غير مصنف – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Fri, 13 Sep 2019 16:24:34 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.1.2 مصرع المستشار يحيى أبو رية http://www.ahram-canada.com/160157/ http://www.ahram-canada.com/160157/#respond Fri, 06 Sep 2019 10:18:58 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160157  لقى المستشار يحيى أبورية رئيس محكمة الأسرة بالإسكندرية  مصرعه في حادث انقلاب سيارته على طريق البحيرة أمام مقابر خورشيد

]]>
http://www.ahram-canada.com/160157/feed/ 0
رساله من ديفيد صلاح صبحي الي دميانه صلاح صبحي http://www.ahram-canada.com/160117/ http://www.ahram-canada.com/160117/#respond Thu, 05 Sep 2019 23:40:08 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160117 رساله الـــى دميانه صلاح صبحي
رسالة خاصة جداااا من
اخوكي/ديفيد صلاح صبحي
” ملقتيش حل اوصل بيه ليكي غير اني اكتب
دة وفي خلال أقل من شهر تقريباً مش ممكن لو كان حد قالي قبلها كنت هقعد اضحك للصبح صعبه الحياة بس صعبه أوووووي
هو انا في ٢٠١٩ خسرت حاجات كتير أولهم خسرت نفسي وكسبت حاجة واحدة بس لكن الأصعب تخسر اغلي ما عندك وعمرك ما فكرت في يوم انك تتحط في موقف زي دة ربنا ميكتبهيش ع حد ابدا 😭😭
الصورة الاولي وانا في البحر فندق توليب الأحد ٢٠١٩/٨/٤ قبلها بيوم من غيب دميانه الغالية


والتانية النهاردة الأحد ٢٠١٩/٩/١ يعنى أقل من شهر وكل يوم اكيد بيمر وانتي مش موجودة يا دميانه بيبقى صعب جدااا مش عليا بس اللي عرفت قيمتك اوووي ولو انا قصرت في حقك أو جيت عليكي من غير بأخذ بالي اتعملت الدرس اوووووي ونفسي اخدك في حضني بجد ونرجع اقوي بكتير ومش انا بس لا برضو لاهلك أو أي حد من معرفنا لا كمان انتي بنت المسيح وبنت العدرا واحنا واثقين فيكي تماما انك مومنه اوووي وآخر فيديو ليكي من ملامحة انتي تحت ضغط كبير اوووي أيا كان الوضع اية دلوقتي

أو انتي عند حد فعلا امين عليكي عرفنا وانهي الموضوع ونطمن عليكي انك بخير واحنا عمرنا ما هناذي حد من اللي انتي عندهم وحجزنك أو قاعدة بارداتك ودة مستحيل كل اللي بطلبه واهلك كلهم وناس كتير صحابك والتاسونات في الكنسية وبنات كتير عايزين يطمنوا عليكي بس وترجع الفرحة والزغرت لبيتا ولشعب الكنسية بلا إستثناء وأي حد يشوف دميانه أو عارف مكانها يقول يا جماعة والله كل اللي بنطلبة من ربنا ان نطمن بس عليكي مش اكتر واللي انتي عايزة هنعملة كدة فات أقل من شهر ع فراقك ودة كتير

وفي البداية الكلام كتير اوي عليكي ناس تقول انك فعلا اسلمتي وناس تقول مخطوفة وناس تقول دى ماشية بارداتها الأهم دلوقتي انتي فعلا وعاملة اية كلمي حد تثقي فيه وخليه يطمننا انا نفسي اسمع صوتك اوووي وحشتني يوسف كل يوم بيسال عليكي وجدتك وجدتك والهي بيموتوا وابوكي اللي انتي ظالمة

أيا كان عامل اية هو فعلا اتعلم الدرس بجد وفهم كل حاجة وندم ندم شديد الأهم عندنا دلوقتي نطمن بس سوا فيديو ليكي تاني تحكي فيه كل شي او مكالمة لأي حد تثقي فيه ويطمننا انك بخير وسمع صوتك وحتي العيال الصغيرة بيسالوا عليكي فين دميانه مريم وجويس ومارتينا واوعدك أن كل شيء يتحل عارفة سيدنا مخصوص نفسة يشوفك وناس كتير بيسالوا عليكي وبيصلوا ليكي باستمرار ومتخفيش متخفيش وانني لو مش غالية علينا نكون عملنا كل دة وبندور عليكي كل يوم

وحتي اعمامك واخوالك وناسنا في الصعيد الكل هنا وهناك والدينا كلها عايزنك سليمة وبخير ان شأء اللة الموضوع بقا لأن بعد كدة أي حد هيموت فعلا زنبه ف رقبتك أولا وفي الناس اللي انتي عندهم والأمن كلو والمباحث والضابط وكل شيء بيعمل عشان يطمنوا عليكي ومفيش أي حد هياذي ولهي العظيم بجد ودة ع مسئوليتي الشخصية من شاب حياته اتدمرت وهو عندة يدوب ٢٥ سنه بس

فاكرة اول مرة اقبض فيها فلوس حكومة بتعت وظيفة مدرس دة كان في شهر ٧ يعني مش بعيد فرحت قد اية وقعدنا انا وأنتي ويوسف نهزر كتيررررررررررررر وقولتك هتجوزي قبلي يا بنت المحظوظة بس اختيارنا يكون صح
ولهي العظيم احنا مش هناذي حد ولا الحكومة كمان ومتنزلين كمان عن كل حاجة في سبيل نطمن عليكي بس ياااااااااااااااااااااااااااااؤب
رسالة خاصة جداااا من اخوكي /ديفيد صلاح صبحي
الي اغلي من عمري فعلا /اختي الآنسة دميانه صلاح صبحي
ياريت أي حد يقرأ الكلام دة ودميانه معه يوصلها الكلام دة أو انتي يا دميانه تشوفه وتقرري بنفسك
بشفاعة أمنا العدرا مريم وجميع القديسين نفعل هشتاج
دميانه ترجع والفرحة تعم
إمضاء / مستر ديفيد صلاح صبحي

]]>
http://www.ahram-canada.com/160117/feed/ 0
حكومة اونتاريو تقرر عدم إلزام السائق بحمل كروت التأمين الخاصة بسيارته http://www.ahram-canada.com/160113/ http://www.ahram-canada.com/160113/#respond Thu, 05 Sep 2019 19:04:40 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160113 الأهرام الكندي/ تورنتو:

في أطار حرص حكومة أونتاريو في التسهيل علي سائقي السيارات في المقاطعة، أعلن اليوم روب فيليبس وزير المالية، أنه لم يعد ملزما لسائق السيارات أن يحمل الأوراق الخاصة بتأمين سيارته داخل حافظة نقوده أو داخل سيارته، ويمكن للشخص أن يقوم بتحميل كارت التأمين علي الموبيل الخاص به وإظهارها للضابط في حالة طلبها منه.

وكان القانون القديم يعاقب قائد السيارة الذي لا يحمل معه الكارت البمبي الخاص بالتأمين معه أثناء القيادة، حتي لو تمكن ضابط الشرطة من الدخول لملف السائق والتأكد أنه مؤمن عليه وعلي سيارته، فكان ملزما لقائد السيارة أن يحمل الكارت الخاص بالتامين معه. ولكن مع القانون الجديد يمكن لقائد السيارة أن يقوم بتحميل الكارت علي الموبيل الخاص به وإظهاره عند الطلب.

]]>
http://www.ahram-canada.com/160113/feed/ 0
نجمى المُفضل والزمن الأجمل !! http://www.ahram-canada.com/159839/ http://www.ahram-canada.com/159839/#respond Sat, 31 Aug 2019 03:32:34 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159839
الكاتبة / حنان ساويرس

جميعنا نتشدق بجملة شهيرة الا وهى ” فين أيام زمن الفن الجميل” بل تمتلئ قلوبنا بالحَسرة على زمن كان الفن فيه عنوان الذوق والجَمال والأخلاق الرفيعة ، فَمِن خلاله كانت تنتشرالموضة ، فكانت الملابس في قِمة الأناقة والشياكة فالأزياء وحتى تسريحات الشعر كان يأتي بها الفنانون من أوروبا ليتمثل بها الشباب والشابات فَمَن لَم يَتبع الموضة التى كان يجلبها العندليب

 ومَن مِن الفتيات لم تقوم بتقليد تسريحة شادية الشهيرة بأوصة شادية ، فكان الشارع المصرى يَتَسِم بالتحَضُر والأخلاق والقيم الذى كان يَتَعَلم مُعظمها من الفن والفنانين ومن أفلام السينما فأنا حقاً لم أعٌاصر هذا الزمن الجميل لَكِن كَم تَمَنيت وكثيرين مِثلى أن نعيش فيه ، لكن لكل زمان تاريخ يُسجله

 فقد رأيت صور قديمة لفتيات الخمسينيات والستينيات والسبعينيات كن يرتدن ما كانت ترتديه سُعاد حسنى ولبنى عبد العزيز وشادية وغيرهن من جميلات السينما حينها ، وكُنت أعتقد خطئاً أن هذه الأزياء تَخُص الفنانات فقط فكان الجمال يملأ أجواء وطننا الجميل مصر بل كل الوطن العربى !!

فالفن عُنوان الشعوب فَتُقَاس مدى قوة وعَظمة وَتَقَدُم وَتَحَضُر أي بلد بِمَدى إزدهار الفن فيها ، فبدأ الفن في مِصر بقوة مُنذ مَطلع الخمسينيات وتوهج في سِتينيات وسَبعينيات وثمانينيات القرن الماضى وبدأ المنحنى في الإنحفاض تدريجياً مع بداية حقبة التسعينيات ، لاسيما بعد ظهور ما يٌطلق عليه أفلام المُقاولات وماحدث في صناعة السينما من إنتكاسة حدث أيضاً للأغانى وعرفنا مُصطلح جديد علينا الا وهو الفن الهابط والأغانى الهابطة ، فالفن أسمى من أن يكون مُجرد تجارة لربح المال

 لأن فن التمثيل والطرب تحديداً يُشكل كيان ووجدان الشعوب ، ويقدم رسائل هامة تحمل ماتحويه القصة من مَبادئ وأهداف سامية تستهدف الجمهور بعيداً عن الإسفاف وخدش الحياء ، كما تحمل معانى كلمات الأغانى من رسائل تُهذب مَشاعر الإنسان وتحثه على الحب والتضحية بدل الكراهية والحقد والأنانية التى نعيشها الآن بعد أن ظهر على السطح من يَدَعون أنهم فنانون ، سواء في مجال التمثيل أو الطرب، ليخدشوا حياءنا ويطعنوا مَشاعرنا في مَقتل ، واليوم أتحدث عن فنان عاصر هذا الزمن الجميل

 بل هو جزء منه فوجوده على الساحة يَجعلنا نَتَنَسم نَسمات الأمل والتفاءل وإن الطرب الأصيل لازال موجود وبخير فهوعلى المُستوى الأخلاقى إنسان مُتحضر وديع ومُتواضع وكما نقول بالمصرى ” إبن ناس وإبن أصول ” فلم يتغير أسلوبه أو يَتبدل ليُجارى تَحَوُل الزمن .. زمن مر به الفن عَامةّ والأُغنية خَاصةّ بإنكسارات إلى أن وصلت للقاع حتى الأغانى العاطفية التي يتنسم منها الناس نسمة حب إستكثرها زَمَاننا علينا زَمن طَغَت فيه المَصالح والمَاديات ، ولكن ظل نجمنا فريد من زمن فريد ، فكانت بِدَايته مع إنتهاء جيل العُظماء ، كلا بل كانت إستكمالاً لجيل العظماء الذى تلاقى معهم فتعلم منهم

كل ماهو جميل ، فهو فنان لبناني مُتميز كان يَعتقد الكثير من المصريين أنه مصري ، لأنه أقام فيها فترة طويلة لاسيما في بداية مشواره الفنى فبدأ شاباً صغيراً في مُقتبل عُمره ليلتقى بجيل العَمَالِقة وعلى رأسهم موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب ، والموسيقار بليغ حمدى ، كما إلتقى بالفنان الكبير العندليب عبد الحليم حافظ فَلِقَائه بهؤلاء العَمَالِقة شَكَل شخصيته الفنية وطغىَ حتى على أسلوبه في التعامل مع الآخر ، كما أكد هو ذلك بأن من أهم نصائح عبد الوهاب له أنه قال له ”

أننى قبل أن أنام أُسامح كل من أساء لى ولا أجعل الضغينة تسكن في قلبى لصباح يوم جديد ” فالفن والإحساس المُرهف لهؤلاء العَمَالقة كان جزء لا يتجزأ من شخصيتهم فلا غرابة من أن نجد الفتى الوسيم الذى جاء من بلده ” لبنان ” في مَطلع السبعينيات ليشق طريقه في عالم الغناء أن يحظى بأخلاق رفيعة وأناقة في الحديث وإختيار الكلمات كما يَتَسِم أيضاً بالذكاء وسرعة البديهة واللباقة في الحديث والشياكة في التعامل مع الآخر ليظل إلى الآن معشوق الجماهير فأحب وإحترم جمهوره فبادله الحُب والإحترام …. أما على المستوى الفني فهو عملاق من عمالقة الفن الراقى فأغانيه تدخل أذنك لتعلمك الحب والحياء وتسمو بِمَشاعرك بل تبعث فيك الأمل وحب الحياة ، فمن ذا الذى يَحتفل بعيد ميلاده دون سماع أشهر أغانيه “هابى بيرث داى تو يو .. إنزل يا جميل في الساحة ” وما أجمل أُغنيته الرومانسية تيجى نقسم القمر والذى هاجمه بسببها أحد المدعوين شيوخاً وبِمُنتهى السذاجة بل بِمُنتهى الجهل قال من هذا الذى يُريد أن يقسم القمر !! عجباً !!!

 فهل رأه أتى بسكين وصعد للقمر ليقوم بتقطيعه أجزاء ؟!! فهل لا يعرف أن اللغة العربية بها صور بلاغية وتعبيرات مجازية !! لكن يبدو أن من سِمات العُظماء ودليل نجاحهم هو الهجوم عليهم بضراوة ، فهم هاجموا من قبله حليم بسبب أغنية زى الهوى تحديداً بسبب كوبليه ماسك الهوى بأيديا !!! ولم تَسلم سيدة الغناء العربى أم كلثوم من هذه الهجمة الشرسة بسبب أغنية “إِنتَ عُمرى” فكان هُجُوماً مُمَنهَجاً ضد الفن والفنانين لطمس التقدم والحضارة . فالفن الغِنائى تعرض لضربات المُتطرفين الغاشمة تارة ، وللهبوط المُفاجئ في الذوق وإنتقاء الكلمات والألحان تارة ، لكن في وسط كل هذا لم يتأثر نجمنا الذى ظل صامداً أمام التحديات والتغيرات التى طرأت على الأغنية العربية ، فهو الفنان الجميل الرائع النجم اللبنانى وليد توفيق فهو من بلد يَكِن له المصريين كل حب وإحترام ، ويُتَابعون بإهتمام نجوم الطرب اللبنانى لاسيما صوت الجبل الراحل وديع الصافى والصوت الملائكى فيروز.. فالحقيقة أعترف أننى أُتابع الفنان الجميل وليد توفيق مُنذُ نعومة أظافرى ، فهو يَتمتع بِدَمَاثة أخلاق قلما نجدها الآن ، فَمُنذُ طفولتى وصولاً لمرحلة المُراهقة كُنت أواظب على شراء ألبوماته وشراء أى مجلة تتحدث عنه وأحتفظ بها وكان لهذا دور في تشكيل وجدانى وإحساسى ، فأذكر أننى كنت أتابع أفلامه بلهفة شديدة وإنتظار عرضها على الشاشة بشغف . ربما جذبنى في البداية كبنوتة صغيرة وسامته وتسريحة شعره التي تميز بها عن غيره لكن عندما نَضَجت جذبنى أيضاً صوته القوى المَمزوج بالحنان والإحساس من وجهة نظرى ، وإحترامه لفنه وإخلاصه ووفائه لمُرشديه ومُعلميه وكل من إقتدى بهم من الفنانين والمُلحنين ، بل وفائه لكل بلد كانت لها فضل في تقدمه الفني لاسيما مصر التى تغنى لها وفيها أكثر ماتغنى لها فنان من أبناءها !! فأعطاها كما أعطته

وربما إبتعد عنها فترة لكن لازال لاينطق إسمها إلا بكل عِرفان وحب وإخلاص .. ألم أقل لكم أنه فنان يُشبه زَمَن جَميل نفتقده .. وأقصد هنا الزمن الذى بدأ فيه أول خطوة للنجومية لأنه إبن كل زمن غنى فيه وإلى يومنا هذا لكنه لم يتخلى عن أسلوبه الذى تميز به وطَوَر منه كى يواكب العصر لكن لم ينحدر كما إنحدر آخرين من أجل المال أو الإستمرارية ، فإستمر دون تنازلات أو ضعف أمام أي إغراءات فهو مازال مُتألقاً لترتبط أجمل أغانيه بأسمه فيناديه جمهوره بها قائلين إنزل يا وليد في الساحة .

الحقيقة النجم وليد توفيق يُذكرنى بالموسيقار والمطرب الفنان الكبير فريد الأطرش الذى أحبه أيضاً وأعشق أغانيه وأفلامه وليومنا هذا لاتُعرض له أغنية أو فيلم إلا وأترك كل شيء وأتابعه جيداً حتى لو رأيت الفيلم او الأغنية ألف مرة من قبل ، فالتشابه بين النجمين أن كلاً منهما يُغنى ويُلحن أغانيه ويُلحن لمُطربين آخرين وأيضاً يشتركان في أن كلاً منهما له روائع في السينما المصرية والعربية فرصيدهما من الأفلام الغنائية خلد أسماءهما بحروف من نور والأثنان يحملان نفس الصفات الإنسانية من الطيبة والكرم والإحترام .

فمؤخراً تألق نجمنا في جولة بأورُبا ليُغنى وَيَشدو بباقة من أجمل أغانيه للجاليات العربية ببرشلونة وموناكو وسردينيا مع النجمين نجوى كرم وكاظم الساهر وقريبا ننتظره في مصر .

*آخيراً .. مرت الأيام والسنوات وأخذتنا الحياة في إزدحامها بعيداً فَتُهنا في مَلاهيها ولكن الغريب أن هذه الذكريات الجميلة لم أنساها ، ولن تذوب أبداً ولازلت مَحفُورة في الذاكرة وفى القلب فهى منقوشة في ذاكرتى حتى الآن فهى جزء لا يتجزأ من حياة جميلة عشتها كالحب الأول في حياة الإنسان لا يُنسى أبداً ماحيينا وهى ذكريات الطفولة والمُراهقة مع نجمى المُفضل والمحبوب وليد توفيق .

كل الشكر والحب لفنانا الراقى الذى لم يغيره الزمن وإستمر كما هو بأغانيه الراقية رمزاً للزمن الجميل وحلم وفتى أحلام الكثير من البنات كما كان ولازال فنانى المُفضل .

الفنان وليد توفيق
]]>
http://www.ahram-canada.com/159839/feed/ 0
المصريون يستهلكون مصوغات #ذهبية برقم مرعب http://www.ahram-canada.com/159223/ http://www.ahram-canada.com/159223/#comments Wed, 21 Aug 2019 18:13:05 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159223 محمدالسيدطبق

يستهلك المصريون نحو 50 طن مصوغات ذهبية سنويا، بواقع 34.6 مليار جنيه، تتضمن (سلاسل، خواتم، أساور، وأقراط)، بحسب تصريحات رفيق عباسى، رئيس شعبة المصوغات الذهبية بغرفة الصناعات المعدنية، التابعة لاتحاد الصناعات المصرية.

وقال رئيس الشعبة إن حجم الاستهلاك يتضمن نحو 20 طنا من مبيعات المشغولات الذهبية المصنوعة سابقا، ويعاد تصنيعها مرة أخرى، والتى يعاد تصنيعها مرة اخرى، بالاضافة إلى نحو 30 طنا من الذهب الخام المنتج من المناجم المحلية.

وبحسب عباسى، تستخرج مصر الذهب الخام من منجم السكرى، وتقوم بتكريره ليصبح قوالب ذهبية يتم تصديرها إلى الدول الخارجية لاستخدامها فى البنوك المركزية، بالإضافة إلى إنتاج ذهب الكسر وهو ما يستخدم فى المصوغات الذهبية الصغيرة.

ويشير رئيس الشعبة، إلى تراجع استيراد مصر من الذهب حاليا بسبب اقبال المواطنين على بيع المشغولات الذهبية مما ساهم فى زيادة المعروض من المعدن الأصفر.

وتوقع عباسى، ارتفاع مبيعات المعدن الأصفر، تزامنا مع تحسن الأجور للمواطنين، علاوة على ارتفاع حجم الفائض، إلى جانب العمل على تشجيع الصناعة والمستهلك على شراء الذهب.

وزاد رصيد الذهب فى الاحتياطى الأجنبى لمصر، إلى 2.752 مليار دولار، بواقع 46 مليار جنيه، فى نهاية شهر مايو 2019، مقابل 45.6 مليار جنيه، فى نهاية شهر إبريل 2019، بزيادة تقدر بنحو 400 مليون جنيه خلال شهر، وفق ما أعلنه البنك المركزى يونيو الماضى.

وكان إنتاج شركة سنتامين من الذهب بمنجم السكرى فى مصر، قد ارتفع خلال النصف الأول من العام الحالى 2019، بنسبة 8%، خلال النصف الأول من العام الحالى، ليصل إلى 234.096 ألف

أوقية من الذهب، مقابل 217.098 ألف أوقية من الذهب خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وتعمل الشركة على إنتاج ما يتراوح ما بين 490 ألفا و520 ألف أوقية من الذهب خلال العام الحالى، بتكلفة تتراوح ما بين 675 و725 دولارا للأوقية.

ومن جهة اخرى، يستهدف المجلس التصديرى للصناعات المعدنية والحراريات، نمو الصادرات المصرية من الذهب بنحو 15%، مع الارتفاع المستمر لأسعار الذهب خلال العام الحالى، لتصل إلى 1.73 مليار دولار نهاية 2019، مقارنة بنحو 1.5 مليار دولار بنهاية 2018، وفق وليد جمال الدين، رئيس المجلس.

وكشف التقرير الشهرى للمجلس الصادر يونيو الماضى، عن تراجع الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الحالى، بنسبة 31% لتسجل نحو 739 مليون دولار مقابل 1.072 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018.

وسجل الجرام عيار 21 نحو 692 جنيهات، فيما سجل الجرام عيار 18 نحو 593 جنيها، والجرام عيار 24 نحو 692 جنيها، وسجل الجنيه الذهب نحو 5536 جنيها، وسجلت الأوقية نحو 1507 دولارات.

]]>
http://www.ahram-canada.com/159223/feed/ 1
بالصور البابا تواضروس يكرم أوائل طلبه الثانوية العامة ضمن نهضة صوم العذراء http://www.ahram-canada.com/158801/ http://www.ahram-canada.com/158801/#respond Wed, 14 Aug 2019 17:38:28 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158801 كتبت جورجيت شرقاوي

التقي البابا تواضروس الثاني ما يقرب قرابة 2000 خادم من كنائس المحافظة، وذلك خلال إلقاء عظته الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، ضمن نهضة صوم العذراء مريم ، و تكريم 30 طالب من أوائل الثانوية العامة بالمحافظة، بالإضافة إلى تكريم متفوقى الكليات الجامعية.

و قال القس آبرام ايميل الوكيل البابوي وراعي الكنيسة المرقسية الكبرى ، أن البابا تواضروس سيمنح شهادات تقديرية فضلا غن المتفوقين من خريجي الجامعات.

تأتي زيارة البابا الرعوية للإسكندرية في أطار الاهتمام بتخصيص اجتماعات لكل فئة، حيث دشن البابا منذ عدة أشهر أول لقاء مع شباب وشابات الإسكندرية، ويلتقي اليوم الخدام، وذلك لسهولة التواصل مع كل فئة وتوصيل عظات تفيدهم ومعرفة مشاكلهم لحلها

]]>
http://www.ahram-canada.com/158801/feed/ 0
انفجار ضخم أمام معهد الأورام يسفر عن قتلى ومصابين http://www.ahram-canada.com/158507/ http://www.ahram-canada.com/158507/#respond Mon, 05 Aug 2019 03:20:34 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158507 نازك شوقى

نشب، منذ قليل، حريق هائل خارج معهد الأورام بشارع قصر العينى وسط القاهرة، نتيجة تصادم سيارة تسير عكس الاتجاه بمجموعة من السيارات، حيث تسببت تصاعد أعمدة الدخان فى إحداث حالة من الفزع لدى العاملين والمرضى بالمعهد.

فيما انتقل رجال الحماية المدنية بإشراف اللواء هانى جرجس مساعد وزير الداخلية للشرطة المتخصصة إلى مكان البلاغ.

تلقت عمليات إطفاء القاهرة بلاغا بنشوب حريق هائل داخل معهد الأورام بشارع قصر العينى بكورنيش النيل .

على الفور تم الدفع بـ١٠ سيارات إطفاء بقيادة اللواء اسامة فاروق مدير الحماية المدنية بالقاهرة وجار محاصرة كرات اللهب.

الداخلية: سيارة مسرعة تسببت في الانفجار

صرح مصدر أمنى أنه مساء أمس الأحد، وحال سير إحدى السيارات الملاكى المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ 3 سيارات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏سيارة‏‏‏

الأمر الذى أدى لحدوث انفجار نتيجة الاصطدام، ما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من المواطنين، تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏ليل‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏حشد‏‏‏

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أكد أن المعلومات المبدئية تشير إلى أن الانفجار خارج معهد الآورام نتيجة تصادم سيارة تسير عكس الاتجاه بمجموعة السيارات

مصدر أمنى: مصرع وإصابة عددٍ من المواطنين فى انفجار المعهد القومي للأورام (تحديث)
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
]]>
http://www.ahram-canada.com/158507/feed/ 0
خمسة أسباب تمنعك من السفر للخارج..تعرف عليها http://www.ahram-canada.com/158469/ http://www.ahram-canada.com/158469/#respond Sun, 04 Aug 2019 13:08:39 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158469 نازك شوقى

يتساءل الكثير من المواطنين، عن الأسباب التى تؤدى إلى المنع من السفر إلى الخارج..
يقول المحامى خالد محمد، إن هناك عددًا من الأسباب التى تؤدى للمنع من السفر من بينها:

1-عدم تأدية الخدمة العسكرية والحصول على شهادة تؤكد ذلك، أو الحصول على إذن بالسفر من المنطقة العسكرية للشباب ممن هم فى سن التجنيد ولم يتم تحديد موقفهم بشكل نهائى.

2- حيازة المبالغ المالية الضخمة.

3- حياز الأدوية بكمية كبيرة خاصة إذا كانت مدرجة على قوائم المنع.

4- اصطحاب المسافر أدوية علاجية مدرجة فى جدول المخدرات، إلا فى حالة اصطحاب تقارير طبية وروشتة صرف العلاج، ضماناً لعدم استيقافه سواء بالمطار داخل مصر أو خارجها.

5- أن يكون المسافر مدرجا على قوائم المنع من السفر لملاحقته الأمنية، أو لديه سابقة أمنية تمنع سفره لوجوده على ذمة أحد القضايا.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158469/feed/ 0
الإخوان وإحتكار الدين والسيساوية وإحتكار الوطنيه http://www.ahram-canada.com/158322/ http://www.ahram-canada.com/158322/#respond Wed, 31 Jul 2019 16:10:28 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158322 شددتني شخصية زينب الغزالي في مسلسل الجماعة، فرحت أبحث عنها فوجدت لها بعض الفيديوهات علي اليوتيوب، فهي كانت متكلمة بارعة وشخصية قوية، في أحد اللقاءات الجماهيرية لها، قالت نحن لسنا إخوان مسلمون، نحن الإخوان المسلمون

ويبدو أنها كانت المرة الأولي التي تحتكر فيها قيادة إخوانية الدين الإسلامي وتقتصره علي الإخوان فقط، وإمتدادا لمدرسة الإحتكار أصبح من يتفق مع النظام هو مصري وطني أصيل ومن يختلف مع النظام فهو خائن وعميل وإخواني، حتى لو كنت مسيحياً ستتهم أنك إخوان مسلمين، أو سيتم التعديل لتصبح خائن وعميل، ولو أنك مسيحي وتعيش خارج مصر تصبح خائناً وعميلاً وممولاً وإخوانياً. 

فكرة إحتكار الإخوان للدين الإسلامي فكرة ظهرت مع الجيل الأول للجماعة، فهم الفريق العاقل المتمسك بالدين بطريقة عصرية فهم يختلفون عن السلفيين الرجعيين ويختلفون عن المسلم المنفتح ويختلفون عن المسلم البسيط الذي لا يعرف من الدين غير القليل ويختلفون عن الشيعة، فهم الفرقة الناجية حسب الفكر الإسلامي وباقي المليار مسلم هم في نظرهم غير مسلمين، ولكن دعنا نترك أمر الإخوان لمن هم أكثر منا فهما ودراية بالدين الإسلامي ليردوا عليهم.

ودعونا نعود لإخوتنا السيساوية والذين يحتكرون الوطنية دون غيرهم، والذين يخونون الجميع وهم المدافعون عن الوطن وهم الذين حرورنا من الإخوان ولولاهم لأصبحت مصر كالعراق وسوريا وليبيا واليمن، مع أن سوريا في طريقها للاعمار منجديد، وهم يتناسون أننا ربما أصبحنا مثل تونس مثلا.

فكرة ربط الوطنية بالرئيس هي فكرة مصرية فرعونيه حتي أنهم كانوا يألهون الحاكم، خفتت قليلا ولكنها بدأت تظهر من جديد في عهد جمال عبد الناصر، ثم السادات وتأصلت كثيرا في عهد مبارك، فأصبح الولاء للنظام هو الوطنية ومعارضة النظام هي الخيانة، مع العلم أن لا يوجد نظام حكم وطني سليم بدون معارضة وطنية تتمتع بكل حقوقها في ممارسة طرقها الديمقراطية لمعارضة النظام، بل أن في الغرب الشعوب تعشق حكومة الأقلية حيث أن وجود حكومة أقلية هو ضمان أكثر لعدم تطرف الحكومات سواء كان الجناح اليساري أو اليميني. 

ربما كان لطول فترة ديكتايورية جمال عبد الناصر سببا في ربط الوطنية بأسمه هو شخصيا وليس الوطن فكان يحب أن ينادي بزعيم الأمة ثم جاء تهور السادات وإنتقامه من معارضيه ليرسخ هذا الفكر ثم جاء مبارك بشراهته وحبه للبقاء في السلطة لتصبح المفهوم. وربما تكون الأجيال السابقة لها العذر فيربط شخصية الرئيس بالوطنية فهي أولا كانت مغلوب علي أمرها ثانيا الذين في الإربعينات من عمرهم وأقل الأن الآن لم يروا قبل٢٠١١ غير رئيس واحد ولدوا فيعهده وكبروا في عهده وهؤلاء يمثلون غالبية سكان مصر.

ولكن الأجيال الجديدة والتي تغيرت فيها شخصية الرئيس خمس مرات من من ٢٠١١ ل٢٠١٤ ما هو عذرهم؟

الحقيقة ان هؤلاء الوطنيون الجدد  كلما أختلفنا معهم يرفعون صوتهم بتحيا مصر، وكأن غيرهم لا يريد أن تحيا مصر. هؤلاء. هتفوا تحيا مصر لمبارك ثم المجلس العسكري ثم مرسي ثم عدلي منصور فالسيسي. وأتذكر عندما ذهبت لنيويورك للتظاهر ضد محمد مرسي أمام مبنى الأمم المتحدة ثم لاحقناه أمام أحد الفنادق لنهتف أمامه يسقط يسقط حكم المرشد، خرجت علينا مجموعه من المصريين تهتف تحيا مصر، هؤلاء لم يكونوا كلهم إخوان ولا سلفيين بل كان من بينهم مصريين مسيحيين ومسلمين يرون فينا أننا أعداء الوطن وأننا خونة وهم المصريين الوطنيين الشرفاء الذين يدافعون عن الوطن بتحيا مصر، هؤلاء تحولوا لتأييد النظام وأستخدموا نفس الشعار ولو تغير غدا النظام وأتي شخص غير السيسي سيهتفون تحيا مصر وسيؤيدونه فهم خلف النظام مهما كان شكله ولونه والدليل هجومهم هذاالأسبوع علي علاء مبارك الذي كانوا يهتفون بحياته وحياة والده وقت أن كان في الحكم.

ليس عيبا أن تحب السيسي وتشعر أنه رجلا وطنيا وتسانده، العيب أنك تكون مستعد لمساندة أي رئيس ثم تذهب لتخوين الأخرالذي يرفض الإنبطاح في كل عصر ولكل نظام مثلك، أن تعودت على الإنبطاح وهذا شأنك ولكن غيرك تعود أن لا يحني ظهره وهذه حريته، فلماذا التخوين ونحن نعيش في فترة متقلبة ومتغيرة ورأينا فيها مواقف الناس ودورها، وصدقني لولا من تصفهم بالخونة والذين كانوا في مقدمة الصفوف لمقاومة الإخوان لما وصل السيسي للحكم ولما استطاع التغلب علي الإخوان. 

أخيرا ستتغير الأنظمة وسيرحل الأشخاص وسيبقي الوطن وسيبقي إخلاصنا للوطن لا غير، ولن يخفينا تهديد بالذبح أو قطع الرقاب بل سنحب وطننا بما يتناسب مع قيمنا ومبادئنا التي تربينا عليها نحن مقتنعون بها، وسنهتف تحيا مصر الوطن وسنعيش ونخلص للوطن وحده وليس لشخص أو نظام.

رابط المقال في إبلاف أضعط هنا

]]>
http://www.ahram-canada.com/158322/feed/ 0
الاهرام تنعى الاستاذ عادل والاستاذ برسوم ثابت والعائلة http://www.ahram-canada.com/158114/ http://www.ahram-canada.com/158114/#respond Thu, 25 Jul 2019 19:28:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158114 تنعي الاهرام الكندى

الاستاذ/ عادل
والاستاذ برسوم والعائلة

للذكرى السنوية للوالد والاب

وتتقدم آسرة الجريدة بخالص التعازي إلى ألاسرة

طوبى للاموات الذين يموتون في الرب منذ الآن.

نعم يقول الروح لكي يستريحوا من اتعابهم. واعمالهم تتبعهم

لى الحياة هى المسيح والموت هو ربح

احبائى تمر هذة الايام الذكرى الحادية عشر

لرحيل الوالد الى فردوس النعيم كان ذلك فى يوم

2008/7/26

فكان بحر من العطاء لا ينتهى وينبوع من الحب والحنان لا ينضب .

وكانت محبوب جدا من كل الناس وكان ايضا يحب الجميع

 فهو اعظم اب

 فانت تعيش داخلنا ابى

وحبك يملأ قلوبنا

وسناظل نحبك

ولتعرف انه فراقك ادمى قلوبنا

ومازالنا نبحث عنك ابنائك

انتظرنا لحين ان نلقاك

]]>
http://www.ahram-canada.com/158114/feed/ 0