الأحد , مايو 16 2021

التصويت داخل لجنة المصالحات من اجل إيجاد موقع لصلاة الأقباط يضرب مبدأ المواطنة فى مقتل .

بعد المجالس العرفية وما فيه من كوارث وإنتهاك صارخ لدولة المواطنة ، قامت لجنة المصالحات وفض المنازعات بمركز المنيا ، بإستحداث طريقة جديده للقضاء على المواطنة نهائيا ، وهى إجراء تصويت داخل لجنة المصالحات لإيجاد مكان للصلاة لأقباط قرية الإسماعيلية .
حيث وافقت اللجنة- التي شكلها أهالي القرية بقيادة العمدة إبراهيم غنوم- على تخصيص قطعة أرض لأقباط القرية للصلاة فيه، كمكان مؤقت لحين بناء كنيسة لهم.

وجاءت نسبة التصويت بين أعضاء لجنة فض المنازعات بموافقة 46 من أعضاء اللجنة، ورفض 4 فقط.

كان أهالي القرية قد اتفقوا على تشكيل لجنة لحل المنازعات بين أهالي القرية وحل مشاكلهم، وضمت اللجنة 45 شخصا (9 أقباط والباقي مسلمون).

في سياق متصل، أنهى بيت العائلة المصرية بالمنيا أزمة عزبة إلياس حنا بمركز سمالوط، والتي وقعت بين أهالي القرية منذ عدة أشهر، لرغبة بعض الأقباط تحويل منزل لكنيسة بالقرية

شاهد أيضاً

تراشق الألفاظ الجارحة واشتعال الأزمة بين الفنانة مها احمد وأبطال نسل الأغراب

نازك شوقى تحول الوسط الفنى إلى جمرة متقدة ، بعد إعلان شركة المتحدة للإنتاج الفني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *