الشعب المصرى – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Fri, 27 Aug 2021 19:17:23 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.6 بعد الدكتوراة الفخرية لمحمد رمضان .. المركز الثقافي الألماني يعتذر للشعب المصري http://www.ahram-canada.com/193265/ http://www.ahram-canada.com/193265/#respond Fri, 27 Aug 2021 19:13:45 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=193265 أمل فرج

أثارات الدكتوراة الفخرية، التي حصل عليها الفنان محمد رمضان من لبنان جدلا عريضا عبر مواقع التواصل، والتي أثارت استياء شريحة واسعة على خلفية انتقادات كثيرة مؤخرا وجهت لمحمد رمضان، وكالتي كان أشهرها واقعة فصل الطيار أشرف أبو اليسر، وإيقافه عن العمل، الأمر الذي برر الكثيرون به سبب وفاة الطيار الراحل، وكان للمركز الثقافي الألماني ردة فعل تجاه الغضب المصري على خلفية هذا التكريم، وفيما يلي ننشر التفاصيل.

أصدر المركز الثقافي الألماني الدولي بيانًا ينص على سحب شهادة الدكتوراه الفخرية من محمد رمضان، كما قام المركز بتقديم اعتذار للشعب المصري.

وجاء في بيان المركز “لم نكن نعلم أبدا، أبدا، أبدا، شيئا عن حادثة الطيار المصري المؤسفة التي ندينها ونشجبها، مستنكرين الواقعة، وكذلك اللقاء والتصوير مع مطرب وممثل صهيوني الذي ندين، ولذلك تم سحب الدكتوراه من محمد رمضان.

وأضاف البيان “نشجب لذلك اتخذ مجلس إدارة المركز الثقافي الألماني الدولي قرارا بسحب شهادات التكريم مع فائق الاحترام لكل من لفت نظرنا لذلك”

يشار أن محمد رمضان تعرض مؤخرًا لأزمة بعد حصوله على شهادة دكتوراه فخرية من مركز وهمي وقامت السفارة الألمانية بإصدار بيان تنفي فيه علاقتها بالمركز كذلك نقابة الممثلين في لبنان.

]]>
http://www.ahram-canada.com/193265/feed/ 0
الشهيد الذى أحزنت كلماته الشعب المصرى http://www.ahram-canada.com/173177/ http://www.ahram-canada.com/173177/#respond Fri, 01 May 2020 02:42:55 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=173177 ابن الفيوم يبكى بكلماته ملايين المصريين

🖋نازك شوقى

مازال الحزن والوجع يفرض كلمته الأولى والأخيرة على الشعب المصرى بعد فاجعة أمس التى راح ضحيتها شهداء من القوات المسلحة المصرية ، فى وقت العالم كله و مصر جزء منها مشغولة فى مكافحة ووقف جماح انتشار فيروس كورونا كوفيد – 19 ليستيقظ الشعب المصرى على عملية إرهابية

ونحن نقرىء ما تكتبه وسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية حول العملية الإرهابية الدنئية لفت انتباهنا شهيد الفيوم لكلماته المؤثرة التى كتبها قبل استشهاده

حيث استشهد المجند المهندس “محمد عوض حواس”، ابن مركز أطسا، في تفجير عبوة ناسفة بئر العبد قبل الإفطار بساعة، ليكون ثاني شهيد يقدمه مركز إطسا في أسبوع واحد، من خريجي كلية هندسة لم يلبث على التحاقهما بالتجنيد سوى 5 أشهر. 

آخر ما كتبه  الشهيد “محمد عوض”، عبر حسابه على  “فيسبوك”:


“أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه” مشيرا إلى اختياره مجندا بفرقة سلاح المهندسين من أكتوبر الماضي، وكان الشهيد قليل التدوين على صفحته التي كتب عليها فرحا بانتهاء مسيرته التعليمية ملتقطا بعض الصور مع زملائه قائلا: “وخلصت مسيرة التعليم.. ومناقشة المشروع.

ربنا يجمعنا على خير تاني إن شاء الله”. 

وشارك تدوينة أخرى تقول: “ربي عوضني خيرا عن كل شئ انكسر بنفسي، وكل يأس أصاب قلبي، ولا تجعل لي رجاء عند غيرك اللهم أرني الفرح بمستقبلي، اللهم سر قلبي بفرحة.. ويارب افرحني بشيء انتظر حدوثه اللهم أني متفائل بعطائك فاكتب لي ما أتمنى”. 
 
الشهيد محمد هو أوسط أخوته الثلاثة، أحدهم انهي دراسته الجامعية، والأصغر يدرس بكلية الحاسبات والمعلومات

]]>
http://www.ahram-canada.com/173177/feed/ 0
مصر لها رب تجلي فيها وشعبا يحميها http://www.ahram-canada.com/163027/ http://www.ahram-canada.com/163027/#respond Tue, 29 Oct 2019 10:21:09 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=163027 كتب عصام أبو شادي

شيئان أقف أمامهما لأشعر معهما بأن كياني يرتج ويرتجف ،شيئان فيهما من العمق ما يجعلك تعيش حالة من الهيام اللاشعوري وتطير في عالم الخيال الروحي،هما قصيدة ومقولة تتجلى فيهما كل معاني الحب والوطنية.

أولها قصيده أبدع فيها بيرم التونسي في سرد قصة الحج فجعلنا نعيش أجواءه دون أن نمارس طقوسه ونتمني اللحاق به، فكانت قصيدة(القلب يعشق كل جميل).

والثانية مقولة خرجت من قلوب إثنين من أبناء هذا الوطن ومن نسيج هذه الأمه التي هي في رباط إلي يوم الدين تلك المقوله التي قالها مكرم عبيد ورددها علي مسامعنا البابا شنوده مرة أخري،ليوضح لنا دلالة العمق في حب هذا الوطن،عندما قالوا (أن مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فيه) فكم من ملايين أمتنا العظيمه يعيش هذا الوطن فيهم،ولما وهم الذين قهروا كل الصعاب علي مر تاريخهم، من الهكسوس إلي أخرهم الإخوان.

ثم نأتي إلى الحقيقة التي لاتقبل للشك أن لهذا الوطن أمه مهما كانت الصعاب التي تمر بهم إلا أنهم يظلون متمسكين به،فقد كتب لهذا الجيل أن يري حقيقة الماضي أمام عينيه،حقيقة وطن كان علي شفا الضياع بعد أن إنقلبوا عليه فظنوا أنه التغير.

ولكن الحقيقة إن تكالب الأوغاد علي هذا الوطن جعل الشعب يفيق علي حقيقة أن الخيانه الداخلية أكثر خطورة من خيانة عدو خارجي يدعم هؤلاء الأوغاد،فكانت الصحوة الوطنية التي عبرت بهذا الوطن لبر الأمان المشحون بكل التهديدات من أجل إسقاطه.

لن أحدثكم علي الأوطان الأخري كيف تنهش كنهش الضباع للفريسة فقد علمتم بخبرها وشاهدة أمامكم،ولكن أحدثكم عن الأوغاد الذين مازالوا يعيشون بيننا ويحاولون تعرية ظهر هذا الوطن،أحدثكم عن الأوغاد الذين ينهشون في هذا الوطن فلم يتركوا شيء إلا وإنهالوا عليه كجزار يحاول أن ينقض علي ذبيحته،انهم لا ينظرون إلي إيجابيات هذا الوطن ولكنهم فقط يتحينون سلبياته سواء كانت قديمه أو حديثه يساعدهم في ذلك بعض ضعاف النفوس والعقول والحاقدين.

فمازال شباب هذا الوطن هو غايتهم،غايتهم في أن يطمسوا إنتمائه،غايتهم أن يزرعوا فيه أنه بلا هوية أو مستقبل،غايتهم أن يزرعوا بداخله الشك بأن وطنهم مسلوب ومنهوب، شباب لم يشاهد أجداده كيف تحملوا وجاهدوا من أجل هذا الوطن،شباب يعيش فقط بداخل مغريات الحياة التي يحاول أن يجاريها بأي ثمن،

وفي المقابل هناك شباب يضحوا بأرواحهم من أجل هذا الوطن،وهناك شباب يعمروا هذا الوطن في برد الشتاء وقيظ الشمس.

إن هذا الوطن أصبح يحلم به العالم أجمع بما يشاهدونه من إحياء مصر الكبري التي غابت كثيرا بعد أن غاصت في ظلام الجهل والفساد لسنوات طويلة، إن هذا العالم أصبح يعلم جيدا أن لهذا الوطن شعبا وشرفا يستطيع أن يحقق بهم المعجزات،فلن يسقط وطن أبدا مادام له شعبا يحميه ورب تجلي فيه ولو كره الكارهون.

]]>
http://www.ahram-canada.com/163027/feed/ 0
سقوط المسيخ وظهور المهدي في مصر http://www.ahram-canada.com/160130/ http://www.ahram-canada.com/160130/#comments Fri, 06 Sep 2019 04:59:44 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160130
عصام أبو شادي

هيرمجدون معركه يقال أنها ستكون أخر الزمان،معركة المصير بين الخير والشر بين الجنة والنار أطرافها اليهود وأتباع المسيخ الدجال، والمهدي المنتظر وأتباعه ونزول المسيح لتنتهي الحياة البشرية،قد تكون الشواهد الدولية تؤدي إلي تحقيق تلك النبوءات من الماسونية إلي الشيعية،كلا يحاول في تقريب تلك الساعة،والتي يفرق بينها شواهد أخري من صنع الله.

ولكن في الحقيقة نحن كمصريين عشنا تلك اللحظة هي وجهه نظر الكاتب، وأقول أنني رأيت المسيخ ورأيت المهدي،رأيت المسيخ وهو يفرق بين الإخوة والأبناء والزوجات،رأيت المسيخ وهو يتاجر بالدين ويمنح صكوك الغفران،رأيت المسيخ وهو يوهمنا بالغني والرخاء،رأيت المسيخ وهو يمسك الميزان فمن أتبعه فقد فاز بالجنة ومن أعرض عنه فهو في النار،رأيت المسيخ في صورة ما يدعون أنهم الإخوان المسلمون وهم في الحقيقة أتباع المسيخ الدجال.

هكذا مرت علي مصر فترة حكم فيها المسيخ وأتباعه فكانت أحلك فترة عشنا فيها وهم نزول المائدة من السماء، انتظرنا فيها الرخاء،فلم نجني منها سوي الخراب،انتظرنا فيها الحياة فلم نجني منها سوي الموت، يا نحكمكم يا نقتلكم.

استغاثة المصريين كانت هديرا يصم الأذان الكل يبحث عن النجاة،الكل ينتظر مدد السماء للخلاص من هذا المسيخ وأتباعه،ولكن مدد السماء كان قريبا ، إنه السيسى ذلك المهدي الذي أرسله الله للمصريين دون سابق معرفة.

في نفس لحظه ظهوره شعر المصريين أن تلك الشخصية هي طوق النجاة والخلاص من بطش المسيخ وأتباعه،وقد كان المخلص ليس فقط من المسيخ وأتباعه،بل أيضا كان المخلص من تراكمات التهميش التي ظللنا نقبع فيها سنينا طويلة،فكما إحتضننا ونزع الخوف من قلوبنا،كان له منا نفس الحضن ،فكلما يتحدث أشعر عن يقين بصدقه،

تألمنا معه وبكينا معه وفرحنا معه في سابقة نادرة علي هذا الشعب،إيمانه بالعمل، إيمانه بقيمة مصر،لم نراه مل أو كل لحظه واحده، أو إن نطق فقد صدق،أحلامه لمصر نراة علي أرض الواقع،مكانة مصر أصبح الجميع ينظر إليها كمنعطف هام في الشراكة السياسية العالمية،هيبة وقوة مصر أصبحت أنشودة يتغني بها العالم أجمع،إنه التجربة الصادقة الذي خرج لنا من رحم الظلام الذي عشنا بداخله أعواما وأعوام،وهناك من لم يعي تلك التجربة،بل مازال أتباع المسيخ يحاولون بشتي الطرق أن يشوهوا ما يفعله،والذي لن نعرف قيمته الأن بل ستنزل علينا لعنات الأجيال القادمة علي أننا تركنا هذا المهدي وأتباعه يعملون بمفردهم دون مساعدة من أحد من أجل أن يجعل مصر قد الدنيا،

وكما أقول دوما إن حبي لبلادي أشمه في رحي يدي،وكيف لا أصدق المهدى وأنا أراه دوما أمامي،ليتنا نحب بلادنا كما يحبها،ليتنا نخاف علي بلادنا كما يخاف عليها،إنها مصر التي أطبل لها ولكل فرد يحبها مثلي أنا،تحيا مصر، تحيا مصر،تحيا مصر

]]>
http://www.ahram-canada.com/160130/feed/ 1
حملة لإنقاذ أقباط المنيا . http://www.ahram-canada.com/144699/ http://www.ahram-canada.com/144699/#respond Fri, 07 Sep 2018 09:04:44 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=144699 دشن المحامى هانى رمسيس على صفحته الشخصية حملةقوية لإنقاذ أقباط المنيا مما يتعرضون له
واليكم بيان الحملة
نقر نحن الموقعون أدناه من الشعب المصرى مسلميه ومسيحيه
من اراخنة وشباب.. ومثقفين وعمال ومهنيون
التضامن مع المستضعفين فى محافظة المنيا خصوصا وكافة المعتدى علي ممتلكاتهم الخاصة والممنوعون بسبب التعصب وفوضى الغوغاء من إقامة دور العبادة المسيحية والصلاة فى المقام منها
1… نطالب بتدخل رئاسى مباشر لحماية الإنسان في محافظة المنيا.. لحماية المواطن المسيحى المصرى.فى الأماكن الملتهبة و لحماية البسطاء والغلابة الغوغاء
الآن المنيا محافظة تحتاج القبضة و الارادة السياسية
لتكون نواة ليعرف كل مواطن فى مصر أننا نعيش فى دولة لها قدرة على إنفاذ القانون على كل أراضيها
2 نطالب الدولة بالبدء في إرسال لجان تقصى حقائق لما يحدث فى كل بقعة ملتهبة ومعروفة فى كل المحافظات
3 نطالب بأن يتم مخاطبة المراكز البحثية والجامعية بإعداد اوراق لرصد حالة الاحتقان فى هذه المحافظات حتى يكون أمام صانع القرار رؤية للبدء فى إصدار توصيات بقرارات تقضى على حالة الاحتقان بين بعض مسلمى مصر فى القرى الساخنة والمسيحيين
فالقرية المصرية كانت رمز للحضارة لنا فكيف تحولت لمناطق وبؤر ساخنة للتعصب والصدام الدينى
4 نطالب الدولة بإعادة النظر فى قانون بناء الكنائس الذى لم يشر من قريب أو بعيد عن كيفية بناء الكنائس في القرى والنجوع مكتفيا بالمدن والمحافظات الكبرى
5 نطالب مجلس النواب ورئيسه بفتح الباب لحوار يقوم به النواب داخل دوائرهم لرصد المشكلات قبل وقوعها أو يظهر جليا من وراء هؤلاء ويحميهم ويظهر جليا من المتواطئ ومن المتعاون مع الدولة فى حل تلك الكارثة التى تحيط بنا
5 نطالب وزارة الثقافة والإعلام المصرى بإعداد برامج تثقيفية تبث من خلال الإعلام المصرى لبث روح التأخى والتسامح والاحترام
وبث وإعلان العقوبات التى تقع على كل مخالف
يعتدى على حقوق الآخر
6 نطالب وزارة التربية والتعليم بتخصيص حصص متخصصة لمواجهة هذا السرطان المحيط بنا من حنق وكره وبث أفكار هدامه لأى قواعد وحقوق المواطنه
7.محاسبه ومعاقبة المتسبب فى ذلك وتعويض المتضررين ممن تم الاعتداء عليهم والمضارين فى اسرع وقت ممكن
8..نطالب بإلغاء المجالس العرفيه وحل مايسمى ببيت العائله لعدم فائدته ونحتكم امام القانون فى دوله القانون…فلم نجنى من بيت العائلة منذ نشأته ما يفك شفرة هذا المتأزم والاحتقان المحيط بنا
.. وهذا جزء من كل لحوار حقيقى مجتمعى بين أشقاء الوطن الواحد ومصر أمانة فى رقابنا جميعا

]]>
http://www.ahram-canada.com/144699/feed/ 0
بلاغ للنائب العام ضد منى المذبوح لنشرها فيديوهات إهانة الشعب المصري http://www.ahram-canada.com/138939/ http://www.ahram-canada.com/138939/#respond Thu, 31 May 2018 09:40:28 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=138939 تقدم عمرو عبد السلام المحامي رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الانسان ببلاغ للنائب العام ضد ” منى المذبوح “لبنانية الجنسية” لقيامها بنشر أحد الفيديوهات المصورة عبر حسابها الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك mona elmazboh، وقد تضمن هذا الفيديو عبارات وألفاظ مهينة لعموم الشعب المصري برجالها ونسائها ورئيس الدولة بأن وجهت إلى نساء مصر عبارات وألفاظ تنطوي علي اتهامهم بالدعارة والزنا والعهر بالإضافة إلى اتهام الرجال بألفاظ تنطوي على جرائم أخلاقية حيث وصفتهم بالقواديين والعاهرين والحرامية والنصابيين بالإضافة إلى إهانة رئيس الدولة.

وأضاف فى بلاغه بأن الفيديو تداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي مما تسبب في حالة من الغضب والسخط الشديد لعموم الشعب المصري، وحيث أن ما قامت به المشكو في حقها يشكل جرائم جنائية تتمثل في إهانة عموم الشعب المصري وتوجيه السب والقذف لهم والطعن في شرف وأعراض نساء مصر ورجالها وإهانة رئيس الدولة وجميعها جرائم تستوجب ضبطها وإحضارها ومنعها من مغادرة البلاد وتقديمها للمحاكمة الجنائية العاجلة .

وطالب رئيس منظمة العفو العربية لحقوق الانسان بمخاطبة الموانيء الجوية والبحرية والبرية بإدراج اسم المشكو في حقها مني المذبوح –اللبنانية الجنسية – على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد وتكليف وزارة الداخلية بضبط وإحضارها تمهيدا لإحالتها للمحاكمة الجنائية العاجلة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/138939/feed/ 0
‏تحليلات “DNA” تجزم بأن غالبية المصريين ليسو عرب و4% منهم من أصول يهودية . http://www.ahram-canada.com/134648/ http://www.ahram-canada.com/134648/#respond Fri, 16 Mar 2018 09:26:37 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=134648 قدم موقع “ناشيونال جيوجرافيك” دراسة تقوم على فحص أصول البشر ومنابتهم ومدى التداخل في الأصول والأعراق البشرية.

واعتمدت الدراسة على تحليل عينات ضخمة من الـ(DNA) من أجل رسم الخارطة الجينية لسكان كل دولة، وهو ما استغرق وقتا طويلا، إذ بدأت “ناشيونال جيوغرافيك” مشروع “جينوجرافيك بروجيكت” في عام 2005، من أجل التوصل إلى هذه النتائج.

وتوصلت الدراسة إلى أن إيران، هي أمة ذات أصول عربية في أغلبها، إذ تشير التحليلات إلى أن 56% من الإيرانيين من أصول عربية، وأن 24% منهم تعود أصولهم إلى جنوب آسيا، بينما باقي الإيرانيين هم مجرد أقليات من أصول وأعراق ومنابت مختلفة.

وبالنسبة لمصر فقد اثبتت الخريطة البشرية والتحليلات العلمية بأن أغلب المصريين ليسوا عرباً، و17% فقط من المصريين أصولهم عربية، أما الآخرون فهم من أصول ومنابت مختلفة وغير عربية، كما أن الأغلبية، 68% من المصريين، تعود أصولهم إلى شمال أفريقيا، بينما أصول 4% منهم يهود، وأصول 3% من آسيا الصغرى، و3% آخرون من جنوب أوروبا.

ويبدو أن الأمم المتجانسة ذات الأصول والأعراق التي تعود إلى المكان ذاته قليلة، لكنَّ المفاجأة أن من بين هذه الأمم الأصيلة بريطانيا التي يعتقد الناس بأن أغلب سكانها من المهاجرين ذوي الأصول المختلفة، ليتبين بأن 69% من سكان بريطانيا هم من الأعراق الأصلية التي استوطنت في بريطانيا العظمى وإيرلندا، بينما تعود أصول 12% منهم إلى الدول الإسكندنافية، و2% فقط من أصول يهودية.

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/134648/feed/ 0
ماقاله نائب وزير السعادة الإماراتى عن الجيش المصرى يشعل مواقع التواصل الإجتماعى . http://www.ahram-canada.com/132856/ http://www.ahram-canada.com/132856/#respond Sun, 11 Feb 2018 21:34:49 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=132856 «افخروا بجيشكم ورئيسكم وأحبوهما فهما مصدر السعادة للمصريين وللعرب».. كلمات جاءت على لسان نائب وزير السعادة الإماراتى، رئيس خيمة التواصل العالمى، الدكتور عبدالله النيادى، وجهها إلى الشعب المصرى، عبر خلالها عن تقديره للقوات المسلحة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسى.

وشدد نائب وزير السعادة الإماراتى على أنه يجب على المصريين أن يفخروا يجيشهم

وقال إنه شخصياً كاد يبكى فرحاً من عظمة المشهد الذى تابعه العالم

موضحاً أن «مصر أم الدنيا وقلب العروبة وسندها ودرعها وسيفها وجيشها

خير أجناد الأرض فعلاً وقولاً».

]]>
http://www.ahram-canada.com/132856/feed/ 0
المواجهة الشعبية وجه لوجه أمام الإرهاب . http://www.ahram-canada.com/130794/ http://www.ahram-canada.com/130794/#respond Sun, 31 Dec 2017 11:51:35 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=130794 كتب عصام أبوشادى

فى الوقت الذى لم يجف فيه دماء شهداء مسجد الروضة العزل بعد بشمال سيناء والذين أخذوا بكل غدر وخسة أثناء صلاه الجمعة ،حتى كان الشعب المصرى على موعد بجمعة أخرى ولكنها فى تلك المرة كانت موجهه لكنيسة فى قلب المدينه لبث حالة من الفوضى وتعرية الأجهزة الأمنية المستنفرة تحسبا لأى أعمال إرهابية وخاصة أننا على أبواب إحتفالات برأس سنه ميلادية جديدة مصحوبة باحتفالات المصريين الأقباط بأعياد الميلاد، بل فى الحقيقة أن المصريين جميعهم يحتفلون أيضا بتلك الأعياد،

وبنظرة بسيطة على شوارع مصر وبيوت المصريين الذين حرصوا أن يكون لديهم شجرة عيد الميلاد المزينه،بل والأكثر من ذلك ان تلك الاحتفالات لم تقف عند هذا الحد،بل وصلت أن حضانات الأطفال هى أيضا تحتفل بأعياد الميلاد بملابس بابا نويل للأطفال وتقديم الحلوى والألعاب لهؤلاء،

فى النهاية نكتشف أن مصر كلها تحتفل بتلك الأعياد،لنرى انصهار عجيب فى الوحده الوطنية،فى الوقت الذى تحاول الدول الكبرى مثل أمريكا بوضع الأخوة الاقباط المصريين تحت الوصاية،نتيحة وشايات من بعض أقباط المهجر والمسلمين الغير وطنيين بوجود حالة من القمع والاضطهاد لهم فى وطنهم، وتلك الوشايات تأتى على هوى تلك المؤسسات الدولية لتكون زريعة للنيل من مصر بعد أن عرتها مصر أمام العالم أجمع وعرى ادعاءاتهم رأس الكنيسة المصرية الارزوزوكسية البابا تواضروس

لتأتي العملية الإرهابية الموجه للكنيسة المصرية لتثبت للعالم أجمع أن المصريين لم ولن يكونوا إلا فى رباط الى يوم الدين،تلك العملية التى سيقف أمامها العالم بالفحص والتمحيص لدراسة سيكلوجية وعقيده المصرى الذى أصبح يواجه الإرهاب بصدر أعزل دون خوف أو رهبه من الموت،ليثبت للعالم بعد أن شاهدوا بأنفسهم تلك العملية القذرة،أن المواجهة الشعبية أصبحت فرض على المصريين لدحر الإرهاب الداخلى

أيضا بعد أن أيقنوا أن هذا الإرهاب الاسود لا يفرق بين المصريين ولا دين له ،ولاتقل تلك المواجهه بأى حال من الأحوال عن المواجهه العسكرية التى يقودها الجيش والشرطة لدحر هذا الإرهاب الذى صدرته لنا الدول الكارهة لمصر لإيقاف قطار التنمية والاستقرار.

إن الشعب المصرى أثبت للعالم أن الإرهاب لن يضعف من عزيمته مهما كانت التضحيات، وأن تلك الصحوة ستجعل كل المصريين مستنفرين فى أى لحظه لدحره إنه الدرس الذى تأخر بعض الشيء ،ولكنه أصبح نقطه فاصلة تبدل فيه البيان من التهديد للمصريين إلى الوعيد والفتك بكل إرهابى يحاول أن يقترب منهم،
هذا وجاءنا البيان التالى،،،

يعلن الشعب المصرى أنه اليوم قام بدحر الإرهاب ويعلن مسؤليته عن قتل عنصر إرهابى والقبض على العنصر الأخر بعد إصابته،ويعلنون أنهم فى تلك المواجهات سيكونون عوننا للمؤسسات الأمنية من أجل أمان البلاد والعباد ودحر كل من تسول له نفسه الإقتراب منهم،إنها صحوة المصريين،بعد أن أيقنوا أنهم لا مناص من تلك المواجهه.

]]>
http://www.ahram-canada.com/130794/feed/ 0
ثورة ال 3 ورقات . http://www.ahram-canada.com/115290/ http://www.ahram-canada.com/115290/#respond Sun, 22 Jan 2017 16:06:06 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=115290 كتب عصام أبوشادى
ساعات تفصلنا على إحياء ثورة 25 يناير،تلك الثورة التى أحدثت لغط حولها كثيرا.
وما بين ثورة 25 يناير ومرورا بأحداثا كثيرة وحتى تلك اللحظة،نتساءل،هل وجدنا الديمقراطية،،؟التى شبعنا من ترديدها،بعد أن صدرها الغرب لنا،لتكون شعارا أساسيا فى زحزحة النظام.
وبوقا مسموما ساعدت فيه المنظمات المدنية المأجورة بدعوى،الحرية والديمقراطية،للشعوب المقهورة على أمرها،نتيجة الممارسات ،التى كانت تمارس عليها من قبل الأنظمةالتى لاتريد أن تتزحزح عن كراسيها،والتى عمرت بداخله بما فيه الكفاية.

فهل الأن تعلمتم معنى الحرية والديمقراطية،،؟أم مازلتم على عنادكم.
واليوم ،وأنتم تشاهدون الديمقراطية فى أكبر بلد تتشدقون بديمقراطيتها،وقد أعلنت العصيان عليها وكفرت بمبادئها،فخرجت الحشود لترفضها،فهل تعلمت،،؟فطباخ السم لابد من تذوقه ،وهاهى أمريكا تتذوفق السم،الذى تجرعنا منه على يديها،فكنا قاب قوسين أو أدنى من تدمير بلادنا،تحت مسمى تلك السموم،التى أشبعونا منها طيلة سنوات كثيرة،الحرية،والديمقراطية،،فاانقلب اليوم السحر على الساحر،وساعدهم فى ذلك السحرة الذين دربوهم،والخونه الذين أثروا الهروب إليها خشية من عقابهم،فااستعانوا بهم فى مظاهراتهم،بعد أن ضاعت أحلامهم،ومخططاتهم،فهل تعلمتم،،؟

واليوم مازلتم واقفون مكانكم،تتساءلون هل ثورة يناير ينطبق عليها هذا المسمى،أم هى شيء ناتج عن إفرازات تراكمية،جعلت هذا المنطوق،نبراس على رؤس من شارك فيها،وشهادة سيتوارثها أبنائهم بعد ذلك،،ولكن لمن سيستحق تلك الشهادة وذاك النبراس..؟

الذى دمر وخرب،أم الذى استفاد منها،أم الذى خرج دون هوية،أو إملاءات سواء كانت داخلية،أو خارجية.
أعتقد أننا كنا فى مولد بطعم الزحام،سرق فيه من سرق،وخرب فيه من خرب،ولكن يبقى عديم الهوية فى موقف المتفرج،والذى أعطى شرعية لهذا المولد.

ويبقى لاعب ال3ورقات هو المسيطر على كل هذا الحشد،الكل يريد الاستحواذ على الجوكر،الكل يراهن على تلك الورقة التى يركز عليها ،دون ان تغفل عيناه لحظة،وفى تلك اللحظة يخرج علينا لاعب ال3 ورقات،لنكتشف أننا جميعا كنا نلعب على سراب،بعد أن أيقنا أن ال3ورقات فى النهاية بلا جوكر،وما كنا فيه،الا مولد وصاحبه غايب.

هل تعلمتم الآن،،؟
25يناير كانت ثورة لمن خرج دون هوية،لمن خرج يبغى حياة أفضل دون أن يلوث يداه وعقله بمعاول صدرتها لنا القوى الغربية.
فغاب عن الكثير،أن الحالة الثورية،هى بناء قوة وطنية،تشيد ما أفسدته السنون التى عشعش فيها الفساد.
وفى المقابل،افرزت لنا تلك الثورة،أنها ثورة بلا أخلاق،بلا مبادئ،بلا أهداف،إنها ثورة،أبوك السقا مات،فهل أيقنتم الأن،صاحب ال3ورقات.

]]>
http://www.ahram-canada.com/115290/feed/ 0