الإثنين , أغسطس 3 2020

أرشيف الوسم : إيليا عدلي توفيق

عطشني عطش.. تجيش تعطشني؟!!

بقلم / إيليا عدلى حلمت امبارح، قال إيه.. لابس أبيض ف أبيض وواقف فوق سد عاااالي فوق النيل، ببص في المية لقيت وش إسود ف إسود، وواحد ورايا بيقولي بلغة سريعة وغريبة بس أنا فاهمها: “يا سيادة رئيس الوزراء.. إحنا نستفز مصر أكتر علشان يضربولنا السد قبل مانتفضح!” أومأت بيأس …

أكمل القراءة »

تعظيم سلام!

بقلم: إيليا عدلي “قيام.. جلوس.. تعظيم سلام للسيد الضيف..”.. هكذا كانت بعض العبارات المعلبة التي تربى عليها أجيال عديدة في مدارسنا، وكانت من أخطر العبارات على استقلال العقول وتنويرها؛ لأنها – دون وعي – تجعل من التلاميذ كائنات سهلة التشكيل والانصياع نحو التحية والتصفيق والترحيب حتى ولو من باب النفاق …

أكمل القراءة »

إيليا عدلى يكتب : من وحي العرش!

كيف يفكر الملوك والامراء..! ملحمة “صراع العروش Game Of Thrones” من أهم الأعمال الفنية التي تثقف المواطن العادي وتعرفه بعقلية الحكام، وتعرفه بأنه ليس هناك ملائكة بين الحكام وليس هناك شياطين، ولكن هناك حاكم بشر، قد يغلب في صفاته الخير فتكون معظم قراراته نحو الإنسانية، وقد يغلب في صفاته الشر؛ …

أكمل القراءة »

إيليا عدلى يكتب : السيستم واقع من زمان!

..وما المطلوب.. بلاش تطوير التعليم؟!! مطلوب إننا نثبت على كل ماهو قديم ومعطوب وعفا عليه الزمن؟! مطلوب إننا نراقب العالم يقفز للأمام في مجال التعليم وننزوي نحن متمسكين بنظام انتهى من العالم منذ عقود، وانتهى من الدول العربية منذ سنوات.. مطلوب من الكل يكونوا حراس للتخلف والتراجع؟!! هل مطلوب من …

أكمل القراءة »

إيليا عدلى يكتب : المحطة الأخيرة

كلما نزلت مسافرا لمحطة مصر، أنظر للأرصفة العديدة وأراها بكلاسيكية اللون الأبيض والأسود؛ أرى هند رستم تتهادى بدلع بينهم، صاعدة نازلة بشقاوتها تملأ المكان بهجة ودلال.. أرى فريد شوقي وسط الشيالين مصريا شهما فتيا ، وأرى يوسف شاهين بكل ابداعه وابداع عصره وازدهار منظومة الحياة المصرية عموما حينما كانت بالأبيض …

أكمل القراءة »

إيليا عدلى يكتب : اليويو – قصة قصيرة

استشاطت هيام غضباً وانفعالاً وهي تحكي لصديقتها عزة عن تصرفات زوجها المستفزة ، وكم تغير بعد خمسة أعوام فقط من زواجهما ، ولم يعد يعاملها كما كان سلفاً أيام خطوبتهما .. لم تعد تجد اهتمامه المعتاد بمعسول الكلام ، نادراً ما يحادثها تليفونياً أثناء عمله بعد أن كان يقطع مسافات …

أكمل القراءة »

إيليا عدلي يكتب : لا تجذبني خارج البئر

“لا تجذبني خارج البئر؛ فإنك تؤلم يدي، وأنا هالك لا محالة”.. هكذا أتصور لسان حالنا في مشهد إصلاح المنظومة التربوية التعليمية. . هنالك حكومة لديها فكرة جديدة للإصلاح، تبلورت ونضجت، وعملت الوزارة على توفير الميزانيات التي تخدم تطبيقها إلى حد ما، وهنالك الرأي العام الذي يُعتَبر بجملته من أولياء أمور …

أكمل القراءة »

إيليا عدلي يكتب : ” الشمبانزي ” قصص قصيرة جداً

حَقَنتَهُ بعقار “سوفالدي”، فشكرني كطبيب؛ لتخفيف آلامه وإزالة معاناته المتوقعة مع فيروس سي، فشكر الحكومة على حسن الخدمة ومجانيتها.. سألته عن معرفته بالعالِم اليهودي المصري الأصل “ريموند شينازي”؛ فضحك ساخراً: “دا المفروض يكون ريموند شمبانزي”.. اخبرته بأن العقار الذي سرى بدمه منذ لحظات هو هدية شبه مجانية منه.. غادر غير …

أكمل القراءة »

إيليا عدلي يكتب : قصص قصيرة جداً

هل ذبحتها؟! تراودني الكوابيس وتضج مضجعي منذ تلك الليلة التي ذبحتها فيها، احضرَتَها لي والدتي والعرس لايزال قائماً بكل صخبه.. وضعت لي السكين فوق رخام المطبخ واوصتني بذبحها في ليلة العرس حتى استريح للأبد وأكون رجلاً حقيقياً.. الآن وبعد عشر سنوات، لازلت أشعر بالذنب لذبحي كائن لطيف، كثيراً ما أشرد …

أكمل القراءة »

إيليا عدلي يكتب : سألوم السيد بلوم!

يسعى النظام في تلك المرحلة لتطوير التعليم.. نعم إنه كذلك، وعندما تقرأ مني هذا الكلام قد تنعتني بأي صفة معلبة من تلك الصفات المتوفرة لمن يمتدح النظام بلا فهم. لا يا عزيزي.. لن أنكر أنني ولدت وتربيت على مرض اليقين الغير قابل للشك، كما أجدادي، ولكنني أسعى للعلاج منذ زمن …

أكمل القراءة »