الإثنين , مايو 31 2021
رهبان دير وادى الريان

خطف راهب من دير وادى الريان لرفضه هدم السور .. وتهديدات بخطف رهبان آخريين .

تعرض دير وادي الريان لتطورات جديدة في أزمته بين الدير والدولة بعد خطف احد رهبانه الكبار الذي يتمسك برفض شق الطريق داخل الدير وجاء خطفه صعقة للرهبان الآخرين لاسيما إن الراهب هو الأكبر سنا ويحث الرهبان على التمسك بحدود الدير ويحاول إثبات حقه بملكيته أوراق وخرائط يحاول به تغير وجه الحكومة بشأن الدير قال الراهب تيمون الريانى أن الراهب بولس الريانى تم خطفه في ساعات متأخرة من فجر اليوم من داخل مغارته بدير وادي الريانى وتلقوا تهديدات بخطف آخرين في حالة الاستمرار في رفض هدم سور الدير والسماح بشق الطريق داخل الدير حسب قوله وأضاف الراهب قائلا ” يقف الأغلبية من الرهبان بجانب السور والبوابات لحمايته من اى محاولة للهدم ويسهرون طوال الليل وفى الصباح فوجئنا باتصال هاتفي يخبرنا خطف الراهب بولس الريانى المسئول عن الدير والذي يقود الأغلبية لرفض سور الدير وشق الطريق فأسرعنا إلى مغارته ، ولم نجده ووجدنا حذائه ملقاه خارج المغارة وساتر الرأس على الأرض وأوضح الراهب رومان أن بعض الأشخاص دخلوا إلى الدير من الخلف من جانب الجبل وتسللوا إلى المغارة وقاموا بخطف الراهب والخروج به من الدير دون مشاهدته نظرا لان مغارته الراهب بولس تقع فى جانب منعزل بعيد عن المغارات الاخرى ، مشيرا انهم استغلوا تجمع الرهبان عند سور وبواية الدير التى تبعد عن المغارات بمسافة طويلة تقطعها السيارة فى وقت كبير وقاموا بخطفه ويتم المساومة عليه الان مقابل هدم السور وكشف الراهب رومان أنهم يهددون الان عن طريق اتصالات هاتفية مجهولة بخطف مزيد من الرهبان منهم سته اخرين متهمين بتحريض الرهبان على رفض شق الطريق ، وتابع ان مغارة الراهب بولس تم الارشاد عنها من خلال احد الرهبان الذى حضر لاتفاق مع محلب والانبا ارميا ووافق على شق الطريق وناشد الراهب كافة القوى الوطنية وقداسة البابا تواضروس بمساندة الدير ووقف ما يتعرضون له من خطف وتهديد دفاعا عن ارض الكنيسة

شاهد أيضاً

بالصورة : ضرب وسحل رئيس حى عين شمس أمام منزله من قبل مجهولين

نازك شوقى قام مجهولون بانتظار رئيس حى عين شمس الخروج من منزله وقاموا بالاعتداء عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *