"الكنديين المصريين يحتفلون بقناة السويس" – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Sat, 06 Jun 2020 03:19:55 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.1 ترودو: 600 دولار إعانة لذوي الاحتياجات الخاصة بسبب كورونا http://www.ahram-canada.com/175195/ http://www.ahram-canada.com/175195/#comments Fri, 05 Jun 2020 19:34:47 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=175195 الحكومة الكندية بكل مستوياتها تقوم بأعمال عظيمة لخدمة الكنديين حتي لا يتضرر أحد من إنتشار وباء كورونا.

وفي إطار جهود الحكومة لتخفيف الأعباء الناتجة عن الوباء عن كاهل الكنديين

قرر اليوم حستين ترودو رئيس الوزراء الكندي بتقديم مساعدة قدرها 600 دولار كندي

معفاة من الضرائب يستفيد منها ذوي الاحتياجات الخاصة.

وسيتم صرف هذا المبلغ لمرة واحدة بدءا من هذا الشهر

وسيحصل المؤهلين علي هذه المبلغ تلقائيا بدون الحاجة لتقديم طلب خاص بها و المؤهلين للحصول على هذه الإعانة من هم أقل من 18 سنة سيحصل عليها أولياء أمورهم تلقائيا أيضا بدون الحاجة لتقديم طلب ولكنهم سيحصلون علي 300 دولار.

وقال ترودو أن المبلغ خصص لتخفيف الأعباء المالية علي ذوي الاحتياجات الخاصة.

سيحصل الكنديون الذين لديهم شهادة صالحة للحصول على ائتمان ضريبة الإعاقة على 600 دولار. بينما سيحصل الكنديون الحاصلون على شهادة ائتمان ضرائب إعاقة صالحة والذين هم مؤهلون لمعاش تأمين الشيخوخة (OAS) على 300 دولار.

وسيحصل الكنديون المؤهلون لكلا هذين البرنامجين والمؤهلين أيضًا للحصول على ملحق الدخل المضمون (GIS) على 100 دولار. ويستفيد من هذا المبلغ إلى حاملي شهادات ائتمان ضريبة الإعاقة الحالية ، والتي تشمل الآباء مع الأطفال أو المعالين من ذوي الإعاقة ، وكبار السن ، والمحاربين القدامى والعديد من الكنديين.

كان بعض الكنديين ذوي الإعاقة يراقبون الإعلانات المختلفة للطلاب وكبار السن وغيرهم متسائلين لماذا يبدو أنهم سقطوا من حسابات الحكومة ولماذا لم يتم النظر إليهم أسوة بباقي فئات المجتمع.

وتقدر الحكومة أن 1.2 مليون كندي سيكونون مؤهلين لهذه الزيادة لمرة واحدة ، والتي ستكلف 548 مليون دولار.

وحسب إحصائيات حكومية فأن هناك أكثر من 1.5 مليون عاطل عن العمل أو خارج سوق العمل بالكامل من بين ذوي الاحتياجات الخاصة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/175195/feed/ 1
تصرفات صبيانية وغير مسئولة في وقت كورونا لجستين تردو تثير غضب الكنديين http://www.ahram-canada.com/172155/ http://www.ahram-canada.com/172155/#respond Tue, 14 Apr 2020 16:24:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=172155 يبدو أن جستين تردو لم ينضج سياسيا ولا إنسانيا بعد ومازال يتصرف تصرفات صبيانية تعرض البلاد للخطر أحيانًا ففي سنة ٢٠١٦ شتم ترامب المرشح للرئاسة الأمريكية مرتين مما سبب في توتر العلاقات الأمريكية الكندية حتى الأن وسبب خسائر اقتصادية لكندا وفقدها حليف استراتيجي أثر بشكل كبير علي كندا علي المستوي الدولي وعلي مكانتها الدولية وظهر ذلك في مشكلة كندا الشهيرة مع السعودية.

ومرة يسخر من العشاء الرباني وينشر صورة تسخر من ذلك ويثير غضب الكنديين وكثيرا ما يخطأ ويعتذر عن تصرفاته الصبيانية. والشعب الكندي يقبل الإعتذار وتمر المشكلة تلو الآخرى ويبقي رئيس الوزراء محل علامات استفهام كبيرة.

وبالرغم من جهود جستين تردو في الحرب ضد كورونا، وبالرغم من دعمة الكنديين بميزانية وصلت ٧٢ مليار دولار وأيضا قراراته التي جاءت منحازة لصالح محدودي الدخل وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. إلا انه أثار غضب الكنديين في زمن كورونا في غلطة ربما لن ينساها له الكنديين ولا خصومة السياسين وربما يدفع ثمنها غاليا. ففي الوقت الذي يحرص كل الكنديين علي البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القوصي تنفيذًا لتعليمات الحكومة الفيدرالية وتعليمات تردو نفسه.

وأيضا تعليمات حكومات المقاطعات لوقف إنتشار وباء كورونا.

وطلبت كل الحكومات بكل مستوياتها من الكنديين عدم الخروج في أجازة عيد القيامة للشاليهات وقضاء العيد في البيت والتواصل عبر الأنترنت والهواتف الذكية مع الأهل والأصدقاء، ومن أجل الصالح العام أستمع معظم الكنديين للنصائح وحرموا أطفالهم من التنزه بل من كسر ذلك طبقت عليه غرامات كبيرة في الحدائق العامة وغيرها.

نجد تردو يضرب بكل ذلك عرض الحائط ويخرج يتنزه هو وعائلته في أحد الشاليهات السياحية. ثم تنتشر صوره في السوشيال ميديا ليثير غضب كل الكنديين ، ويظهر علي إنه شخص مستهتر لا يشعر بمعاناة شعبة ويفعل عكس ما يطلبه منهم ويكسر هو قانون الحظر الذي يطالب الجميع باحترامه وإلا سيقعون تحت طائلة القانون.

تصرف تردو جعله مادة للسخرية والهجوم علي وسائل التواصل الاجتماعي حيث صب الكنديين غضبهم عليه ووصفوه بالمستهتر والذي يعطي لنفسه حق التنزه ويطلب من باقي الشعب الإنصياع لتعليمات هو نفسه لا يخضع لها. السؤال الأن متي ينضج تردو علي المستوي السياسي والإنساني؟؟؟

وإلي متي يغفر الكنديين للشاب المدلل تصرفاته؟؟.

]]>
http://www.ahram-canada.com/172155/feed/ 0
شريف سبعاوي يقود الجهود المصرية لعودة الكنديين من القاهرة ويزف خبرا سعيدا للعالقين بمصر http://www.ahram-canada.com/171203/ http://www.ahram-canada.com/171203/#respond Sun, 29 Mar 2020 20:28:41 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=171203 بعد نشرنا للاتصالات التي أجراها الأهرام الكندي مع الحكومة الكندية والمعارضة، لعودة الكنديين من مصر والبلاد العربية، قمنا بالاتصال بشريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو عن دائرة إيرن ميلز لطلب المساعدة. والحق يقال أننا وجدنا شريف وقد سبقنا في هذه الجهود وقام من تلقاء نفسه بالاتصال بالمسؤلين الكنديين للمساهمة في عودة الكنديين العالقين في مصر بسبب توقف حركة الطيران بعد الإجراءات المشددة التي أتخذت في مصر وكندا لمنع إنتشار الفيروس وقد قام شريف بإطلاعنا علي الجهود التي بذلها وآتصالاته المباشرة بأعضاء في البرلمان الكندي وقام بالتنسيق مع السلطات في أونتايو

للتدخل لدي السلطات الفيدرالية المعنية لإعادة الكنديين إلي أرض الوطن في أقرب فرصة متاحة وعلمنا اليوم أنه يجري التنسيق لتسيير رحلة خاصة لإعادة الكنديين العالقين في مصر خلال الأيام القليلة القادمة. وقد أكد شريف سبعاوي الخبر في بوست علي صفحتة الرسمية علي الفيس بوك

بالإشارة للبوست الذي نشر يوم ١٧ مارس، نطلب من كل الكنديين العالقين في مصر ان يسجلوا علي موقع وزاره الخارجية الكندية، حيث تجري حاليا ترتيبات لتسيير رحلة خاصة في الأيام المقبلة لإعادة الكنديين من مصر بين السفارة الكندية و مصر للطيران،
السفاره الكندية هي التي ستتولي الاتصال بالكنديين مباشرة، الكنديين المسجلين علي الموقع بالإضافة الي الذين ارسلوا للمكتب المعلومات الكاملة سيتم مخاطبتهم عن طريق السفارة مباشره.

سكرين شوت من صفحة النائب البرلماني شريف سبعاوي

]]>
http://www.ahram-canada.com/171203/feed/ 0
الجالية المصرية تعقد مؤتمرها الثاني في البرلمان الكندي http://www.ahram-canada.com/66908/ Sat, 30 May 2015 06:44:26 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=66908 كتب: مدحت عويضة.

من أنجح التفاعلات التي قامت بها الجالية المصرية بكندا كانت مؤتمرها الأول الذي عقدته ولأول مرة في البرلمان الكندي 19 نوفمبر 2013، هذا المؤتمر التي أشارت اليه الصحف الكندية أكثر من مرة، بل أن وزير الخارجية الكندي السابق جون بيرد عندما زار القاهرة في شتاء 2014 تكلم عن الاربع نقاط التي تكلمنا فيها في المؤتمر، وأثمر المؤتمر عن منحة كندية لتدريب ضباط الشرطة المصرية، كما أثمر عن تقديم مساعدات اقتصادية لمصر والأهم من ذلك أنه ساهم في تقريب وجهات النظر الكندية المصرية، وكانت كندا أول دولة في العالم الغربي تصدر بيانا تشيد فيه بنتائج انتخابات الرئاسة المصرية 2014، ثم تبعتها دول كثيرة، والحقيقة ان المؤتمر فتح قنوات اتصال كبيرة جعلتنا نطلب هذا البيان أثناء إجراء الانتخابات الرئاسية المصرية، ونقلنا للحكومة حجم مشاركة الكنديين المصريين في الانتخابات مما دفع بلدهم كندا لمشاركتهم فرحتهم بانتخاب الرئيس السيسي وكان البيان الرائع.

في يوم الثلاثاء الموافق السادس عشر من يونيه الساعة السادسة مساءا بتوقيت أتاوا، ستشهد قاعات البرلمان الكندي ثان مؤتمر مصري كندي يعقد داخل البرلمان الكندي، نتوقع للمؤتمر نجاحا مبهرا ونتوقع حضور مكثف للوزراء ومساعدي الوزراء وأعضاء البرلمان الكندي، نظرا لأنه سيكون الأسبوع القبل الأخير من الدورة البرلمانية الأخيرة قبل إجراء الانتخابات الفيدرالية في الخريف القادم.

التحديات وضرورة محاربة الإرهاب هذه المرة لم تقتصر علي مصر ولا علي الشرق الأوسط، بل امتدت لتشمل كندا الدولة الهادئة التي يعيش كل سكانها في سلام اجتماعي تحسد عليه، ولكنها لم تسلم من الإرهاب فوجدنا عمليات إرهابية في مونتريال ثم في أوتاوا واعتداء علي البرلمان الكندي، الأكثر من ذلك أن لدينا عدد كبير من الشباب الكندي يجاهدون في سوريا والعراق وهم أعضاء في تنظيم داعش الإرهابي، فكيف سنفعل بهؤلاء عند عودتهم، هل نفتح لهم الاحضان أم أننا نرفض عودتهم في حين أن بعضهم لا يمتلك جنسية أخري غير الكندية ومولود بكندا؟؟؟، وهل سنستسلم لضغوط الميديا المتحيزة كما فعلت مع قضية الكندي عضو تنظيم القاعدة السابق، واستقبلته استقبال الابطال؟؟.

أما عن الكراهية ونشرها بين الشباب والصغار فهي مشكلة أصبح السكوت عليها جريمة في كندا، فمن الذي دفع بشباب كندي مولود في بلد متحضرة ومحترمة للسفر، من الذي يعلم أطفالنا عدم مشاركة الأخرين لفرحة أعيادهم، ومن الذي علم أولادنا الكراهية والعنف التي دفعت البعض منهم لارتكاب جرائم إرهابية تارة وكراهية تارة في داخل كندا، ودفعت البعض الأخر للإلتحاق بتنظيم داعش الإ رهابي، بل أن بعض الفتيات سافرن لجهاد النكاح، ولعل القضية الأخيرة التي تمت بالتعاون بين الشرطة المصرية والكندية والتي أثمر التعاون عن القبض علي عدد من الفتيات الكنديات في القاهرة وكن في طريقهن لسوريا!!!!!.

فجماعة الإخوان تغلغلت في المجتمع الكندي، بل أصبحت الجماعة علي اعتاب دخول البرلمان الكندي، بعد تأكيد أحد الباحثين الكنديين أن مرشح للبرلمان الكندي يدفع اشتراكه كعضو في جماعة الإخوان، بينما والد مرشح أخر هو عضو في التنظيم الدولي، أموال الإخوان انتشرت في كل مكان لتحقق اغراض دنيئة، كما أن اياديهم امتدت لتسرق عرقنا وتسرق أموال ضرائبنا عن طريق جمعيات شكلها خيرية وباطنها شيطانية، والغريب أن هذه الجمعيات تلقي تمويلا من الحكومة الكندية بمستوياتها الثلاث!!!!!. فأصبح المطالبة بوضع الإخوان علي قوائم الإرهاب هو ليس بمطلب المصريين الكنديين ولكنه يجب أن يكون مطلب لكل الكنديين.
مؤتمرنا هذه المرة سيعقد تحت عنوان “مصريين كنديين ضد الإرهاب”، وترعي الهيئة القبطية الكندية المؤتمر الثاني كما قامت برعاية وتنظيم المؤتمر الأول، وسنطالب من الحكومة الكندية وضع الإخوان المسلمين علي قوائم المنظمات الإرهابية ليس من أجل مصر فقط بل من أجل كندا ايضا، ومن اجل أمن وسلامة المجتمع الكندي.

الدعوة مفتوحة للجميع كمصريين فينظم معنا المؤتمر مسلمين مصريين فكلنا مصريون وكلنا كنديون أيضا، كما سيشارك عدد من أبناء الجاليات العربية الأخرى والذين دمر الإرهاب بلادهم والدعوة مفتوحة للجميع حيث سيتحرك اتوبيس من تورنتو وأخر من مونتريال يوم 16 يونية 2015 لنقل من يرغب في المشاركة.
لمن يريد المشاركة يمكنه الاتصال:

Toronto
Victor shahid
4169375734
Gamal Hanna

4168338014l

Montreal

Adel Dawoud

5146097575

Mississauga

Medhat Oweida

4164005352

]]>