الأحد , مايو 16 2021
د.إيهاب ابورحمه

د.إيهاب أبورحمه يكتب عن: د.طارق الجمال .

الاستاذ الدكتور طارق عبد الله الجمال أستاذ العظام بجامعه أسيوط و رئيس وحده الجراحات الميكروسكوبيه فى جامعه أسيوط و العميد الحالى لكليه طب أسيوط.
أستاذ فى قسم عظام أسيوط و الذى يعتبر من أفضل أقسام العظام فى جامعات مصر و مستشفياتها إن لم يكن الأفضل , هو الطالب المجتهد و الذى تتلمذ على أيدى أساتذه من عمالقه الطب فى مصر أمثال د.جلال زكى و د.عصام الشريف و غيرهم فى هذا القسم الذى يمتلئ بعباقره جراحه العظام فى مصر .
عرفته عن قرب و لا مست فيه الخلق الحسن و رأيت فيه مهاره اليد و الضمير الحى فى تعامله مع مرضاه ,تعاملت معه كمريض قبل أن أكون طبيبا تشرفت بالعمل معه فى مستشفيات جامعه أسيوط و التى تعلمت فيها و عملت بها.
منذ أكثر من تسعه أعوام ,شعرت بألم شديد فى يدى و ظل هذا الألم لشهور أبحث عن تشخيص من طبيب لأخر و من جراح لأخر و الألم فى ازدياد و بعد ما يقارب من الثلاث شهور تم التشخيص و ما أن تم بعد إجراء التحاليل المناسبه تركت يدى لله و لأستاذى الغالى د.طارق الجمال و لم أجد منه إلا الرعايه و الاهتمام مع أنها كانت هى المره الأولى التى أتعامل فيها معه . كان نعم العون و نعم الانسان حاول مساعدتى بكل الطرق و لم يتأخر على فى اجراء العمليات الميكروسكوبيه اللازمه و حقا لم يتوان و لو للحظه هو و أخى الاكبر الغالى و أستاذى د.عمرو السيد عبقرى جراحه العظام و الجراحات الميكرسكوبيه فى مساعدتى حتى أنهم و بفضل الله لقطع أجزاء من يدى و لكن سخر لى الله هذان العبقريان من أجل اللحاق بى و مساعدتى .
د.طارق الانسان, الذى عملت معه بعدها فى غرف عمليات وحده الجراحات الميكرسكوبيه هو إنسان يحترم الكبير و الصغير يعمل من أجل المريض ,لا يفرق بين مريض و أخر .انسان قلما وجدنا مثله فى هذه الأيام .أصبح هذا المكان هو المكان المفضل لى للعمل به و كأنه تربطنى به رابطه قويه أعتز بكل من فيه طبيبا كان أوأبسط من يعمل فيه كنت أشعر و إلى الأن أن افضالهم على لم و لن تنتهى ما دمت حيا.
قدر الله لأستاذى العظيم أن ينال شرف عماده كليه الطب العريقه فى جامعه عريقه و هى جامعه أسيوط و لعلى أتمنى منه أن يقوم على تحسين مستواها إلى الأفضل ولابد له أن يعرف مافيها من مشاكل نقص امكانيات و من تغيب كبار الاطباء عن الحضور فيها حتى أنى أتذكر أن هناك أسماءا كنت أسمع عنها و لم أراها وأخرين لا يعملون أبدا حتى أنى أتذكر أحدهم و قد قال أنه لم يمس مريضا منذ أكثر من خمسه عشر سنه وأخرين لا يذهبون إلا من أجل رواتبهم , بالإضافه إلى المحسوبيه التى تضررنا منها و تضررت منها شخصيا أيام الدراسه فى الجامعه و التى تصل فى الكثير من الاحيان إلى حد لا يمكن تحمله .
أعلم تماما أن الحمل ثقيل و لكنى على يقين أنكم على قدر تلك المسئوليه و اهل لها و تستحق أن تتحملها .أستاذى العظيم أعلم تماما أن مستشفيات جامعه أسيوط لها وزنها و قيمتها بين مستشفيات مصر كلها و لكنى أتمنى منك و بك أن تصل إلى أن تكون الأفضل و ليست من الأفضل .
يعلم ربى أنى لم أنسى فضلكم على و جميع طاقم الجراحه فى وحده الجراحات الميكرسكوبيه و لكنى وددت أن أجدد شكرى لك عرفانا بما قدمته لى حيث أنى تذكرت موعد أخر عمليه أجريت لى فى شهر مارس من تسع سنوات كامله .و يعلم ربى أنى سعدت كثيرا بتوليكم عماده كليه طب أسيوط ومن حبى الشديد للمكان الذى انتميت له أتمنى منكم أن تساعد على نهضته و تعمل على منع الظلم و المحسوبيه منه فكثيرا ما كنت أحزن من ضياع الحقوق لصالح فئه لا تستحق و لكن هذا قدر الله ,كما كان قدره أن تتولى عماده الكليه التى عشنا فيها سنوات شبابنا بحلوها و مرها و لكن كانت أيام لا تنسى ,أتمنى من الله أن يوفقكم لتعطى كل ذى حق حقه و أن يكون عصركم عصر رخاء و تقدم لمستشفيات جامعه أسيوط العريقه فهى تخدم محافظه هى الأفقر على الإطلاق فى مصرنا الغاليه . و أهلها بسطاء لا يستحقون إلا كل ضمير و عمل بجد و اجتهاد فلا يعقل أبدا أن نتركهم للمرض و الفقر .
أستاذى الغالى وفقكم الله لما فيه خير للمرضى البسطاء
الكاتب د.إيهاب أبورحمه
للتواصل مع الكاتب أضغط هنا

شاهد أيضاً

الدكتور عكاشة ووزير الأوقاف

مختار محمود لا نعلم إن كان أستاذ الطب النفسي الشهير الدكتور أحمد عكاشة يتقاضى راتبًا …

تعليق واحد

  1. اخى الكريم د ايهاب
    كل عام وانتم بخير بمناسبة الشهر الكريم
    اما عن مقالكم فهو مخالف للحقيقة ويعتبر موضوع انشاء لمدح دطارق الجمال رئيس جامعة اسيوط الحالى ابن الاستاذ الدكتور عبدلله الجمال رحمة الله عليه وتلميذ لجلال ذكى لقد تخطيت الزمن فى مقالك ولم تعرض الحلقة الاولى من تاريخ قسم العظام بطب اسيوط وكان عليك اولا ان تذكر دور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الذى ااصدر قراره الجمهورى فى ستنيات القرن الماضى الذى ان عاد الى الحياة لتمنى الايكون قد اتخذ هذا القرار فى يوم من الايام لما ترتب عليه من غساد وظلم جسيم لغير ابناء الاساتذة فى جامعة الذين ظلموا وعليك اخى الكريم الرجوع الى المحكمة الادارية حتى تعلم حجم المظلمين فى جامعة اسيوط من اولئك الحفاة العراة الذين تطاولوا فى البنيان فلولا قرار السيد الرئس جمال عبد الناصر لكان جلال ذكى اليوم طبيب على المعاش فى مديرية الشئون الصحية بمحافظة بنها او كفر الشيخ والذى وظف قسم العظام الخاضع لدولتنا مصر لمصلحته الشخصية ونحقيق اطماعه المادية والعلمية واستغل قسم العظام لتحقيق ثروة طائلة انتهت بفندق سياحى بالاقصر من مرضى مستفى جامعة اسيوط الذين كانوا يتم استقطابهم الى عيادة بشارع ثابت ومستشفى دار السلام بعمارات الاوقاف بل وعين ابنه حاتم وبنته داليا فى الجامعة
    اما عما نلته من اهتمام من قبل طارق الجمال فهذا هو المعتاد او بمثابة الحاضر الغائب فى زمن افات المجتمع المصرى الحالى وعليك بان تتطلع على منطومة الصحة والعلاج فى دوله مثل السعودية لتعلم بان هذاهو المعتاد
    الرجاء نشر سلبيات انشاء جامعة اسيوط حتى يضطلع عليها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى ليغلم ان هولاء الظلمة الذين بسئون لمصرنا العزيزة لولابناء هذا الوطن فهم مثل النار التى تاكل انجازات ابنها وقائدها الرئيس عبد الفتاح السيسى وفقه الله وسدد خطاه وجعله دوما ابنا وقائدا لهذا الوطن المظلوم دائما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *