الثلاثاء , مايو 18 2021
قداسة البابا

الرسالة السادسة لقداسة البابا تواضروس الثانى من الدكتور عماد فيكتور سوريال .

ابي القديس البطريرك،في خطاب ضعفي السادس لقداستكم نشكركم والمجلس علي الموافقة المجمعية علي قانون الأحوال الشخصية ولكن تحديد مدة الخمس سنوات ليست كتابية لأن الرسول بولس في رسالته الي كنيسة كورنثوس يمنع من التحرق عندما يوصي ،من يتحرق فليتزوج.
وهنا بالطبع التحرق اولي يسبق الزواج ، وثانوي كحالة الهجر التي تكلمتم عنها وهي بالطبع كسر للوصية كما تحدثتم قداستكم من قبل بالنسبة للطرف الهاجر،أما الطرف المهجور فما ذنبه ان يظل متحرقا خمس سنوات.
ولما كان التحرق الثانوي أشد من الاولي لان المتحرق تزوج وتعامل بالعلاقة الزوجية
كذلك وانه ماذنب الطرف الحافظ للوصية أن يظل متحرقا لخمس سنوات ،وايضا انتم تعلمون لو كان الطرف المهجور هو الرجل فطبيا تحدث له التهابات بالبروستاتا نتيجة التحرق وقد تؤدي لسرطان المثانة.
فهل الله المحب الحنون يحكم علي أولاده الحافظين لوصاياه بهذا التحرق.و نتائجه الكارثية وقد ذكرنا من قبل في مقالاتنا الستة بالاهرام الكندي والتي ارسلناها لقداستكم على الفيبر الكثير في هذا الموضوع ، الهنا المحب البازل لايدعنا نجرب فوق مانحتمل ..
صلي من فضلك لضعفي
عماد فيكتور سوريال

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *