الأحد , نوفمبر 10 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / أزمة الراهب المقبوض عليه تشتعل ومجلس الأراخنة والحكماء يدعو للإفراج عنه.

أزمة الراهب المقبوض عليه تشتعل ومجلس الأراخنة والحكماء يدعو للإفراج عنه.

فيما يبدو أن أزمة الراهب المقبوض عليه ستشتعل خلال هذه الأيام  بين الأقباط ، خاصة بعد التصريحات التى أخرجها الأنبا أرميا والتى قوبلت بحالة من الغصب والتى أكد فيه بأن رهبان الدير خارجين على الدولة ، حيث طالب الدكتور مينا ثابت مؤسس مجلس الأراخنة والحكماء، وعضو المبادرة الأممية: الأديان المتحدة من أجل العدل والسلام URI بالافراج الفورى عن الراهب بولس الريانى المتحدث باسم دير القديس العظيم الانبا مكاريوس السكندرى الاثري بوادى الريان بعد قيام قوات أمن الفيوم بالتنسيق مع المحافظ بإختطافه من داخل جدران الدير الأثرى فجر الخميس. وأكد ثابت أن اشعال ملف دير الريان فى هذا التوقيت بالاستعانه بأشباه المذيعين من العاملين بقنوات بعض رجال أعمال الرئيس الاسبق مبارك يهدف لالهاء الشعب المصرى عن رفع قيمة الدولار مقابل الجنيه بصوره مبالغ فيها خدمة لمصالح كبار الناهبين” بحسب تعبيره ” بما سينعكس على غالبية الشعب بموجة غلاء طاحنة وأضاف أن وزارة شريف بأكملها فى حاجه لاقالة عاجلة وعلي راسهم محافظ البنك المركزى مع ضرورة اعادة تقييم سعر الدولار وخفضه لثمانية جنيهات وعشرة قروش لحين اجراء اصلاحات اقتصادية تحاصر الفساد المستشرى وتخفض الدولار لسبعة جنيهات على أقصى التقديرات.

لمشاهدة حوار مع أحد رهبان الدير يوضح فيه كافة التفاصيل أضغط هنا

شاهد أيضاً

أسرة طالبة الصيدلة تفجر مفاجأة من العيار الثقيل داخل النيابة

 خرجت منذ  لحظات جنازة الطالبة شهد  أحمد  طالبة كلية الصيدلة  وسط هتافات من المشيعيين   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *