السبت , أغسطس 20 2022

الكون أمي والباقي غرباء.

بقلم الزميلة : رشا سعد
امن النبل أن اوثق مشاعر الأمومه في كلمات تحتضنها سطور …وفي الحان يتغني بها العالم اجمع في يوم يقف لك العالم تكريماً
ياأقدس الأحياء..فلاسطور تجدي ولا الحان ترقص علي أوتار قلوبنا
لكن حضر لي صوتكي في هذا المساء ليكون رفيق ذكرياتي
فتذكرت وعثاء العمر،،،كم قاسمتيني الاسى رشفه برشفه…فاقف حدادا على كل يوم مر ولم أقبل فيه يداكي الحانيه
فاغمضت عيني واحتضنت وجهك في الذاكره
فلا أرى غير انكي كنتي تعزيتي في حزني.. ورجائي في ياسي… وقوتي في ضعفي…
ولو جردنا المرآه من كل فضيله لكفاها فخرا انها تمثل شرف الأمومه
…فصدرها هو الملاذ الاكثر اماناً..
فهي قسيمة الحياه ،وموطن الشكوى،وعماد الامر،وعتاد البيت……
وهي ايه اللّه ورحمته لقوم يتفكرون….
فكل مانا وكل ماريد مدينة به لامي،،،،،،،
فوجودها حياه….
ودعوتها نجاه…..
واقدامهاجنه….
فهي العين الثالثه،والروح الجميله،ودم الاورده
فتلك. الوحيده…هي الحياه باكملها ..هي امي
اسال الله ان يدخل امهاتنا جنات النعيم جزاءاً لما صبروا وضحوا…وأن يلبسهم ثوب الصحه والعافيه

شاهد أيضاً

هشام الشاذلى نموذج مصري يرفع رأس مصر بالخارج محققا إقبالا واسعا

أمل فرج أنجزت الأيادي المصرية في الخارج  إنجازات يفخر بها المصريون في كل مكان، وذاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *