السبت , يونيو 5 2021

** ألف نيلَـة ونيلَـة **

شهرزاد : بلَغني أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد: أن أطفال بني مزار ضاع مستقبلهم وانهار.
شهريار : يا للعار !!! هاتي ما عندك من أخبار.
شهرزاد : حَكَم َعليهم قاضِ الديار، بخمس سنوات خلف الأسوار.
شهريار : ما أقسَي هذا القرار !!! ماذا فعلوا باختصار؟.
شهرزاد : ازدروا باستهتار، داعش الأشرار !!! فثارتْ حفيظة الأمَّة، لفيديو ثلاثين ثانية !!!
شهريار : وهل الأمة مع داعش أم ضدها ؟! ألم يستنكروا أفعالها ! فلما الغضب الأن من أجلها؟!
شهرزاد : إنها ثقافة رَفض الآخر، إرثُ عَفن به نَتَفاخر، نَدَّعي الوحدَة والموَّدَة،، والقلوب بالكُره مُسوَّدة.
شهريار : أتقصدين أن المحبة شعارات؟! أغاني لتجميل المناسبات؟! وأحضان حارة وقُبلات!! أنه النفاق يا شهرزاد، فلما هذه المُهاترات؟!!
شهرزاد : هذا ما اعتدناه من عصور، لم يكن للمحبة جسور، واتسع بيننا الكُره بحور، سلب وإغتصاب وفجور، ذبح ودماء وشرور، حتي ضاقت من ضحايانا القبور.
وعندها أدرك الجميع النهار، وصاح الديك بمَرار، وبَكَي شهريار وانهار، علي ما سمع من دَمار
فهل سيصحو ضمير الأمة، ويعفو عن كل المظلومين الأبرار؟؟؟!!!
( اسلام البحيري، فاطمة ناعوت، جرجس بارومي، أطفال بني مَزار ومُدرسهم …إلخ)
*************
ميلاد ثابت إسكندر
فنان تشكيلي
وأشكيلك

شاهد أيضاً

البحث عن الهدف والمنهج الأنطوني –

بقلم Tony Marcos أبونا أب رهبان العالم الأنبا أنطونيوس كان شابًا غنيًا من أعيان بلدته، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *