الأحد , مايو 16 2021

الدكتور عماد فيكتور ورسالة الى الرئيس السيسى .

احبائي استكمالا لمقالاتي في عشق مصر اكتب الي السيد رئيس الجمهورية الذي نحترمه عن واقع خطير اراه واعجب ان الجهات الرسمية تتجاهله الا وهو ان سيادته يعمل بمعدلات رائعة دون الحكومة التي لا تستطيع الالحاق به وهذا اري اسباب له عدة علي سبيل المثال لا الحصر:_
١_من الواضح ان مستشارين رئيس الجمهورية من الاسماء المصرية الناجحة بالخارج وهم كثر جعل مؤسسة الرئاسة مؤسسة ناجحة دون الحكومة بكثير من وزرائها وعليه لما لا يشارك مستشارين المؤسسة الرئاسية في اختيار وزراء مصريون ناجحون في مجالات عدة خارجيا ويستفاد بهم داخليا بخبراتهم وسمعتهم الطيبة وهذا سيساهم في الاستثمار ايضا لما لهؤلاء من سمعة دولية.
٢_الي متي يستمر الفساد المتجذر في مصرنا الغالية دون حساب رادع وعلي سبيل المثال لا الحصر كتبنا عن فساد مديرة صحة الاقصر وعلاقاتها العنقودية التي تجعلها في منصبها دون انجازات حقيقية عامين دون حساب او عقاب.
٣_لايكفي اقالة الوزير الفاشل بل محاكمته علي ما اهدره من مال وايضا من وقت البلد في امس الحاجة اليه ومن آمال مصريين ضحوا بحياتهم رخيصة في سبيل مصرهم …كما ليس لدينا وقت نضيعه مع وزراء فاشلين دون حساب حتي يكونوا عبرة لغيرهم.
٤_مامعني ان يطالب الرئيس بتجديد الخطاب الديني ….ولايزال المواد القانونية التي تجيز الحسبة وغيرها بالقوانين بالمخالفة للدستور الذي صوت عليه الشعب لم يطبق لقوانين………مامعني تخمة القوانين التي بالالاف جاسمة دون تنظيم او تقييم دستوري حقيقي من الخبراء الدستوريون وهم كثر.
٥_الي متي يظل الاخوان ومواليهم مسيطرين علي مفاصل الدولة في اهم الوزارات كالتعليم والعدل ةالصحة وغيرها وهذا كان مخطط محمود عثمان محافظ اسيوط الاسبق زمن السادات الذي اراد السيطرة علي مفاصل الدولة بنشر الفكر الوهابي بكليات التربية والعدل والطب واقنع السادات بذلك تخلصا من الفكر الناصري ……لابد من تفعيل دور الامن الوطني ولكن تحت مظلة القانون.
السيد رئيس الجمهورية ومؤسسة الرئاسة ارجو دراسة ماكتبت بعين فاحصة لصالح مصرنا الغالية.
د.عماد فيكتور سوريال ..٠١٠٠٦١٧٤١٧٥

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *