اعتصام رابعة – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Mon, 14 Jun 2021 14:07:20 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.7 محكمة النقض تصدر الأحكام النهائية اليوم ضد صفوت حجازي و محمد بلتاجي و آخرين وننشر التفاصيل http://www.ahram-canada.com/189953/ http://www.ahram-canada.com/189953/#respond Mon, 14 Jun 2021 13:58:50 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=189953
أمل فرج

تتابع الأهرام الكندي جلسة محكمة النقض خلال اليوم ـ الإثنين ـ والتي تصدر خلالها الأحكام النهائية ضد المتهمين في قضية اعتصام رابعة العدوية، وننشر تفاصيل الحكم.

قضت محكمة النقض، اليوم الاثنين، بتأييد الإعدام لكل من عبدالرحمن البر، محمد بلتاجي، صفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدي محمد، ومحمد عبدالحي، والفرماوي، ومصطفى عبدالحي الفرماوي، وأحمد فاروق كامل، وهيثم السيد العربي، ومحمد محمود علي زناتي، وعبدالعظيم إبراهيم محمد، في قضية تدبير اعتصام رابعة العدوية. 

كما خففت إعدام عدد آخر للسجن المؤبد، ورفضت باقي طعون المتهمين

]]>
http://www.ahram-canada.com/189953/feed/ 0
الاختيار ٢ وفض رابعة http://www.ahram-canada.com/187436/ http://www.ahram-canada.com/187436/#respond Mon, 19 Apr 2021 06:40:33 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=187436 بقلم نهاد أبو القمصان

التوثيق مهم جدا للتاريخ لكن التاريخ مكنش شرطة فقط فى اطراف كثيرة واجراءات مثيرة سبقت الفض وترتيبات كان مهم تتعرض لان فى جوانب مهمة مش النضال بالسلاح فقط كنت اتمنى يدخل فى التوثيق اجتماع وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم وعدد من قيادات الداخلية مع المنظمات الحقوقيه لمناقشة خطورة اعتصامى رابعة والنهضة اجتماع مهم حضره قيادات كبيرة فى الحركة الحقوقية منهم وليس كلهم بهى الدين حسن ، محمد زارع ، احمد سميح حافظ أبو سعدة ، وانا نجاد البرعى ، سعيد عبد الحافظ دعينا جميعا لاجتماع لمناقشة خطورة الموقف ، اجتماع دعا اليه اللواء عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لحقوق الانسان انذاك فوجئنا ان حضر وزير الداخلية بنفسه اللواء محمد ابراهيم وكل المساعدين عرضوا معلومات عن خطورة الاعتصامين وقالو لابد من التحرك للفض اتناقشنا فى قواعد الفض من منظور حقوقى وطبقا لقواعد حقوق الانسان ، تقدير المخاطر والخسائر فى الارواح من الطرفين فى ظل وجود معلومات مؤكدة عن كثافة السلاح الموجود فى رابعة ( مهم اذكر اننا كمنظمات حقوقية قبلها بفترة طلبنا من القيادات الإخوانية السماح ببعتثة تقصى حقائق من المنظمات المصرية لتقصى موضوع السلاح بس القيادات الاخوانية رفضو رغم انهم وافقوا لمنظمات دولية كثير منها هيومن رايتش واتش وطبعا الرفض معروف ليه لان ببساطة احنا نعرف ان المسرح معد لاستقبال الخواجات ويدخل عليهم لكن المصريين مايدخلش عليهم) نرجع للاجتماع مش حابة اتكلم عن مواقف كل واحد حضر الاجتماع لان بعض مدعى النضال العنيف دلوقتى كانو حاضرين بردوا كان اجتماع طويل ومناقشة كبيرة قال حافظ ابو سعدة على ضرورة التزام الداخلية بقواعد الفض التى تحترم حقوق الانسان وتحافظ على المدنيين غير المسلحين ومنها الفض فى ضوء النهار وليس عتمة ليل التنبيه بالمكروفونات اعطاء مهلة للاخلاء وجود ممرات آمنه تسهل الاخلاء بعض قيادات الداخلية اعتبرت دى شروط تعرض رجال الداخلية للخطر فى ظل التسليح المكثف داخل الاعتصام كان راى حافظ ان رجال الداخلية مدربين على التعامل لكن المدنيين غير مدربين لو تم الفض فى الظلام وبدون القواعد المذكورة قد تتحول لمذبحة فعليا ودا يعرض مصر كلها للخطر ، القيادات فى الداخلية قالو احنا معندناش مانع نموت احنا مش اقل من ولادنا العساكر والضباط اللى بيواجهو الخطر حافظ قالهم ان بتكلم عن تعرض البلد كلها لخطر ان القيادات يتطلبوا امام المحكمة الجنائية الدولية دى مش قضية افراد او قيادات عندهم استعداد يضحو من اجل مصر دى قضية البلد كلها لما حصل فض رابعة ورغم الحزن الكبير اللى شعرت بيه لما ألت له الامور والبشاعة والعنف اللى شفناها فى محافظات مصر والهجوم على الكنائس والاقسام واجرام غير مسبوق وخاصة اللى حصل مع ضباط وعساكر قسم كرداسة لكن كنت مستريحة لان الداخلية التزمت باللى قاله حافظ الفض بالنهار الاعلان بمكروفونات اتاحة فرصة للاخلاء اتاحة ممرات امنه للخروج ورغم ان الداخلية دفعت ثمن التزامها بخسائر اكبر لكن حافظت على البلد من الاتجار بيها وتعريضها لخطر اكبر فضل طبعا الاتجار السياسيى من قيادات هربوا وخدوا الصور يتاجروا بيها فى العالم وفضلنا احنا الحقوقيين اللى التزموا بالقواعد الحقوقية واصروا عليها يتعرضوا لهجوم عنيف من اللى معركتهم مع السلطة والشرطة حتى لو تحالفوا مع الشيطان علشان كدا انقسمت الحركة الحقوقية بعنف لان الارضية لم تعد واحدة

]]>
http://www.ahram-canada.com/187436/feed/ 0
الحكم بالإعدام على73من قيادات الإخوان . http://www.ahram-canada.com/142528/ http://www.ahram-canada.com/142528/#respond Sat, 28 Jul 2018 09:48:50 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=142528 احالت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، عددًا من قيادات الإخوان لفضيلة المفتي، بينهم عصا العريان وعبد الرحمن البر وعاصم عبد الماجد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وآخرين في قضية محاكمة مرشد الإخوان و738 متهمًا آخرين بقضية “فض اعتصام رابعة”.
وحددت جلسة 8 سبتمبر للحكم.
وكانت النيابة أسندت للمتهمين اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر بميدان رابعة العدوية والاشتراك فيه، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض التجمهر، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.
ومن أبرز المتهمين في القضية، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، والقيادات بالجماعة عصام العريان، عصام ماجد، عبدالرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدي غنيم، و«أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان و آخرين .

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/142528/feed/ 0