع يا أهل بر مصر .. والحزن يعتصر الجميع

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *