السكرى – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Fri, 28 Feb 2020 05:07:21 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.2 السمنة ليست مجرد شكلاً ظاهرياً ولكنها قد تعكس اضطراب فى الغدد الصماء http://www.ahram-canada.com/165099/ http://www.ahram-canada.com/165099/#comments Fri, 29 Nov 2019 12:44:06 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=165099 الدكتورة نسرين ميشيل

تعد السمنة مرض مزمن يؤدى للعديد من

المضاعفات والمشكلات الصحية كالسكرى

من النوع الثانى و أمراض القلب والشرايين

الكثير من حالات السمنة تكون نتيجة الإفراط

فى الطعام وتناول أعذية عالية السعرات الحرارية

مع عدم القيام بالمجهود البدنى الكافى وعدم ممارسة الرياضة

لكن توجد بعض حالات تصاب بالسمنة نتيجة اضطرابات فى الغدد الصماء

كالغدة الدرقية حيث يؤدى قصور وقلة افراز هرمون الثيروكسين

الى قلة معدل الحرق بالإضافة الى احتباس السوائل

داخل أنسجة الجسم ومن هنا يكتسب المريض وزناَ أضافياَ

وهناك أيضاَ غدد اخرى يؤدى الخلل بها إلى الإصابه بالسمنة

كغدة الهيبوثلامس حيث يوجد مركز الأكل ومركز الشبع والتى قد يحدث بها خلل عضوى أو وظيفى يؤدى الى الأحساس بالرغبة فى تناول الطعام بكثرة ومن هنا تنتج السمنة

توجد أيضا بعض حالات سمنه ناتجة عن خلل الغدة الكظرية (الغدة فوق الكلوية)

حيث يؤدى زيادة افراز هرمون الكورتيزول الى حدوث متلازمة كوشنج والتى تتميز بسمنه فى الجذع وأعلى الظهر والوجه والرقبة

ومن أسباب السمنة أيضا وجود تكيسات المبايض واضطراب مستوى الهرمونات التى يفرزها المبيض مما يتسبب فى العديد من الأعراض منها زيادة نمو الشعر والعقم وقد يحدث سمنه فى بعض الحالات

وعلينا ألا نغفل دور البنكرياس كغده صماء فقد يحدث ورم فى خلايا بيتا المسئولة عن افراز الأنسولين مما قد يتسبب فى افراز الكثير من الأنسولين وقلة مستوى الجالكوز فى الدم مما يؤدى إلى الشعور المتكرر بالجوع وتحدث السمنة

بالاضافة لوجود  علاقة وثيقة بين السمنة ومقاومة الأنسولين التى تحدث فى حالات السكر من النوع الثانى i

]]>
http://www.ahram-canada.com/165099/feed/ 1
احذر التدخين قد يعرضك للاصابة بالأمراض المزمنة أو الخطيرة http://www.ahram-canada.com/161858/ http://www.ahram-canada.com/161858/#respond Wed, 09 Oct 2019 05:27:56 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161858 نازك شوقى

يعتبر التدخين من أخطر العادات السيئة التى تسبب الكثير من الأمراض، والتدخين يؤثر على متوسط العمر، حيث إنه السبب الرئيسى وراء حوالى 1 من كل 5 حالات وفاة فى الولايات المتحدة كل عام، ولكن للأسف يغفل الكثير من المدخنين حجم الكوارث التى يسببها التدخين بالجسم 
وذكر موقع مراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية الحكومى، أن التقديرات تشير إلى أن التدخين يزيد من المخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة أو الخطيرة منها

أمراض الرئة: التدخين يدمر رئتيك والممرات الهوائية، ويسبب فى بعض الأحيان التهاب الشعب الهوائية المزمن كما يمكن أن يسبب انتفاخ الرئة الذى يدمر رئتيك مما يجعل من الصعب عليك التنفس.
-مرض القلب، والشرايين التاجية والسكتة الدماغية، والجلطة، وانخفاض الصحة العامة، وأمراض الأوعية الدموية والدوالى

-السرطان، التدخين يمكن أن يؤدى إلى سرطان الرئتين والفم والحنجرة والمريء والمعدة والكبد والبنكرياس والكلى والمثانة
-مشاكل فى الجهاز التنفسي، إذا كنت تدخن، فأنت أكثر عرضة من غير المدخنين للإصابة بالأنفلونزا أو الالتهاب الرئوى أو غيره من الأمراض التى يمكن أن تتداخل مع تنفسك.
-هشاشة العظام. إذا كنت تدخن، فستكون فرصتك فى الإصابة بهشاشة العظام أكبر.
-أمراض العيون، التدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض العين التى يمكن أن تؤدى إلى فقدان البصر والعمى، بما فى ذلك إعتام عدسة العين والانحلال البقعى المرتبط بالعمر.
-مرض السكرى، من المرجح أن يصاب المدخنين بالنوع الثانى من السكرى أكثر من غير المدخنين، والتدخين يزيد من صعوبة السيطرة على السكرى بمجرد إصابتك به.
-يمكن للتدخين أيضًا أن يجعل التئام الجروح أكثر صعوبة ويجعل البشرة مصابة بالتجاعيد.
 
لا يهم كم عمرك أو كم من الوقت كنت تدخن، الإقلاع عن التدخين في أي وقت يحسن صحتك، ويجعلك تتنفس بسهولة أكبر، وأن تحصل على المزيد من الطاقة، وفقاً لما ذكره موقع NIA،
وتؤكد الأبحاث التي تدعمها المعاهد الأمريكية للصحة (NIH) ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أنه حتى لو كنت تبلغ من العمر 60 عامًا أو أكبر وكنت مدخنًا منذ سنوات، فإن الإقلاع عن التدخين سوف يحسن صحتك.
 

]]>
http://www.ahram-canada.com/161858/feed/ 0
عضو اللجنة القومية للسكر يقدم 5 طرق لحماية المريض من القدم السكرى http://www.ahram-canada.com/150396/ http://www.ahram-canada.com/150396/#comments Sun, 23 Dec 2018 11:07:31 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=150396 قال الدكتور ممدوح النحاس أستاذ ورئيس قسم أمراض الباطنة بطب بورسعيد، عضو اللجنة القومية للسكر، أن مرض السكر يعتبر من الأمراض المهمة، لأن مصر تعتبر ترتيبها الثامن من حيث عدد المصابين بمرض السكر، موضحا أنه يوجد فى مصر حاليا أكثر من 8.2 مليون شخص مصاب بالسكر، ومرشحة عام 2045 أن تكون رقم 7 على مستوى العالم من حيث أعداد المصابين بالسكر. وأوضح أنه من أخطر مضاعفات مرض السكر هو التهابات الأعصاب الطرفية، والتى تصيب نصف المرضى المصابين بالسكر.

وأضاف أن المشكلة تكمن فى أن المريض يفقد الإحساس بالقدمين، وهذا يؤدى الى أن القدم تتعرض للالتهابات، بحيث يمكن أن تتفاقم دون الاحساس باى ألم حتى تصل إلى درجات متاخرة قد تؤدى الى حدوث البتر .

وأشار إلى أنه يجب على مريض السكر أن يولى القدمين أهمية قصوى وذلك من خلال :
أولا : فحص القدمين يوميا.. 
وخصوصا باطن القدم وإذا تعذر على المريض فحص باطن القدم استخدام مرآة لفحص باطن القدم، أو الاستعانة بأحد أفراد الأسرة لمساعدته فى ذلك ،ولذلك للأسرة دور كبيرا فى الوقاية من البتر، وعام 2018 كان شعار اليوم العالمى للسكر “الأسرة ومرض السكر” .

وأوضح أن الهدف من ذلك هو تعظيم دور الأسرة فى مساعدة مريض السكر على الاكتشاف المبكر للمضاعفات، موضحا أنه فى حالة ظهور أى شىء غير طبيعى فى القدمين يجب استشارة الطبيب المتخصص.

ثانيا : الامتناع عن التدخين.

ثالثا :الاهتمام بالتحكم الجيد فى السكر 
بحيث لا تزيد نسبة السكر التراكمى عن 7

رابعا : ارتداء الحذاء الطبى المناسب لمريض السكر
فيحذر على مريض السكر ارتداء حذاء بإصبع ،ويجب ارتداء حذاء طبى مثبت فى القدم، وأن يكون استخدام الحذاء الذى يكون فيه رباط أو استيكر بدلا من استخدام الاحذية الضاغطة على القدم، ولابد أن يسمح للحذاء باحتواء القدم بطريقة مناسبة، وعدم ارتداء الأحذية الضيقة من الأمام .

خامسا : الفحص الدورى للقدمين لدى طبيب متخصص للكشف عن الدورة الدموية الطرفية والتهابات الأعصاب الطرفية .

]]>
http://www.ahram-canada.com/150396/feed/ 2
سبعة مأكولات خطيرة يجب الإبتعاد عنها فورًا . http://www.ahram-canada.com/121061/ http://www.ahram-canada.com/121061/#respond Wed, 24 May 2017 14:32:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=121061 هذه المأكولات السبعة هي أعداء لصحتكم ويجب ألا تقترب من فمكم! فهي محشوّة بالمواد الحافظة والمكونات الكيميائية وهي تزرع الاضطرابات في جسمكم وتحدث خللًا في جهازالمناعة وتسبب الأمراض….سنلقي الضوء من kololk على هذه الماكولات السامة!

1- السكّر
يُعتَبَر السكّر العدو الأول لصحتكم. وهو مسبب لأمراض عديدة كالبدانة والسكّري.

كما يخلق السكّر أضرارًا في البنكرياس والكبد والجهاز الهضمي. ويتأثر الجهاز العصبي أيضًا كلما أكلتم السكّر. ولكن تجدر الإشارة إلى أن جميع أنواع السكّر ليست متساوية فالسكّر الطبيعي الموجود في الفاكهة والعسل مفيد للصحّة بشرط أن يتم استهلاكه بتعقّل.

2- الطحين (دقيق القمح)
في الظاهر يبدو غير مؤذٍ ولكن للطحين أو دقيق القمح الآثار نفسها التي للسّكّر على الجسم. فهو يعطّل أداء البنكرياس وببعث الاضطراب في مستوى الأنسولين في الدم. في الواقع أثناء صنع الطحين تزال العناصر الغذائية المفيدة ومعظم الألياف من القمح. فتصبح قيمة الطحين الغذائية حوالى الصفر تقريبًا.

3- البرغر (المأكولات السريعة)
المأكولات التي نجدها في الوجبات السريعة كالبرغر مثلًا هي مأكولات مضرّة بالصحة لأنها غنية باللحوم المصنعة وبالصوديوم والدهون المشبّعة. هل تعرفون الفيلم الوثائقي سوبر سايز مي Super Size Me؟ هذا الفيلم يعرض رجلًا أمريكيًا (وهو مخرج الفيلم) يأكل فقط وجبات الماكدونالدز لمدة شهر بمعدّل 3 وجبات في اليوم. كانت النتيجة أنه اكتسب 11 كلغ في شهر واحد وتدهورت صحته إضافة إلى ظهور مشاكل في الكبد.

4- اللحوم الباردة
اللحوم المصنّعة كاللحوم الباردة غنية بالنيترات والصوديوم وهي مواد خطيرة على الصحة وتسبب أمراضًا وسرطانات. بحسب المعهد الأمريكي للأبحاث حول السرطان American Institute for Cancer Research إن استهلاك هذه اللحوم يرفع خطر الإصابة بسرطان القولون. وعندما تتحول النيترات إلى نيتريت (عندما يتم هضمها) يمكنها أن تكوّن مادة النيتروسامين وهي مادة كيميائية مسرطنة جدًا.

5- الفطائر المحلّاة
جميع المكونات التي تحتوي عليها الفطائر المحلّاة ليست صحية! فهي تحتوي على السكّر الأبيض والطحين والدهون المشبعة. إنه خليط من السموم لجسمنا. في الواقع يزيد استهلاك الدهون المشبعة والسكّر من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكّري.

6- رقائق البطاطا (التشيبس)
عندما يُقلى الطعام على حرارة مرتفعة جدًا يرتفع احتمال وجود عنصر مسرطنٍ إسمه أكريلاميد. وبحسب دايل هاتيس وهو باحث في جامعة كلارك في ماساشوستس “إن الأكريلاميد تسبب آلاف الإصابات بالسرطان في أمريكا كل سنة” في الواقع إنها المأكولات الغنية بالدهون والغنية جدًا بالملح أيضًا (تركيز كبير من الصوديوم). يرفع استهلاك رقائق البطاطا ضغط الدم والأوعية الدموية والكولستيرول في الدم وبالتالي يزيد خطر الإصابة بالذبحات القلبية والسكتة الدماغية. وبحسب دراسة نُشِرَت في Cancer Science في العام 2005: إن المأكولات الغنية بالملح ترفع خطر الإصابة بسرطان المعدة والأمعاء.

7- الحساء المعلّب
معظم الناس يظنون أن الحساء (المعلّب) هو خيار غذائي صحي. ولكن هذا خطأ! لأن معظم الأطعمة المحفوظة مليئة بالملح! قد تحتوي بعض أنواع الحساء على حوالى 890 مغ من الصوديوم أي ما يضاهي حاجاتكم اليومية من الملح. يحبس الصوديوم الماء في الجسم (فيخلق ظاهرة احتباس الماء) فيعطّل أداء القلب ويرفع ضغط الدم والأوعية الدموية (ما يشكّل خطر الإصابة بأزمة قلبية).

]]>
http://www.ahram-canada.com/121061/feed/ 0
بشرى سارة لمرضى السكر : علاج جديد عن طريق الكلى . http://www.ahram-canada.com/110892/ http://www.ahram-canada.com/110892/#respond Sat, 29 Oct 2016 14:14:41 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=110892 أعلن الأستاذ الدكتور محمد خطاب رئيس الجمعية المصرية للسكر ودهنيات الدم عن طرح مجموعة دوائية جديدة لعلاج السكر والتي تضيف مزايا جديدة عن باقي مجموعات علاج السكر حيث أنها تعمل علي علاج مرض السكر من خلال الكليتين وهي تطرح لأول مرة في التاريخ الطبي الذي استحدث مجموعات دوائية تعمل لعلاج السكر دون أن يكون لها صلة بالبنكرياس مثل عدة أدوية متواجدة بالسوق تحت اسم “داباجليفلوزين” أو “كاناجليفلوزين” أو “امباجليفلوزين”.

واوضح الأستاذ الدكتور إبراهيم الابراشي رئيس قسم السكر بكلية الطب قصر العيني أن السكر وباء عالمي وحجم الإصابة بهذا المرض سيصل عام 2025 لنصف مليار وان هناك 8 مليون مصري مصاب بالسكر ما بين اعمار 20 و65 لذا تتزايد الابحاث للوصول لعلاج جديد للسكر، موضحا أن المجموعات الدوائية الجديدة تعطي للطبيب فرصة للتعامل أفضل مع المرض حسب حالة المريض ومعدل إصابته ومضاعفات المرض لديه ، لذا من خلال 11 مجموعة دوائية متاحة لعلاج مرض السكر يمكن للطبيب أن يؤلف من بينها ما يناسب كل مريض، فضلا عن مشاركة المريض نفسه في اختيار أدوية للوصول لحجم الانضباط السكري.

وأشار الأستاذ الدكتور صلاح شلباية استشاري أمراض الغدد الصمّاء والسكري إلي أن المجموعة الدوائية الجديدة تمتلك عدة مزايا ومنها أن المريض يحصل عليه مرة واحدة يوميا وأنه لا يؤدي لانخفاض السكر بالدم فنتيجة تخزين السكر في البول الذى يحتوي سعرات حرارية عالية عندما يفقده الجسم فيفقد معه ما هو زائد عن حاجة الجسم من السكر بما يساعد علي خفض السعرات الحرارية بما يؤدي في النهاية لفقدان نسبي للوزن، مؤكدا أن المجموعة الدوائية الجديدة لعلاج مرض السكر ليست أدوية للتخسيس لكنه يساعد علي ضبط مستوي السكر نتيجة فقدان السكر بالجسم والمحتوي علي سعرات حرارية عالية في البول، فينزل من الجسم السكر والسعرات الزائدة بما يؤدي لضبط جيد في الوزن، كما إنه نتيجة فقدان السكر الزائد بالبول يتم نزول نسبة من الأملاح الزائدة بما يؤدي لانخفاض نسبي في ضغط الدم الذى ينتج عن زيادة الأملاح بالجسم مؤكدا في الوقت ذاته أن المجموعة الدوائية الجديدة ليست أيضا لعلاج مرض ضغط الدم وإنما يؤدي استخدامها لنزول ضغط الدم بنسبة بسيطة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/110892/feed/ 0