الأحد , مايو 16 2021

سمير فرج (شارون الأقصر) الذى قامت ضده ثورة قبل الثورة يرفض منصب وزير الإعلام .

أكد اللواء سمير فرج محافظ الأقصر السابق على صفحته الشخصية بأنه أعتذر منذ أيام عن منصب وزير الإعلام  منذ أيام ، الغريب أن هذا المحافظ اتهم قبل سابق فى قضية حمام السباحة الأوليمبى بالأقصر وكان معه كلا من رئيس الوزراء السابق أحمد نظيف و رجل الأعمال ممدوح فليب  فى نفس القضية، أثناء توليه محافظة الأقصر قام بأكبر عملية هدم وتدمير لمنازل الأقصريين ، حيث تخطت عمليات الإزالة التى قام بها الخمسة آلاف قرار ، تمت غالبيتها تحت ضغط الأمن فى عهد النظام السابق قبل ثورة 25 يناير   والأقصرى الذى يرفض  إزالة منزله يتم الضغط عليه من قبل رجال أمن الدولة وتلفيق القضايا الوهمية له .
الجدير بالذكر أن الزخم الثورى الكبير الذى شهدته محافظة الأقصر دون محافظات الصعيد قبل وأثناء ثورة 25 يناير كان الدافع الأساسى له ما فعله اللواء سمير فرج بالأقصر ، كما شهدت الأقصر فى عهده أكبر تظاهرة على مستوى الجمهورية فى عام 2008 وهى تظاهرة أهالى منطقة الكرنك ، بعدما قرر هذا المحافظ هدم منطقة الكرنك وتشريد أهلها ، قام الأهالى فيه بتحطيم إستراحته وواجهة مبنى محافظة الأقصر، وأثناء ثورة 25 يناير وبعدها هرب من الأقصر خوفاً من أهالى الأقصر، أطلق عليه أبناء الأقصر  لقب شارون الأقصر  نظرا لضخامة ما قام به من تدمير  للمدينة الآثرية،  وكان همه الأول والأخير هو أطلاق أسم  مبارك وزوجته  ورئيس حكومته فى ذلك الوقت أحمد نظيف  على شوارع الأقصر .
ومنذ أن تولى الرئيس السيسى قيادة الدولة ودائما ما يخرج سمير فرج ليتباهى بأنه كان القائد العسكرى له .

 وننشر لكم هنا جزء  مما نشر ضد سميرفرج وصور تظاهرة الأقصر والمنشورات ضده

1 2 4 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17

 

 

شاهد أيضاً

حريق هائل يدمر 11 منزلا بإسنا

أمل فرج شارك أهالي قرية العضايمة بإسنا، قوات الحماية المدنية  في السيطرة على حريق شب في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *