الزوج – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Sun, 27 Oct 2019 15:07:29 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.2.4 الإفتاء تحسم الجدل فى قضية زوجية بِشأن السوشيال ميديا http://www.ahram-canada.com/162908/ http://www.ahram-canada.com/162908/#respond Sun, 27 Oct 2019 14:03:12 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=162908 نازك شوقى

تلقت لجان الفتوى بدار الإفتاء المصرية سؤالا
من سائل يقول
«ما حكم الدين في تجسس الزوج على زوجته، أو العكس عن طريق وسائل الاتصال الحديثة؟»
رد  مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام،
قائلا : إن الله أنعم على عباده بنعمة الزواج، وعظم سبحانه؛ من شأن رابطة الزوجية ، وأمر بأن تكون العشرة فيها بالمعروف.

أضاف : أن الزواج يقتضي مبادلة الثقة وحسن الظن؛  والرحمة بين الزوجين، و أن سوء الظن يتسبب في تكدير العلاقة بين الزوجين،
وتتبع العورات واختلال الثقة بينهما مناف للحكمة والقيمة الأخلاقية والاجتماعية التي قصد الشرع الشريف إقامة الحياة الزوجية عليها، والغيرة الزائدة والشك المفرط وقلة الثقة في شريك الحياة دون مبرر حقيقي لذلك، مما يدفعه إلى التجسس على المكالمات الهاتفية للطرف الآخر، أو التفتيش في مراسلاته ومحادثاته الإلكترونية وأجهزة الاتصال الخاصة به

أضاف : مع كون هذا التواصل لغرض صحيح شرعا تراعى فيه الضوابط الشرعية والآداب العامة-؛ يعد سلوكا عدوانيا سيئا بين الزوجين، وتعديا وانتهاكا للحرمات.
موضحا :  أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نهى عن أن يفاجئ المسافر زوجته بدخوله عليها راجعا من سفره دون سابق خبر لها؛ وإنما أمر المسلم بإنبائها قبل قدومه؛ حتى تستعد لمقدمه بالتزين له وحسن الاستقبال، ولئلا يحمله ذلك على التخوين وسوء الظن بها وتتبع عوراتها.

وختم مفتي الجمهورية فتواه، بأن تجسس أحد الزوجين على الآخر أو تتبع عوراته حرام شرعا، والواجب على كل منهما رعاية حق الآخر وإحسان الظن به والتعاون على البر والتقوى، ومن ثارت في نفسه شكوك تجاه الآخر؛ فعليه مصارحته، بقصد الإصلاح، والنصح، والتذكير بحق المعاشرة بالمعروف، التي أمر الله تعالى بها.

كما ورد سؤال أخر فى نفس السياق يقول السائل :
زوجتى طلبت مني الباسورد بتاع موبيلي وأنا رافض، هل ده حقها ولا أنا صح في عدم إعطائها الباسورد
رد على هذا التساؤل  لجان الفتوى  : “ليس من حق الزوج أو الزوجة أن يطلع أحدهما على هاتف الآخر، ويجوز لكل منهما أن يحفظ خصوصياته بكلمة سر، ولا يجوز لأحدهما أن يتجسس على الآخر.”

واستشهدت دار الإفتاء على صحة قولها، بقول الله تعالي “ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا”، وقد نهى النبي عن التجسس، فعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا ولا تحسسوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تباغضوا كونوا عباد الله إخوانا”،

]]>
http://www.ahram-canada.com/162908/feed/ 0
بعد 4 سنوات جواز لسة عذراء .. جوزي مطلعش راجل.. وبيكون سعيد وأنا في حضن غيره . http://www.ahram-canada.com/161536/ http://www.ahram-canada.com/161536/#respond Mon, 30 Sep 2019 16:18:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161536 داخل أحد أروقة محكمة الأسرة الذي يقع على الجانب الأيمن لمحكمة بورسعيد العمومية، في آخر الممر تقع قاعة الجلسات رقم 2، والتي تشهد قضايا الخلع والحضانة وغيرها من قضايا الأحوال الشخصية، وعلى جانب الممر تقع “دكة خشبية طويلة” يجلس عليها عدد من السيدات اللاتي مال عليهن الزمن سواء لهجرة الزوج أو لسوء معاملته لهن

وعلى الجانب الآخر من “الدكة الخشبية” تجلس “مروة.

. أ. ز”، فتاة في بداية العشرينيات من عمرها في عزلة والدموع تسيل من عينها، والحزن يخيم عليها كأن عمرها قارب التسعين، وحيدة متربعة الأيدي كأنها تحتضن نفسها.

بخاطر مقصور وعيون مليئة بالدموع والحسرة بدأت “مروة” حديثها، والتي تبلغ من العمر 25 عاما وهي طالبة جامعية، قائلة: “تزوجت وأنا عمري 20 عامًا من رجل يبلغ من العمر 32 عاما، كان يعمل في إحدى الدول العربية”.

وتابعت: “قصة الارتباط بدأت بمجيئ والدته لوالدتي وعرضت فكرة الارتباط وطلبتني لابنها وأخذت صور لي حتي يتسنى لابنها “العريس” أن يتعرف علي، وبعد فترة تم تحديد ميعاد الشبكة وفرحت مثل أي فتاة هكون عروسة وأفرح مثل البنات”، مضيفة “يوم الخطوبة فوجئت أن حماتي هي اللي هتلبسني الشبكة والعريس هيبقى معانا على الفيديو، وهنا وبدون مقدمات حاصرتنا أم العريس بكلمتها (أكل عيشه يسيبه يعني)، وقتها فقدت فرحة العروسه، منذ أول ساعة في ارتباطي، وبالفعل تم تحديد موعد الخطوبة وجاءت والدة العريس تلبسني الذهب ودبلة الخطوبة وأنا أحاول الابتسامة من أجل اللقطة والصور”.

وأوضحت “مروة”: “بدأت التواصل معة عبر الهاتف ونحلم معا باليوم الموعود، وفرحت كثيرًا عندما علمت أنني أسافر معه إلى الدولة العربية التي يعمل بها، وأنه سوف يعوضني عما ضاع في فترة الخطوبة، ومر عام على الخطوبة وجاء العريس الموعود، وتم تحديد ميعاد الفرح الذي يتحدث عنه كل بورسعيد حسدتني عليه كافة الفتيات في العيلة”.

واستكملت حديثها، في ليلة الدخلة التي كنت أحلم بها منذ الصغر كانت الكارثة الكبرى اكتشفت أنه مش راجل، فعندما أغلق علينا باب واحد وأصبحت حلاله وحلالي تركني وجلس على اللاب توب ليتحدث مع أصدقائه ويروي لهم مشاهد الفرح.

وتابعت “مروة”: “بعد فترة من الوقت ودون مقدمات طالبته بحقوقي الشرعية رد عليّ قائلا: (ريحي نفسك أنا مش راجل وضعيف جنسيا)، مضيفة سافرت معه وكنت أظن أن الأمور ستتغير للأحسن ولكن ظل كما هو بالعكس بدأ يأخذني إلى حفلات خاصة والنظرات تخترق جسدي على مرأى ومسمع زوجي الذي لا يبلي أي شيء، وبدأ بعض أصدقائه يتحدثون معي، وزوجي ساكت وعرفت في النهاية أن هذه الحفلات حفلات جنس جماعي، وسوق للمتعة فزوجي طلع ديوس ومعندهوش كرامة”.

وأردفت حديثها والدموع تنهال من أعينها: “زوجي عاوز يبيعني للرجال مقابل المال وهو مش قادر ياخد حقوقه الزوجية، بعدها نزلت بلدي لأتخلص منه، ولكن المفاجئة كانت في انتظاري”.

وأضافت “مروة”: “فوجئت أن والدته جردت الشقة من كل محتوياتها وتوجهت إلى قسم الشرطة من أجل تحرير محضر تبديد بالمنقولات الزوجية، وداخلت في دوامة المحاكم قضية تبديد للمنقولات، وأخرى للطلاق للضرر وغيرها بالنفقة”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/161536/feed/ 0
مأساة رجل مصرى تضربه زوجته بسبب جنونها بكلام لا تفهمه عن حقوق المرأة . http://www.ahram-canada.com/161133/ http://www.ahram-canada.com/161133/#respond Mon, 23 Sep 2019 05:25:57 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161133 ساقها الغرور والعناد حتى هرب زوجها من جحيم العيش معها بعد أن اعتادت تعنيفه والإساءة له وإحراجه أمام أهله مستغلة طيبته وتربيته، وعندما طالب بحقه القانونى برؤية طفلته وتنفيذ الحكم القضائى رفضت، وتسبب جحودها فى ضياع طفلتهما لمدة زادت عن الـ33 يوما، بعد أن تركت المنزل وهربت من قبضة والداتها.

بداية الخلافات الزوجية التى جمعت الزوجة رحاب طارق وزوجها يحيى عباس كانت بسبب سلاطة لسان الزوجة، وعنفها منذ الأيام الأولى من الزواج، وتمردها على كل ما يفعله زوجها لها.

يحكى الزوج عن واقعة هروب طفلته أمام محكمة الأسرة بزنانيرى قائلا: ” منها لله دمرت حياتنا بسبب جنونها بكلام لا تفهمه عن حقوق المرأة جعلها تتحول من أنثى رقيقة لزوجة لا تعرف الرحمة، تتحدث بيديها مما دفعنى لتطليقها بعد أن فشلت فى تغيرها طوال سنوات زواجى منها حفاظا على كرامتى”.

وتابع يحيى: ” توسط بعض المعارف لمحاولة الوصول لحل مرضى حتى نحافظ على ابنتنا صاحبة الـ7 سنوات، ولكنها رفضت، وأصرت على الإساءة لى يوميا ببلاغات كيدية، ومشاكل بعملى بسببها حتى دفعتنى للذهاب للمحكمة طمعا فى إيجاد حل”.

وأكد: “كانت تعنف ابنتى وتحرمها من الطعام والخروج وتحرقها عندما تكتشف أنها تحدثنى، وأخيرا وقعت كارثة هروب ابنتى بسبب “علقة موت” على يد والداتها بسبب ذهاب فتح الطفلة لجدتها باب المنزل أثناء غيابها”.

وأشار يحيى: مكثنا 33 يوما نبحث عنها حتى فقدنا الأمل، ووجدنها ملقاه فى خرابة مع بعض الأطفال فى الشوارع، وفى حالة صحية ونفسية وجسدية سيئة جدا، وبالرغم من ذلك منعتنى طليقتى أن أخذها للعلاج وحبستها مرة أخرى.

وأضاف الزوج: “حررت محضر إهمال وأثبت الواقعة أمام قسم شرطة السيدة زينب، وأقمت دعوى إسقاط الحضانة مثبت واقعة هروب الطفلة لمدة ذات عن الـ33 يوما وتقارير طبيبة”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/161133/feed/ 0
زوجة تطلب الخلع ؛ خوفا على ابنتها من زوجها لأنه يقوم بهذا العمل المخجل . http://www.ahram-canada.com/161060/ http://www.ahram-canada.com/161060/#comments Sat, 21 Sep 2019 07:46:21 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161060
طيلة 8 سنوات، تحملت “هدير ش.” (31 سنة) تصرفات زوجها وخيانته لها، قبل أن تقرر وضع حد لعلاقتهما الزوجية، ووقفت أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس تطالب بخلعه، قائلة: “جوزي دخل الواي فاي بيتنا عشان يتفرج على أفلام جنسية براحته، وبيعمل حركات تخليني أخاف على بنتي منه “.

تتذكر “هدير” كيف تزوجت “كريم س.”(35 سنة)، سائق ميكروباص، قبل 8 سنوات، : كان زواجنا بعد قصة حب استمرت 6 أشهر، وعرفته لأنه صاحب شقيقي الأكبر، وعندما تم زفافنا وانتقلنا إلى عش الزوجية كنت أطير من الفرحة أكاد أحسد نفسي عليه فهو شخص وسيم وأنيق، أي فتاة تتمناه “كنت أحبه بشغف، وخدعني بكلامه عشان أغراض معينة وبعد كدا بقيت خادمة بمنزلى ” .

وتتابع الزوجة حديثها: لم أكن أتخيل أن يكون شريك حياتي تافهًا وصاحب أفكار وتصرفات مراهقة لا يراعي مشاعر أهل بيته فقد اعتاد السهر داخل المنزل لساعات كثيرة على هاتفه المحمول ليشاهد تلك الافلام حتى أوقات متأخرة من الليل وكان دائما يتحجج بأنه يقوم بمحادثة شقيقة في الخارج.

وأضافت الزوجة: حاولت أكثر من مرة إقناعه بالعدول عن ذلك، لخوفي على طفلتي من أفعاله، وكان دائما يعتذر ويعدني بعدم مشاهدتها مرة أخرى، حتى قادتني الصدفة لاكتشاف خيانته مع أكثر من ساقطة متبادلين بينهما رسائل فيديوهات جنسية وغرامية مشبوهة لم أمتلك أعصابي، واجهته بذلك الأمر ولكنه قابله ببرود تام وسذاجة.

وتابعت: “حاله لم يتغير بل زاد سوء، وأصبح يقضي معظم أوقاته أمام شاشة الكمبيوتر” تحولت مشاعر الحب والغرام إلى إهمال وجعلني أخر اهتماماته، وصلت معه لطريق مسدود، وتركت المنزل وذهبت لمنزل أسرتى وطالبته بالطلاق لكنه رفض.

فلجأت الى محكمة الأسرة بالتجمع الخامس لرفع دعوى خلع ضده وحملت الدعوى رقم 216 لسنة 2018 ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها .

]]>
http://www.ahram-canada.com/161060/feed/ 2
رجل قرر الزواج للمرة الثالثة فكان رد فعل زوجتيه صادم http://www.ahram-canada.com/160570/ http://www.ahram-canada.com/160570/#respond Fri, 13 Sep 2019 05:43:53 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160570 نازك شوقى

انتشر فيديو خاص بواقعة ضرب زوج من زوجتيه بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، ولاقى رواجًا كبيرًا.

حسب نشر مقطع فيديو يرصد اللحظة التي تعرض فيها زوج هندي للضرب المبرح “علقة ساخنة”،على يد زوجتيه، وجاء ذلك بعد أن اكتشفتا أنه يحاول الزواج للمرة الثالثة بشكل غير قانوني.

وكان الزوج، الذي يُعرف باسم “دينيش”، قد تزوج للمرة الأولى في عام 2016، لكنه قرر الزواج سرًا من امرأة ثانية في وقت سابق من العام الجاري.

وأوضحت وسائل إعلام محلية بأن “دينيش”، الذي يبلغ من العمر 26 عامًا، كان يسئ معاملة زوجتيه، وهو ما تسبب في عودة كل منهما للإقامة مع والديها، لكن بعد أن علمت الزوجتان بشأن بعضهما البعض، وبشأن خطة “دينيش” للزواج من امرأة ثالثة، قررتا اتخاذ موقف حاسم.

ويُظهر الفيديو، الذي تم التقاطه في ولاية “تاميل نادو” الواقعة جنوب الهند، إحدى زوجتي “دينيش” وقد بدت عليها علامات الغضب تنهال عليه بالضرب بينما كان واقفًا وسط مجموعة من الأشخاص، وبعد مضي لحظات ظهرت الزوجة الأخرى وبدأت بدورها في الاعتداء عليه بالضرب.

ولسوء حظ الزوج، فإنه لم يمض وقت طويل حتى تدخل عدد من الرجال، يُعتقد أنهم من أقارب زوجتيه، وشرعوا بدورهم في ضربه، وانهالوا عليه باللكمات والركلات حتى سقط أرضًا في نهاية المطاف، بعد أن تجمع حوله عدد كبير من الأشخاص.

]]>
http://www.ahram-canada.com/160570/feed/ 0
الزوج : بائع الخضار داخل دولابى قتلته وغسلت عارى http://www.ahram-canada.com/159462/ http://www.ahram-canada.com/159462/#comments Sun, 25 Aug 2019 07:02:49 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159462 نازك شوقى

شهدت منطقة الحضرة #وسط_الإسكندرية حادثا مأسويًا في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، حيث فوجئ نجار موبيليا” 42 سنة ”  المتهم بعد عودته لمسكنه بالاسكندرية بزوجته ” 30 سنة “ ربة منزل وقد بدت امامه وهى تتزين وكأنها فى ليلة زفافها رغم عدم وجوده مما جعله يشعر بالقلق من تصرفها وارتباكها بمجرد رؤيته فقام بتفتيش الشقة وخاصة غرفة النوم بعد ان لاحظ اهتزاز الدولاب  ليجد بداخله بائع الخضار العشيق الذى اسرع الهرب للشارع .

حاولت الخائنة الامساك بالزوج خوفا من الفضيحة فقام بطعنها بسكين المطبخ واسرع خلف البائع حتى امسك به وانهال عليه بالطعنات بلا رحمه امام جميع  الناس حتى سقط جثة هامدة وظل يردد ” قتلته وغسلت عارى ” .

قام  اللواء علاء سليم مساعد اول وزير الداخلية لقطاع الامن العام بالقبض على المتهم وملابسه ملطخة بالدماء وهو فى حالة انهيار واعترف امام اللواء شريف روؤف مدير ادارة البحث الجنائى بالاسكندرية بتفاصيل جريمته مؤكدا انه لم يتوقع خيانة زوجته التى لم يبخل عليها بشئ وانها كانت توهمه بالعشق والغرام الى ان فوجئ بالصدمة وانه كان يعيش مغفلا يخرج لعمله من اجل توفير طلباتها ويقوم جاره بائع الخضار بدور الزوج فى غيبته حتى اكتشف الفضيحة بالصدفة بعد ان عاد لمسكنه بعد يوم عمل شاق ليفيق من غفلته على الامر الواقع ويرتكب جريمته ويكون مصيره السجن بقية عمره جزاء خيانتها

مشيرا الى انه كان يتمنى ان ينهى حياتها هى الاخرى حتى يرتاح من حياة العذاب .. تم احالته الى النيابة التى امرت بحبسه على ذمة التحقيقات لحين احالته الى محكمة الجنايات  بتهمة القتل العمد .. ولا يزال التحقيق مستمرا

]]>
http://www.ahram-canada.com/159462/feed/ 1
بعد عامين من الزواج سيدة تسعى لإثبات بأنها بكر والزوج للقاضى “معرفش” http://www.ahram-canada.com/159181/ http://www.ahram-canada.com/159181/#respond Wed, 21 Aug 2019 05:09:56 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159181 نازك شوقى

بعد مرور عامين من الزواج ، وانتهى أمام محكمة الأسرة ببنها، ليكشف كل جوانبه للنور ويفضح أمر الحب المصطنع وعدم التوافق أمام الجميع، على الرغم من المناصب التى يتولاها الزوجان.

قامت دكتورة أطفال ببنها “س”برفع الدعوة
على طليقها الدكتور “أ” بجامعة بنها، والتى تحمل رقم 266 لسنة 2019 أسرة بندر بنها، والذى قام بطلاقها غيابيا بعد مرور عامين على زواجهما، نظرا لكثرة الخلافات التى نشبت بينها فى الفترة الأخيرة، وخاصة أثناء فترة تواجدها بالخارج بأحد المؤتمرات العلمية، وقام بطلاقها غيابيا وعلمت بذلك وهى فى الخارج، وعلى الفور قامت بالنزول إلى مصر.

وأوضحت “س” فى الدعوى المقامة منها أمام محكمة الأسرة ببنها، أنها حاولت التواصل معه بعد عودتها إلى مصر لمعرفة الأسباب التى أدت إلى ذلك لكن لم يكن يمنحها الفرصة لمواجهتها وكان دائم التهرب منها، إلى أن قررت هى الأخرى برفع دعوى للحصول على مستحقاتها من النفقة ومؤخر الصداق وغيرها أمام محكمة الأسرة ببنها، موضحة “مكنتش متخيلة إنى فى يوم أقف أمام قاضى بسبب زوجى، لكن هو اضطرنى لذلك”.
وتابعت، أنها تقدمت بدعوى لإثبات كلمة “بكر” فى قسيمتها، حيث أنه خلال عامين كاملين من الزواج لم يلمسنى، “كنت بعيش معاه زى أخته ، وفى الآخر يطلقنى غيابى، ورفض إنه يقابلنى علشان أعرف إيه السبب، لكن هو قفل كل الطرق فى وشى، واضطرنى أعمل كده علشان حقوقي”.

فيما طالب محامى المدعية، بإحالتها للطب الشرعى لفحصها، وأثناء تواجد الزوج أمام هيئة المحكمة، وأثناء توجيه قاضى محكمة الأسرة السؤال للزوج عن رأيه فيما تدعيه الزوجة بأنها لازالت بكرا بعد مرور عامين من الزواج، رد قائلا “معرفش”، وبالفعل تم إحالة الزوجة للطبيب الشرعى لفحصها، ليأتى الرد صدمة أمام الجميع وخاصة الزوج ويثبت إدعاء الزوجة أنها بالفعل لازالت بكرا، وإثبات ذلك بقسيمتها.

وحاليا تنتظر الزوجة موعد الجلسة القادمة لعرض تقرير الطبيب الشرعى على جلسة المحكمة، وتحديد جلسة النطق بالحكم لإثبات كافة حقوقها الباقية، موضحة “مكنتش أتخيل أن دا يطلع من دكتور المفروض إنه على درجة كبيرة من العلم لكن ما حدث أثبت عكس ذلك نهائيا ولن أترك حق واحد من حقوقى دون الحصول عليه”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/159181/feed/ 0
الجريمة البشعة مدرس يقتل زوجته وأبناءه الأربعة خوفا من أن يتم إغتصابهم . http://www.ahram-canada.com/157920/ http://www.ahram-canada.com/157920/#respond Fri, 19 Jul 2019 08:31:48 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157920 جريمة بشعة في #الفيوم.. مدرس لغة إنجليزية يقتل زوجته وأبناءه الـ4 خلال نومهم بالساطور.. ويسلم نفسه للشرطة ويعترف: قتلتهم للتخلص من التهديدات باغتصابهم من شركاء التنقيب عن الآثار.. والنيابة تحقق فى الجريمة

أقدم مدرس لغة انجليزية بمعهد أزهري بالفيوم، على قتل زوجته وأبنائه الـ 4 بشقته السكنية بمنطقة المسلة بمدينة الفيوم، بذبحهم وضربهم بالساطور على روؤسهم وهم نائمين، وذلك بعد تلقيه تهديدات من أشخاص على خلاف معه، باغتصاب زوجته وقتل أبنائه الأربعة بسبب الخلاف على أموال والتنقيب عن الآثار.

كان اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، قد تلقى بلاغا من المواطن “ط م ف”، 37 سنة، مدرس بمعهد أزهري، بقيامه بقتل زوجته “ك م”، 33 سنة، وأبنائه الـ4، مؤكداً أن ذلك بسبب خلافه مع أشخاص ينقب معهم عن آثار، وقاموا بتهديده باغتصاب زوجته وقتل أبنائه الـ4، إذا لم يتخل عن التنقيب بمفرده.

تحرر محضر بالواقعة قيد برقم 5189 لسنة 2019، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وقال المدرس المتهم بقتل زوجته وأبنائه الـ4 بشقتهم السكنية بمنطقة المسلة بمدينة الفيوم إنه قتلهم بعد تلقيه تهديدات من شخصين كان بينه وبينهم خلاف على التنقيب عن الآثار باغتصاب زوجته وقتل أبنائه الـ4 في حالة عدم تخليه عن مطالبتهم برد مبالغ مالية كبيرة له لديهم، ومع الاستمرار في تهديده قرر أن يتخلص من زوجته وأبنائه قبل تنفيذ تهديدهم له.

وعقب تنفيذ المتهم جريمته توجه إلى قسم الشرطة وسلم نفسه ، ليعترف بالجريمة التفصيلية للحادث والتي تمثلت في قتل الزوجة 33 عاما، والأبناء 11 عاما و8 أعوام و4 أعوام وعام ونصف العام، بعدما استغل نوم زوجته وأبنائه الأربعة في غرفة النوم.

واعترف المدرس بطريق قتل زوجته وأبنائه من خلال الإمساك بالساطور وضرب كل منهم تلو الآخر على رأسه، مما تسبب في مصرعهم جميعاً في الحال، مؤكدا أنه عقب تنفيذ الجريمة قرر تسليم نفسه للشرطة.

ومن جانب آخر كشفت التحريات الأولية للأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم والتي جرت تحت إشراف اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الفيوم، واللواء هيثم عطا مدير المباحث، واللواء رجب غراب رئيس المباحث الجنائية، أن المتهم قتل زوجته وأبنائه الأربعة باستخدام الساطور.

فيما توجه فريق من النيابة العامة لمناظرة موقع الحادث وجثث الضحايا وقررت عرضها على الطب الشرعي، ولا تزال النيابة تحت إشراف المستشار يحيى الزارع المحامي العام الأول لنيابات الفيوم تحقق في الواقعة.

وكانت التحريات التي جرت بمعرفة إدارة البحث الجنائي في الفيوم، أوضحت أنّه بعد ارتكاب الجريمة، اتجه المدرس إلى مركز شرطة الفيوم وسلّم نفسه، واعترف لرئيس المباحث بأنّه قتل زوجته وأبنائه الأربعة، وعلى الفور انطلقت قوة أمنية من المباحث تحت قيادة اللواء رجب غراب رئيس المباحث الجنائية للمديرية إلى مسرح الجريمة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وعثرت المباحث على جثة الزوجة والطفلة الصغرى ملقاة على سرير في غرفة نوم والطفلتين الأخرتين وشقيقهما على سرير مجاور لهما في نفس الغرفة وجميعهم مرتدين كامل ملابسهم ومصابين بكسور في الجمجمة وأماكن متفرقة بالجسد، جراء ضربهم بالساطور في رأسهم وأجسادهم.

]]>
http://www.ahram-canada.com/157920/feed/ 0