الأربعاء , مايو 26 2021

بدء معركة سحب الثقة من مرتضى منصور بالمنشورات استعداداً لمرحلة “الحسم”

تقود جبهة المعارضة داخل نادى الزمالك حملات قوية خلال الأيام الحالية لإسقاط مجلس الإدارة، وجهزت الحملة، التى يقودها معارضو رئيس النادى الحالى منشورات تتضمن إخفاقات المجلس منذ أن تولى المسئولية، والعديد من السلبيات قبل الجمعية العمومية، المقرر انعقادها يومى 24، 25 مارس الحالى، حيث يرغب أعضاء المعارضة فى إبراز كافة السلبيات والمشاكل التى تعرض لها النادى، مستعينة بالقضايا التى تم الكشف عنها فى الفترة الماضية، منها التعامل مع الوكيل الإسرائيلى فى صفقة الزامبى إيمانويل مايوكا، ويتم التجهيز لبعض المنشورات التى سيتم توزيعها قبل انعقاد الجمعية العمومية للسعى لإسقاط المجلس.

ومن ناحية أخرى، عقد الأسكتلندى أليكس ماكليش، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك، جلسة مع الجهاز المعاون له من أجل تحديد اختصاصات كل فرد فى الجهاز، حتى يسير العمل وفق قواعد وضوابط معينة، ومنعاً من تعارض الأدوار.

ونفى ماكليش ما تردد عن أنه قام بتهميش دور محمد صلاح، المدرب العام بالفريق الحالى، مشيراً إلى أنه من الطبيعى أن يعتمد بشكل أكبر على فرانك نوتال فى ظل تراجع اللياقة البدنية للاعبين وحاجته للتعامل معهم بشكل أكبر فى الفترة المقبلة.

فى شأن آخر، تسود حالة من القلق داخل نادى الزمالك بسبب تمسك مسئولى الاتحاد السكندرى بيوسف أوباما، مهاجم الأبيض والمعار إلى الفريق السكندرى، حيث يرغب مسئولو الزمالك فى إعادة اللاعب من جديد، بعدما ظهر بمستوى مميز فى الدورى، ويستند مسئولو الاتحاد على أنهم يمتلكون مستندات تفيد بتجديد إعارة اللاعب لفترة مقبلة، فى صفقة التعاقد مع رمزى خالد، الذى انضم للزمالك فى يناير الماضى.

ويرغب أوباما فى العودة إلى الزمالك من جديد، وخاصة بعد أن واجه العديد من المشاكل فى الفترة الأخيرة، ودخل فى صدام مع جماهير النادى السكندرى.

وعلى الجانب الآخر، أعرب رمزى خالد الظهير الأيمن الجديد للفريق عن استيائه الشديد لما تردد فى بعض من وسائل الإعلام مؤخراً بأن مسئولى الزمالك تحدثوا معه بأنه سيتم إعارته خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ونفى «خالد» هذا الكلام، وأكد أنه مستمر مع الفريق، وينتظر المشاركة بفارغ الصبر، ليثبت أنه لاعب مميز وإضافة حقيقية للفريق.

فيما قرر مجلس إدارة نادى الزمالك تسديد مبلغ 200 ألف دولار للاعب الفريق السابق حسين ياسر المحمدى من قيمة مستحقاته المتأخرة لدى النادى.

ويحق للاعب الحصول على 400 ألف دولار مستحقات متأخرة إلا أن هانى زادة، عضو مجلس إدارة النادى وعد المحمدى بصرف 200 ألف دولار كجزء من مستحقاته المالية المتأخرة خلال الأسبوع المقبل.

وفى سياق مختلف، ينتظر الجهاز الفنى لفريق اليد فى الزمالك بقيادة أيمن صلاح تحديد الموعد النهائى لمباراة السوبر الأفريقى بين الأبيض والترجى التونسى والمقرر إقامتها فى دولة المغرب، ويرغب الجهاز الفنى فى معرفة الموعد حتى يتم تحديد موعد السفر النهائى حتى لا تحدث اضطرابات فى برنامج الفريق قبل المواجهة المرتقبة.

شاهد أيضاً

مجموعة جاستس للاستشارات تعلن عن عدد من الوظائف داخل مصر

تتشرف إدارة جاستس الدولية للاستشارات ان تعلن عن حاجتها لشغل الوظائف التالية بمقرها بمصر : …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *