السبت , نوفمبر 9 2019
الرئيسية / تويته وستاتيوس / الدكتور عماد فيكتور والرسالة الخامسة لقداسة البابا تواضروس الثانى .

الدكتور عماد فيكتور والرسالة الخامسة لقداسة البابا تواضروس الثانى .

ابي القديس البطريرك في خطابي ضعفي الخامس لقداستكم وبعد الرابع الذي اثنيت فيه بما تستحقون لأبوتكم الحانية وحبكم الكبير .
اود اليوم ان اذكر قداستكم بأنه قد يجدف علي الاسم الحسن بسببنا وبسبب كثير من الرعاة الذين تركوا الرعية بلا راع وذهبوا لرعاية نفوسهم وتثمينها كما جاء في حزقيال ٣٤ وارميا ٢٣ وملاخي ٢.
واقول كم من رعاة يحتاجون ان يتحلوا بالحب الذي تتحلون به وأن يشعروا بالرعية ويشعروا بالالامهم واحتياجاتهم كما كان الكثير من الرعاة الحقيقيين بالقديس القمص بيشوي كامل والقديس القمص ميخائيل ابراهيم والقديسين الأساقفة أمثال الأنبا آبرام المتنيح أسقف الفيوم وكثيرين من الحاليين الذين قمت بترقيتهم مطارنة ورددت اعتبارهم الذين كانت ابروشياتهم أفقر الأبرشيات وأصبحت أكثرها شهرة كسملوط وملاكها الانبا بفنتيوس.وكثيرين فكنيستنا ام ولود.
من فضلكم علموهم ان العثرة ولاسيما من الاكليروس شديدة ومؤلمة جدا وبالتالي حسابها علي المعثر كبير جدا.
من فضلكم علموهم انه اذا كانت العثرة من المسيحي العادي الذي بسببه يجدف علي الاسم الحسن فكم وكم عثرة الاكليروس لدي اخوة الرب الاصاغر.
من فضلكم علموهم ان العثرة من بذخ الصرف حتي علي بيوت الله وترك اولاده الاصاغر محتاجين لهي عثرة كبيرة.
من فضلكم علموهم ان الراعي يأخذ حساب وكالته بحسب كن الحب الذي قدمه للرعية.
من فضلكم انه من أهم معايير الأبوة الحقيقية الحب…والتواضع……والصدق وقول الحق.
من فضلكم علموهم ان يسارعوا في الأبوة الحانية لان الوقت مقصر ….
ولاتنسوا الصلاة من اجلي …
عماد فيكتور سوريال

شاهد أيضاً

سلة الدموع والتجاهل القاتل

بقلم / ماجدة سيدهم فيه مثل بيقول “ياحبيبي وفر مدامعك ..في الحياة مانفعتني وف الممات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *